ما هي أعمق نقطة على سطح الكرة الأرضية؟ 

1 إجابة واحدة
طالب
المحاسبة, جامعة تشرين

إن أعمق نقطةٍ اكتشفت حتى يومنا هذا على سطح الكرة الأرضية تدعى تشالنجر ديب (Challenger Deep) الواقع ضمن خندق مارينا (Mariana Trench). يعود سبب العمق الشديد لخندق مارينا، لوقوع المنطقة على حدود تقارب صفيحتين تكتونيتين مع بعض، فعند تصادم هاتين الصفيحتين مع بعض نتيجة حركتهما الدائمة، ستدفع صفيحة منهما الأُخرى نحو الأسفل ما سيؤدي إلى تشكل ثنيةٍ في قعر المحيط، أو ما يعرف بخندق المحيط.

يفصل خندق مارينا بين الصفيحة الفلبينية التي تقع إلى الغرب والشمال من الخندق، وصفيحة المحيط الهادئ الواقع شرق وجنوب خندق مارينا.

تتحرك الصفيحتان بنفس الاتجاه نحو الشمال الغربي تقريبًا، إلا صفيحة المحيط الهادئ تتحرك بسرعةٍ أكبر من تحرك الصفيحة الفلبينية، ما يؤدي إلى حدوث تصادمٍ دائمٍ بين الصفيحتين في منطقة الخندق، يؤدي هذا التصادم إلى دفع صفيحة المحيطة الهادى نحو الأسفل باتجاه الوشاح.

يحدث الاصطدام بين الصفيحتين بسرعاتٍ تختلف باختلاف المنطقة ضمن الخندق، يؤدي هذا الأحتكاك إلى تحرك الصفيحة بمقدارٍ يعادل عشرات الميليمترات كل سنة.

عند انزلاق صفيحة المحيط الهادي نحو الأسفل تؤدي إلى حصول زلازل بشكلٍ دائم في منطقة الخندق، كون انزلاق هذا الصفيحة باتجاه الوشاح لا يتم بطريقةٍ سلسلةٍ ومنظمةٍ ودون أيّة عوائق، إذ تؤدي حركة الصفائح في بعض الأحيان إلى تراكم ضغط نتيجة الألواح العالقة فوق بعضها، وعندما تتحرر هذه الألواح العالقة، ستتحرك الصفائح مسافةً تتراوح بين بضعة مليمترات و بضعة أمتار، ما سيؤدي إلى حدوث اهتزازات، تنتقل هذه الإهتزازات على القشرة الأرضية ما يؤدي إلى حدوث الزلازل.

عند انحدار صفيحة المحيط الهادي إلى الأسفل، تكتسب حرارةً كبيرةً نتيجة الاحتكاك الحاصل مع الصفيحة الفلبينية بالإضافة للحرارة الجوفية لكوكب الأرض، وعند عمقٍ يبلغ 100 ميلٍ تقريبًا، تبدأ مكونات الصفيحة بالتحلل والانصهار نتيجة درجات الحرارة الهائلة التي تصل إليها، ما يؤدي إلى نشوء الحمم أو ما يعرف بـ الماغما (magma)، تبدأ هذه الحمم المنصهرة بالصعود إلى أعلى مباشرةً نتيجة لكثافتها المنخفضة، وعند وصول هذه الصهارة إلى السطح ستبدأ الثورات البركانية بالحدوث في المنطقة، يعود الفضل في تشكيل قوس جزيرة مارينا إلى هذه الثورات البركانية.

أُجريت أول عملية سمح على خندق مارينا من قبل سفينة المسح التابعة للبحرية البريطانية HMS Challenger عام 1875، تمكن طاقم السفينة في حينها من تسجيل عمقٍ يصل إلى 8148 مترًا.

عادت سفينة مسحٍ إلى خندق مارينا في عام 1951، تحمل نفس إسم السفينة الأولى التي قامت بعمليات المسح HMS Challenger، بهدف اجراء ابحاث اضافية على الخندق، وتمكنت من تسجيل عمقٍ جديدٍ للخندق بلغ 10900 متر، عبر استخدام صدى الصوت.

في عام 2009 أجرى العلماء على متن الباخرة RV Kilo Moana التابعة لجامعة هاواي الأمريكية، تخطيطًا جيولوجيًا لخندق مارينا باستخدام أمواج السونار، ليتمكنوا نتيجة ذلك من تحديد عمقٍ جديدٍ للخندق بلغ 10971 مع هامش للخطأ لا يزيد ولا ينقص عن 22 مترًا.

أحدث عمليات المسح في المنطقة تمت عام 2010 حيث بلغت أعمق نقطةٍ في خندق مارينا 10994 مترًا مع هامشٍ للخطأ لا يزيد أو يقل عن 44 مترًاـ وقد تم هذا القياس بواسطة فريق يتبع لمركز الولايات المتحدة لرسم الخرائط الساحلية والمحيطات.

أكمل القراءة

88 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي أعمق نقطة على سطح الكرة الأرضية؟ "؟