ما هي أقدم صورة للنظرية الذرية

1 إجابة واحدة
طالب
الطب البشري, جامعة تشرين (سوريا)

إن كل مادة تتكون من عدد من الذرات، وهذا ما تلقيته كأساس للكيمياء في المدرسة الإعدادية والثانوية بكل سهولة وسلاسة، فتعلمت أن كل ذرة تمتلك نواة فيها جسيمات (بروتونات ونترونات) وتدور الإلكترونات حول النواة وفق مدارات ومسارات محددة، ولكن لم يتم التوصل إلى هذه المعلومات بسهولة كما تظن، فقبل مئة عام كان لايزال العلماء يتناقشون كيف تبدو الذرة، وخلال العصور ظهرت عدّة نظريات عنها كلٌّ منها لها نظرتها الخاصة ونموذجها المقترح عن تكوين الذرة، وتغيرت هذه النظريات مع مرور الزمن.

على الرغم من أن العلماء بدأوا بالبحث عن مظهر الذرة في بداية القرن التاسع عشر، إلا أنهن لم يكونوا أول من درس الذرة، فقد بدأت الدراسات قبل ذلك بكثير، فإذا عدت إلى 2000 عام إلى الوراء إلى زمن أرسطو (Aristotle) وديموقريطوس (Democritus)، سترى العديد من الأفكار والنظريات التي ظهرت في هذا الوقت، فقد اعتقد الفيلسوف اليوناني أرسطو أن يمكن تقسيم مادة ما إلى عدد لا نهائي من الأجزاء دون أن يحصل تغيير بخصائص المادة، ولكن لم يوافقه ديموقريطوس  الرأي، واعتقد أن المادة تقسّم إلى عدد محدد من الانقسامات إلى أن تصل إلى اصغر جسيم ممكن.

وأطلق على هذا الجسيم الصغير اسم الذرة (atom)، وهي كلمة يونانية الأصل (atomos) والتي تعني الشيء غير القابل للتجزئة، مع ذلك كان الناس في ذلك الوقت يميلون إلى تصديق نظرية أرسطو، فقد كان هو الآخر مقتنع جدًا بها وقام بالعديد من التجارب باستخدام طرق علمية. وعلى الرغم من أن أفكار ونظريات الفلاسفة اليونانيون بدائية مقارنًة بالمفاهيم التي توصلنا إليها  اليوم، إلا أنهم كانوا أول من خرج بفكرة أن كل شيء مصنوع من الذرات، وعرفوا المجالات غير مرئية وغير القابلة للتجزئة.

وتخيل هؤلاء العلماء أنّ لكل ذرة شكلها الخاص وذلك بالاعتماد على نوع الذرة، كما أنهم تصوروا أن الذرات التي تشكل مادة صلبة (مثل الحديد) ترتبط مع بعضها البعض بواسطة خطاف، وذلك ما أعطاها المتانة والصلابة في درجة حرارة الغرفة العادية، وأن ذرات الماء هي ذرات زلقة وملساء، وبذلك فسروا كون الماء سائل في درجة حرارة الغرفة ويمكن سكبه بسهولة، صحيح أن أفكارهم ليست صحيحة ودقيقة، ولكنها أرست الأسس الرئيسية للنماذج الذرية اللاحقة، في صورة التالية الفيلسوف أرسطو.أقدم صورة للنظرية الذرية

ومرّ الكثير من الوقت حتى بدأ بناء الأسس الذرية، فبعد 2000 سنة بعد ذلك في بداية القرن التاسع عشر، جاء العالم جون دالتون (John Dalton) وأدان نظرية وأفكار أرسطو، فقد أشار دالتون أن المادة تتكون إلى أجزاء صغيرة تدعى الذرات، ولا يمكن تقسيم هذه الذرات إلى أجزاء صغيرة ولا يمكن تدميرها، كما أنه ذكر أن جميع ذرات العنصر الواحدة لها الشكل نفسه، ويمكن أن تتحد مع ذرات عناصر أخرى من أجل تكوين جزيئات ومركبات محددة.

وقال أيضًا دالتون أن نسب الحجوم الكتل تبقى نفسها أثناء تشكل وتفكك المركبات الكيميائية، ولاحظ أن العناصر ذاتها يمكن أن تتفاعل مع بعضها البعض بشكل مختلف في كل مرة، ومن المثير للاهتمام أن كل ما قدمه دالتون وكل ما توصل إليه كان دون أن يرى الذرة أو أن يعرف مفهوم الجسيمات الداخلة في تكوينها (بروتونات، ونترونات، والإلكترونات)، فكل النماذج التي خرج بها كانت مبنية على الدراسات المجهرية، أو على الرؤية بالعين المجردة، على الرغم من التأييد الكبير الذي حاز عليه دالتون في ورقته البحثية، إلا أنه لاقى العديد من الانتقادات التي تدين أفكاره.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي أقدم صورة للنظرية الذرية"؟