ما هي أنواع الحدود السياسية؟

2 إجابتان

الحدود السياسية هي حدود تُقام وتفرض على منطقة جغرافية من أجل التمييز بين مناطق الحكم والسيطرة السياسية،فهي وسيلة للسيطرة على الشعوب وتقليل الصراعات والخلافات تحت راية سياسية موحدة، هذه الحدود السياسية لا تقسم الأراضي جغرافيّاً فقط إنما تقسم اللغات والثقافات والموارد والأعراق.

للحدود السياسية أشكال متعددة ومختلفة فمنها من تكون بهيئة مادية من صنع الإنسان وكمثال على ذلك الأسلاك الشائكة وحواجز التفتيش ويظهر هذا الشكل في الحدود السياسية الدولية وغالباً بين الدول الغير مستقرة كالحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك. ومن أنواع الحدود السياسية الحدود الطبيعية كحافة بحيرة أو مجرى نهر وهذه النوع يظهر فقط على الخريطة ولا يُرى بالعين المجردة كالحدود بين المقاطعات بداخل الولايات، هذه الحدود تشير إلى حرية المواطنين بالتنقل عبرها دون أي خطر على الدولة، إن أهمية الحدود الدولية تزداد مع تزايد حقوق الإنسان في الساحة الدولية فهي لا تحدد السيطرة السياسية فقط إنما تركز على توزيع الموارد والأسواق الاقتصادية  والحماية الدولية.

الحدود السياسية لاتتسم بالثبات إنما تتغير باستمرار، وقد كانت سابقاً ذات أهمية أكبر وموضع نزاعات بين الدول لتحديد مكان هذه الحدود ومن سيسيطر على المناطق ويجب أن تتم السيطرة وتغيير الحدود بموافقة الدول المعنية، فإن لم تتم الموافقة ستصبح تلك الحدود مكاناً للصراع والخلاف، فإذا كانت الحدود تقسم الجماعات على الأساس العرقي فهذا يمكن أن يعزز الصراع العرقي، ومن الأمور المهمة التي تشكلها الحدود السياسية أمور اللجوء والهجرة فهناك سياسات مفروضة وقيود لقبول أو رفض القادمين للبلد في ظل الحدود السياسية.

في العصر الحديث تتجه الدول نحو عالم بلا حدود بدلاً من الدول القومية، في ظل الحدود المتغيرة والتبادل التجاري والثقافي بين الدول، وهذا التغيير كان ردة فعل على المعاناة الطويلة للدول القومية من الهجمات الخارجية على حدودها السياسية والهجمات الداخلية من قبل بعض الجماعات السياسية، مما غيّر مفهوم هذه الدول للحدود السياسية  فتحولت لدول ذات سيادة ولها اختصاص قضائي غير مرتبط بمكان، كل هذا يهدف إلى توثيق فكرة المواطنة والهوية التي لاتزال مرتبطة بالمكان والدولة.

وتدرك الدول مدى تأثير القرارت السياسية المأخوذة داخل حدودها السياسية على تلك الواقعة خارج حدودها، أما عن تأثير الحدود السياسية على السياحة فهي تشكل عائق في بعض الجوانب كجوازات السفر وتأشيرات الدخول إلى الدول، ولهذا تعاونت بعض الدول لتقليل التكاليف والاهتمام بالحدود.

إن الهجرة المتزايدة في الآونة الأخيرة إضافة إلى عمليات اللجوء الإنساني أو السياسي قد قللوا من أهمية الحدود السياسية، ومرّد ذلك إلى أن المهاجرين كوّنوا مجتمعات جديدة في بلاد المهجر بالإضافة إلى الاندماج الكبير مع المجتمعات الجديدة مما طوّر الموارد الاقتصادية والثقافية، أما قضايا الهجرة في بعض الدول قد أنتجت قرارات تسمح بهجرة الأفراد الذين تم تجريمهم في بلادهم، وفي الجانب المرتبط بالتكنلوجيا الحديثة كقضايا السلطات القضائية والانترنت فالتحدي بكون مجتمعات الحداثة الإلكترونية لا تأخذ شكل المجتمعات التقليدية ولا تملك حدود سياسية .

الحدود كجميع المؤسسات البشرية لها فوائد ووظائف كتحديد مكان انتهاء السيادة وبدء السيادة على الأرض، فتملك الدولة حق السيطرة على حركة البضائع والأشخاص ضمن أراضيها ويعد انتهاك هذه الحقوق غزواً، هذه الحدود ليست فقط خط على الأرض إنما فكرة في عقول المواطنين.

أكمل القراءة

الحدود السياسة هي الحدود التي تفرض على منطقة جغرافية معينة أو حول هذه المنطقة للتميز بين مجالات الحكم والاستراتيجيات السياسية المسيطرة على المنطقة. وتعمل الحدود السياسية بوصفها أداة لتنظيم حياة مجموعات معينة من الناس، وتقليل الصراع، وتشكيل وحدات سياسية منظمة وفعالة، كما يمكن للحدود السياسية أن تقسم بالإضافة لأراضي الثقافات والأعراق والموارد الطبيعية واللغات، ومن خلال هذا التقسيم من الممكن للناس الشعور بالانتماء والأمن أو الشعور بالإقصاء.

الحدود السياسية

للحدود السياسية الكثير من الأشكال المختلفة عن بعضها، ومن الحدود السياسة الأكثر شهرة على مستوى العالم هي الحدود التي يصنعها الإنسان وتظهر بشكل مادي ملموس، كسياج من الأسلاك الشائكة، أو حاجز على نقطة تفتيش معينة، وفي الغالب نظهر الحدود السياسية الدولية بهذا الشكل الخاص، خصوصًا بين الدول المتناحرة أو التي توجد مشاكل معينة واضطرابات فيما بينها. ويطغى على هذه الحدود الطابع العسكري كما يظهر على الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، بالإضافة إلى أن الحدود بين بعض الدول لا توجد فيها أي مظاهر مراقبة مادية كما في بعض الجهات من الحدود بين كندا والولايات المتحدة الأمريكية.

تفرض بعض الحدود الطبيعية حدودًا سياسية، على سبيل المثال فإن مجرى نهر معين أو حافة بحيرة من الممكن أن تعتبر حدودًا سياسية، وفي بعض الأحيان تكون الحدود السياسية ظاهرة فقط على الخرائط أما على أرض الواقع لا يمكن تميزها أو التعرف عليها، ويمكن مشاهدة هذه الحدود بين المقاطعات ضمن الولايات الفردية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذه المظاهر لا تشير إلى عدم فعالية الحدود وإنما تدل على الشعور بالأمن بين هذه المناطق وقلة الأخطار المتوقع حدوثها من تنقل الأفراد بين هذه المقاطعات.

تحدد الحدود السياسية مجموعة متنوعة من المقاييس كالمقاييس العالمية كالحدود بين الدول القومية، والمقاييس المحلية كالحدود بين المدن والمناطق البلدية، وهذه الحدود من الممكن أن تكون على مستوى دولي، حيث أصبحت هذه الحدود السياسية ذات أهمية كبرى فيما يتعلق بحقوق الإنسان على الساحة الدولية، وبالإمكان لهذه الحدود أن تكون بين المنظمات التي تسعى لتطبيق إجراءات الأمن بين الدول، والحدود السياسية لا تفرض سيطرة سياسية فقط وإنما تحدد توزيع الموارد الطبيعية، وتقسيم الأسواق الاقتصادية، وإنشاء مناطق ذات حكم قانوني.

بشكل عام بالإمكان اعتبار الحدود السياسية غير ثابتة، وإنما متغيرة ومتحولة بشكل مستمر بحسب التغيرات الحاصلة في الدول، وتأثر النزاعات الحاصلة بين الدول على هذه الحدود حيث تتغير بتغير النفوذ المسيطر على المنطقة، وفي حين كانت الحدود السياسية بين مجموعات عرقية مختلفة يؤدي ذلك حتمًا لتغذية الصراعات العرقية الحاصلة. كما أن الحدود السياسية تحرك الكثير من القضايا المتعلقة بشؤون اللاجئين وتحركهم وهجرتهم، وذلك عن طريق وضع قوائم من الشروط الناظمة لاستقبالهم أو استبعادهم من بلد معين.

تتحدث النقاشات الحديثة في أيامنا هذه أنه لابد من استبدال الدول القومية المتجاورة بالحدود بعالم بلا حدود أو بحدود مرنة تسمح بحرية التنقل بين الدول والتبادل الاقتصادي بسهولة عبر الحدود

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أنواع الحدود السياسية؟"؟