ما هي أنواع الزلازل وما هوالمقصود بمركز الزلزال؟

1 إجابة واحدة

كما نعلم الزلازل عبارة عن هزّات أرضيّة مفاجأة تتسبب بها الأمواج الزلزاليّة إثر مرورها عبر صخور الأرض، وتتشكّل هذه الأمواج الزلزاليّة من الطاقة المتحرّرة من القشرة الأرضيّة بعد أن كانت مخزّنة فيها نتيجة احتكاك الكتل الصخريّة ببعضها البعض وانزلاقها وتصدّعها المفاجئ، وهو الأمر الذي يتكرّر حدوثه في المناطق ذات عيوب جيولوجيّة أبرزها وأضخمها تلك الوقعة على أطراف الصفائح التكتونيّة الضخمة المكوّنة للقشرة الأرضيّة.

أنواع الزلازل

تتعرّض القشرة الأرضية وفقًا لما سبق للكثير من الزلازل نستطيع سنويًا أن نشعر بحدوث ما يقرب 50 ألف زلزال دون الاستعانة بأجهزة قياس الزلازل بسبب قوّتها؛ 100 منها فقط قادرٌ على إحداث آثار مدمّرة على الماديّات والأرواح يتمّ ترقّبها بشكل دوري، لكن ليست جميع الزلازل متشابهة لو كان لها أحيانًا الأثر والقوّة ذاتها، فهناك أربعة أنواع مختلفة للزلازل وفقًا للقوى المتسببّة بها وهي:

  • الزلازل التكتونيّة: أكثر الزلازل شيوعًا وأكثرها تدميرًا بنسبة 75% من مجموع الزلازل المدمّرة، تكمن خطورتها بصعوبة التنبؤ بها فهي تحدث فجأةً بسبب القوة المتحررة من حركة الصفائح التكتونيّة الكبيرة والصغيرة وفق أيّ من الحركات الثلاث التصادميّة: التحويل، والتقارب، والتباعد، يبلغ عددها 12 صفيحة، أمّا أماكن تمركز نشاطها الزلزالي فهي تتركّز في منطقة تدعى “طوق النار” التي تغطّي 1% من سطح الأرض في منطقة سواحل المحيط الهادي ذات النشاط الزلزالي العنيف، كما قد تحدث خارج هذه المنطقة وتعرف بالزلازل القاريّة وتحدث بوتيرة أقلّ لكن بنفس الأثر المدمّر غالبًا ولا يوجد دراسات كافية حولها.
  • الزلازل البركانيّة: تحدث هذه الزلازل مرافقةً للأنشطة البركانيّة والذي يكون مدمرًا في معظم الأحيان، تنذّر هذه الزلازل بقرب حدوث انفجارات بركانيّة قريبة عنه، وتكون أقلّ تدميرًا من الزلازل التكتونيّة، تنتج عن حركة الصهارة تحت الأرض وفقًا لضغط الصفائح التكتونيّة وهي حركة قادرة على إحداث زلزال.
  • الزلازل الانهياريّة والارتطاميّة: هي زلازل صغيرة نسبيًا تحدث نتيجة الأمواج الزلزاليّة المتكوّنة من الانفجارات الصخريّة على سطح الأرض.
  • الزلازل الاصطناعيّة: وهي من إنتاج الإنسان، منها الزلازل الانفجاريّة التي تختلف عن الأنواع السابقة من حيث البنية وتكوين النشاط الزلزالي، والزلازل الناجمة عن ضخ السوائل في باطن الأرض، أو الزلازل المرافقة للانفجارات النوييّة وغيرها.

أمّا أنواع الزلازل وفقًا للعمق البؤري فهي ثلاثة:

  • زلازل ضحلة: لا يزيد العمق البؤري لها عن 50 كم.
  • زلازل متوسطة: يزيد العمق البؤري لها عن 50 كم ويقلّ عن 250 كم.
  • زلازل عميقة: يمتدّ عمقها البؤري بين 250 كم وحتّى 700 كم.

أنواع الزلازل وفقًا للطاقة الزلزاليّة المتحررّة تبعًا لمقياس ريختر:

  • زلازل كبيرة: وتحددّ طاقتها الزلزاليّة ما بين (4 – 8.5) درجة على مقياس ريختر.
  • زلازل دقيقة: يقع مقدارها الزلزالي بين (0 – 3) درجة على مقياس ريختر.

أنواع الزلازل تبعًا للقوّة التدميريّة وفق مقياس مركالي المعدّل:

  • زلازل ضعيفة: لا تحدث أيّة دمار أو خسائر في الماديّات والأرواح، وهي زلازل تبلغ شدّتها (1 – 5) درجة على مقياس مركالي المعدل.
  • الزلازل القويّة: يتسبّب بخراب وخسائر فهي زلازل تتراوح شدّتها بين (6 – 9) درجات على مقياس مركالي المعدّل.
  • الزلازل المدمرة: وهو الأعلى شدّة بين أنواع الزلازل حيث يتراوح بين (9 – 12) درجة على مقياس مركالي المعدّل مسببًا دمارًا كبيرًا وخسائر عديدة في الأرواح.

على الزلازل أن تبدأ عند نقطة ما، هذه النقطة هي المركز “مركز الزلزال” وتسمّى focus أو hypocenter، يبدأ فعليًا منها النشاط الزلزالي نتيجة تحرر القوى المخزّنة عميقًا في صفائح قشرة الأرض بسبب عيبٍ ما في الصفائح التكتونيّة أو حركتها، تنتقل منها بشكل عمودي إلى نقطة تقابلها على السطح وتسمّى epicentre حيث تكون الأمواج الزلزاليّة في أوجها وبالنتيجة هي الأكثر تضررًا بالزلزال، أمّا “العمق” هو المسافة العموديّة الفاصلة بين مركز الزلزال تحت سطح الأرض ونقطة المركز على السطح والتي ابتكر الإنسان لتقديرها العديد من الطرق لفهم الزلازل وتصنيفها بشكل افضل.

أنواع الزلازل

في معظم الأحيان لا يمكن تفادي أضرار الزلازل لكن يمكنك أن تحمي نفسك باتّباع إجراءات السلامة الخاصة في حال حدوث زلازل ومتابعة المستجدات فيما يخصّ الأنشطة الزلزاليّة في منطقتك.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أنواع الزلازل وما هوالمقصود بمركز الزلزال؟"؟