ما هي أنواع الشركات؟

2 إجابتان

مع التطوّر التجاري والتكنولوجي الذي اجتاح العالم بتنا نرى أنواعًا عديدةً من الشركات والمؤسّسات الضخمة سواءً على الصعيد المحلي أو الدولي أو العالمي، ولذلك سأدرجُ الآن لك أنواع الشركات بحسب التصنيفات المُشاعة:

  • أنواع الشركات حسب الأسهم والمسؤولية:
    1. الشركة المحدودة بالأسهم (company limited by shares): وفي هذه الشركات يستطيع المُساهمون اقتناء قدر مُعيّن من الأسهم وتحمّل المسؤولية تجاه هذه الأسهم فقط، أي يكون الشركاء محدودي المسؤولية والالتزامات المالية أيضًا، وتكون مُدارة إمّا من قِبل أحد الأعضاء المُتّفق عليه بين الشركاء أو أن تكون الإدارة مُتعدّدة بين جميع الشركاء أو الأعضاء المُساهمين، وغالبًا ما تكون هذه الشركات ذات ملكية خاصة.
    2. الشركات المحدودة بالضمان (Companies Limited by Guarantee): وفي هذه الشركات يوقّع المُساهمون على ضمان منصوص عليه في مذكّرة إنشاء الشركة، وفي حال إنهائها أو فضّها يكون المُساهمون مسؤولين عن هذه الضمانات فقط، وغالبًا ما تُنشَأ هذه الشركات لأغراض فنية أو ثقافية أو رياضية أو دينية أو تربوية –لا تهتم كثيرًا بالأرباح المادية-.
    3. الشركة غير المحدودة (unlimited company): وفي هذه الشركات تكون المسؤولية غير محدودة أي يُلزَم المساهمون بالأعباء التي تخصّ الديون وما شابه –بما يتوافق مع حصّتهم بالأسهم-، وهنا قد تمتد الملكية إلى ملكية خاصّة للمساهمين وهذه الشركات غير مطروقة كثيرًا في المجال الشركات التجارية الربحية.
  • أنواع الشركات بحسب الملكية أو الأعضاء، تنقسم إلى ثلاثة أقسام:
    1. الشركات العامة (Public Companies): تكون مؤسسات رسمية تسمح للمساهمين فيها بنقل أسهمهم ببساطة وسلاسة ومشاركة هذه الأسهم في البورصات الرسمية، وتتألّف هذه الشركات من 7 أعضاء على الأقل إلى عدد غير محدّد كحد أعلى.
    2. الشركات الخاصّة (Private Companies): وهي الشركات التابعة للقطّاع الإنتاجي والتجاري الخاص –غير الرسمي-. ومن حيث عدد الأعضاء فتضم هذه الشركات من عضوين إلى 200 عضو، يشمل هذا العدد كل من الأعضاء والموظّفين بشكل عام، تكون إيراداتها واستثماراتها وجميع قراراتها خاصّة عائدة للمساهمين فقط مع فرض رقابة في عملية نقل الأسهم ومنع المشاركة في البورصات مع إلزام مالي محدد –ضرائب- من الجهات الرسمية في أغلب دول العالم.
    3. شركات الشخص الواحد (One Person Companies): ويُرمَز لها (OPC) وتكون هذه الشركات مكوّنة من شخص واحد فقط كعضو رئيسي فيها والعديد من الأعضاء العاملين، اعتُرِف بشكلٍ قانونيّ بهذا النوع من الشركات مع مطلع القرن الواحد والعشرين في العديد من البلدان المُتقدّمة، وهي شكل من أشكال الشركات الخاصّة.
  • أنواع الشركات بحسب السيطرة والتّبَعية:
    1. الشركات القابضة والتابعة (holding and subsidiary companies): وفي هذه الشركات يُسمح بالاحتفاظ بجزء من الأسهم أو بالأسهم بشكل كامل من قِبل شركة أخرى، وتُسمى هذه الشركة المُحتفِظة بالأسهم بالشركة القابضة أو الشركة الأم والشركة المُستغنية عن الأسهم بالشركة التابعة، عندما يُنسَب 50% من أسهم الشركة التابعة للشركة القابضة تُصبِح الأخيرة مُسيطرة بشكل شبه كامل على الشركة التابعة، أما إذا استحوذت القابضة على أقل من 50% فيحق لها التدخل في الأمور الإدارية مثل تشكيل مجلس الإدارة والأعضاء الإداريين.
    2. الشركات الزميلة (Associate Companies): تقترب في آلية عملها من الشركات القابضة إلا أنّه تهتم بالجانب المالي للشركة الزميلة، فإذا استحوذت إحدى الشركات على نسبة أسهم من 20% إلى 50% من الشركة الزميلة، يحق لها التحكم بجميع قرارات المحاسبة والإدارة المالية لكن دون دمج البيانات المالية للشركتين مع بعضهما.

وفي حال استحوذت على أكثر من 50% من الأسهم هنا يستوجب دمج البيانات المالية للشركة الزميلة في الملفات المالية للشركة الأم أو القابضة، وتتحوّل الشركة الزميلة إلى شركة تابعة تمامًا في الشق المالي للشركة الأم، ويحصل المستثمرون فيها على حصة نسبية من الأرباح والاستثمارات.

  • أنواع الشركات من حيث الوصول إلى رأس المال:
    1. الشركة المدرجة (listed company): وهي الشركة التي تُدرَج أوراقها المالية في البورصات العامّة، وهي دائمًا شركات عامّة، فالشركات الخاصة لا يُسمح لها بإدراج أوراقها في البورصات، وبالطبع هذا النوع من الشركات يستطيع الوصول إلى رأس المال بشكل أسرع وأوسع من الشركات غير المدرجة.
    2. الشركة غير المدرجة (Unlisted companies): هي الشركات التي لا تُدرِج أوراقها المالية في البورصات –تقييد على نقل الأسهم والأوراق الالية-، ويمكن أن تعود كل من الشركات العامة والشركات الخاصّة إلى هذا النوع من الشركات.

ومن الأنواع الأخرى للشركات بشكل عام بعيدًا عن التخصّص والتصنيف:

    1. الشركات الحكومية (Government Companies): وفي هذه الشركات تمتلك الحكومة الرسمية المركزية أكثر من نصف الأسهم أو رأس المال، أمّا النسبة الباقية من الأسهم فيمكن أن تعود للحكومة المركزية في ولاية أخرى أو أكثر.
    2. المؤسسات المالية العامة (Public Financial Institutions): هي نوع من الشركات الحكومية المسؤولة عن التمويل بشكل عام مثل شركات التأمين في مختلف البلاد.
    3. الشركات الخيرية (Charitable Companies): تُنشأ على أساس خيري غير ربحي بين الأعضاء –تكون أرباحها المادية شبه معدومة-، وغالبًا ما تُروّج للفنون والثقافة والتربية والتعليم والأخلاق الدينية وما إلى ذلك.
    4. الشركات الأجنبية (Foreign Companies): يؤسّس هذا النوع من الشركات أي شخصية أجنبية –من جنسية مُغايرة للبلد المتواجدة به الشركة- وممكن أن تُدار من داخل هذا البلد أو خارجه، كما يمكن أن تشترك في الاستثمارات والأمور الإدارية والمالية مع شركات أخرى.
    5. الشركات الخاملة (Dormant Companies): تهتم هذه الشركات بالمشاريع المُستقبلية، وبالتالي تكون استثمارات هذه الشركات ومسؤولياتها أقل من الشركات الأخرى.

أكمل القراءة

أنواع الشركات

أدى تطور الأعمال التجارية والاقتصادية والتقنية إلى ظهور أنواع جديدة ومختلفة من الشركات، ولتبسيط التعرف على أنواعها تم تصنيقها تبعًا لمعايير وهي:

أنواع الشركات تبعاً إلى نوع الالتزامات:

  • الشركات المحدودة بالأسهم المشاركة: يتحمل كل شخص مسؤولية مشاركته، وتقاس نسبة المشاركة بعدد الأسهم التي يملكها كل عضو بهذه الشركة، وتكون قيمة الأسهم المادية هي التزامه الوحيد، تُدار هذه الشركات من قبل أحد الأعضاء وقد تكون الإدارة جماعية.
  • الشركات المحدودة بالضمان: يوجد في هذه الحالة عقد تأسيس ينص على مقدار المشاركة المادية لكل شخص، يوقع الأشخاص المشاركون على هذا العقد ويكون بمثابة ضمان لهم بحيث لا يمكن للشركة طلب مبلغ مادي أكبر المبلغ من الموجود في العقد.
  • الشركات غير المحدودة: لا تمتلك هذه الشركات حدود معينة للتعامل مع أعضائها، وبالتالي يمكنها الزامهم بتوفية ديون الشركة بالكامل.

أنواع الشركات تبعًا للأعضاء المشاركين:

  • شركات الشخص الواحد OPC: وهي نوع جديد من الشركات تهدف إلى تشجيع رجال الأعمال الشباب لتحويل أعمالهم إلى شركات، يختلف هذا النوع من الشركات عن الشركات الفردية من الناحية القانونية.
  • الشركات الخاصة: يجب ألا يقل عدد الأشخاص المسجلين في هذه الشركة عن الاثنين وألا يزيد عن عن ال200، ويمنع تبادل الأسهم بين الأعضاء.
  • الشركات العامة: هناك شرطان أساسيان للشركات العامة وهما أن يكون لها هدف قانوني محدد وألا يقل عدد أعضائها عن السبعة، بدون وجود حد أعلى لعدد الأعضاء، يتم تضمين الأوراق المالية للشركات العامة في بورصة معينة، وتصنف جميع الشركات التابعة لها بأنها شركات عامة أيضًا.
  • الشركات الأجنبية: يكون مقر الشركية الأساسي وسجلاتها خارج البلد ولكن لها مقر أو فرع ضمن البلد، يمكن أن يكون وجودها مقتصراً على وكيل عادي أو الكتروني يكون مسؤول عن القيام بالأعمال التجارية لهذه الشركة.
  • الشركات الحكومية: لا يقل رأس مال هذه الشركة عن 51% من ملكية الدولة العامة، يمكن أن تكون ملكية الدولة  كاملة أوجزئية.
  • الشركات الخيرية: يتم تشغيل هذه الشركات بهدف خيري حصرًا، مثل تشجيع العلوم والفنون والتعليم والرعاية الاجتماعية، وحماية البيئة، يجب أن تحصل مثل هذا النوع من الشركات على ترخيص من الحكومة، وتعود أرباح هذه الشركة والتبرعات لتقديم المزيد من الأعمال وليس للأعضاء المشاركين فيها.
  • الشركات المالية العامة: يعود أكثر من 51% من رأس مالها للحكومة، وتختص بالأعمال المالية، ولها تصنيف قانوي محدد.

أنواع الشركات بالنسبة السيطرة والتحكم:

  • الشركات القابضة: وهي الشركة التي تتحكم في مجلس إدارة شركة ثانية وبتكوينه وعدد أفراده، تسمى أيضًا الشركة الأم وتسمى الشركات الأخرى بالشركات التابعة.
  • الشركة التابعة: وهي الشركة التي يتبع أكثر من 51% من رأس مالها إلى شركة أخرى، أو يتم التحكم بمجلسها الإداري من قبل شركة أخرى.
  • الشركة الزميلة: تشارك هذه الشركة شركات أخرى بنفوذها، أي تشارك بحوالي 20% من رأس مالها، وتساهم باتخاذ قرارتها.

يوجد أيضًا الشركات المدرجة والشركات غير المدرجة وأنواع أخرى من الشركات قد لا تكون تابعة لهذه التصنيفات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أنواع الشركات؟"؟