ما هي أهداف المحاسبة؟

2 إجابتان

المحاسبة هي عبارة عن عمليات تخزين المعلومات الخاصة بالمعاملات المالية وإبلاغها وقياسها بطرق منهجية، كما أنها عملية تدريب معتمدة على المعلومات المتعلقة بطرق تسجيل المعاملات، وتخزين السجلات المالية، والقيام بعمليات التدقيق الداخلي، ومراجعة وتحليل المعلومات المالية للاستفادة منها في الإدارة، وتقديم النصائح في المسائل الخاصة بالضرائب.

كما تعتبر المحاسية إحدى الطرق لتسجيل وتحديد وتصنيف وقياس المعلومات المالية والتحقق منها وتفسيرها، مما يكشف عن الربح والخسارة في فترات زمنية محددة وفقًا لطبيعة الشركة، بما في ذلك خصومها ومنافسيها بالإضافة لحقوق أصحابها. ويمكن أن تقدم معلومات عن الموارد المتاحة للشركة، والوسائل المستعملة لتقديم التمويل لتلك الموارد، والنتائج التي حُصدت بسبب استخدامها.

وتقوم المحاسبة على أساس أمرين هما الخصم من حساب واحد، والائتمان من حساب آخر، حيث تمنع هذه الطريقة الأخطاء على اعتبار أن الأموال المدينة تساوي مجموع الأموال الدائنة، كما أن البيانات المالية الناتجة عن المحاسبة هي الميزانية العامة، وبيان الدخل، وبيان التدقيق النقدي،  فيمكن القيام بالمحاسبة أما على أساس الاستحقاق أي محاسبة الاستحقاق التي تسجل استحقاقات المصروف والإيرادات خلال فترة تنسب إليها عوضًا عن زمن دخول وخروج المدفوعات النقدية، أو على أساس نقدي أي المحاسبة النقدية التي تسجل الدفعات المالية الداخلة والخارجة خلال الفترات التي تحدث فيها.

كما يوجد نوعان عامان في مجال المحاسبة وهما المحاسبة المالية، والمحاسبة الإدارية، ولكل منها خصائص تميزها عن الأخرى وفق التالي:

  • المحاسبة المالية: يهتم هذا النوع من المحاسبة بتسجيل كافة المعلومات الاقتصادية اعتمادًا على مبادئ المحاسبة المقبولة (GAAP) وهي خاصة بشكل أساسي بالمستخدمين الخارجيين الذين هم المستثمرون والمستشارون والدائنون وعامة الناس والنقابات.
  • المحاسبة الإدارية: يهتم هذا النوع من المحاسبة بنقل وتسجيل المعلومات الاقتصادية بغض النظر إذا كانت وفقًا لمبادئ المحاسبة المقبولة أو لم تكن، وهي مخصصة للمستخدمين الداخليين وعادة يكونون من مدراء الشركات الذين يستفيدون من المعلومات المحاسبية للتخطيط والتحكم بالعمليات الإدارية.

ويعد مجال المحاسبة مجالًا هامًا في ميدان العمل، باعتبارها لغة العمل ومنبع القرارات التجارية الصائبة، فهي تبين للمدراء المنتجات الناجحة، والقرارات الصحيحة، وتوضح فيما إذا كانت المؤسسة تربح المال، فعمليات المحاسبة ليست مجرد عمليات حسابية عادية، بل هي مقياس لنجاح المؤسسة في بلوغ أهدافها من خلال مساعدة المستثمرين في فهم مقدار كفاءة استغلال الموارد الاقتصادية الموجودة، فكلما كانت المؤسسات ماهرة في مجال المحاسبة، كانت أكثرة قدرة على اتخاذ قرارات فعالة وناجحة.

كما يقوم علم المحاسبة في مختلف الشركات والمؤسسات على عدد من الأهداف المحاسبية التي تزيد من أهمية النظم المحاسبية، وفيما يلي مجموعة من أهم أهداف علم المحاسبة:

  • يساعد علم المحاسبة كلًا من المدراء والمستثمرين في اتخاذ القرارات الصحيحة من خلال تقديم المعلومات المالية اللازمة لذلك.
  • تقديم المعلومات والبيانات اللازمة للإقرارات الضريبية للشركات والمؤسسات.
  • تنظيم كافة المستندات الحاوية على المهام المالية كدفع فواتير الزبائن، وكشوفات رواتب الموظفين.
  • التدقيق والتحقق الداخلي من خلال معرفة مدى التزام الإجراءات المالية الخاصة بالشركة بطرق معالجة البيانات المفروضة والأصول المصروفة.
  • معرفة التغيرات الحاصلة في الموارد والحقوق، وتحديد الفترات الزمنية التي تحدث خلالها هذه التغيرات.
  • تأمين المعلومات والبيانات اللازمة لوضع خطط واستراتيجيات مستقبلية.
  • تكوين معرفة عامة عن أعمال الشركة، فيما يخص الربح والخسارة خلال فترات زمنية محددة.
  • معرفة الوسائل اللازمة لتسديد تكاليف العملاء.

أكمل القراءة

أهداف المحاسبة

تستخدم المحاسبة لإدارة العمليات الحسابية في الشركات، حيث تتعدد أهداف المحاسبة نذكر منها:

  • التسجيل المنظم: تقوم عملية المحاسبة بإنشاء سجلٍ يحوي جميع المعاملات التجارية التي تقوم بها الشركة، ويكون سجلًا دقيقًا ومنظمًا، ويتمّ ذلك من أجل حفظ ماتقوم به الشركة من معاملاتٍ مالية، ولكي يسهل استعادتها عند الحاجة، لذلك تعتبر تلك السجلات المكون الأساسي في نظام المحاسبة.
  • التخطيط: تهدف المحاسبة إلى وضع خططٍ ماليّة من أجل معرفة كيفية تخصيص موارد الشركة للقيام بما تحتاجه من أعمالٍ في المستقبل، وتشمل تلك الموارد عدة أمور، مثل: العمالة والمعدات والآلات.
  • الموازنة: والتي تعتبر من العناصر الأساسية في المحاسبة، فهي تفيد في التوقع المستقبلي لمدى احتياجات الشركة سواءً من العمل أو الموارد، وبالتالي تمكن الشركة من التخطيط بشكلٍ جيدٍ للخطوات التي تريد القيام بها، كما تفيد هذه العملية بتحقيق التناسق بين قطاعات الشركة الواحدة.
  • القرار: تساعد المحاسبة الإدارة على عملية اتخاذ القرارات المتعلقة بالتجارة، وبالتالي زيادة تطور العمليات التنظيمة للشركة، فمن خلال عملية المحاسبة تتمكن الإدارة من تحديد أمورٍ كثيرة، كمعرفة السعر المناسب الذي يجب أخذه مقابل خدمات الشركة، وبذلك يتمّ تحسين عائدات الربح لها، كما تستطيع الإدارة معرفة ما ستنتجه الشركة في حالات الطوارئ التي قد تتعرض لها، كي لا يتأثر ربحها، وهناك أمورٌ كثيرةٌ تساعد المحاسبة في الاطلاع عليها.
  • الأداء: تهدف المحاسبة من خلال حفظها وتنسيقها للمعلومات المالية الخاصة بالشركة، إلى القدرة على تحديد مستوى أداء الشركة بشكلٍ دقيق.
  • تأمين التمويل: فمن خلال المعلومات المالية المحفوظة في الشركة، يتمّ تحديد مدى حاجتها للتمويل، والذي يمكن القيام به بأكثر من طريقةٍ سواءً بسحب قرضٍ من المصرف، أو القيام بمشاريع استثمارية من قبل الأشخاص المساهمين في الشركة، فتلك العمليات تحتاج تقديم السجلات المالية التي تفصل وضع الشركة المالي سابقًا وتساعد في التنبؤ بوضعها مستقبلًا.
  • عمليات المراقبة: تؤدي عمليات المحاسبة إلى وجود قوانين تضبط موارد الشركة من الداخل، وبالتالي تؤمن حمايتها من حدوث السرقات والأخطاء الناجمة عن العمل السيء، والتي تسبب للشركة حدوث خسائر قد تكون كبيرة.
  • تحديد المسؤولية: تساعد المحاسبة في التعرف على مستوى الأداء الذي يقوم به أي موظفٍ في الشركة، وبالتالي يستطيع كلّ مساهمٍ فيها، الإطلاع على الأداء العام للموظفين، ومعرفة المسؤول عن أية أخطاءٍ تحدث في الشركة.
  • تحقيق القانون: فمن الواجب القانوني لكل شركةٍ أن تحتفظ بما تقوم به من معاملاتِ مالية، وما تنتج أيضًا من الأموال، لذلك تأتي المحاسبة لتقوم بهذه المهمة من خلال حفظ المعلومات ضمن سجلاتٍ ماليةٍ دقيقة.

ومن خلال ذلك، يمكن تعريف المحاسبة على أنّها مجموعة عملياتٍ وضوابط تكمن مهمتها في حفظ وتسجيل جميع البيانات المالية، بشكلٍ دقيقٍ وموثوق، إضافةً لعمليات التصنيف والتلخيص للأمور المالية، وبالتالي منح الإدارة في الشركة القدرة على اتخاذ القرارات بسهولةٍ كبيرة، وتتواجد تلك العمليات والضوابط في شكلين، إما أن تكون محوسبةً أي  موجودةٌ على الحواسيب، أو أن تكون يدويّةً أي أنها مكتوبةٌ على الأوراق.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أهداف المحاسبة؟"؟