خطوط الطول (latitude) هي خطوط  طوليّة عبارة عن أنصاف أقطار متساوية تجتمع من جهة في القطب الشمالي ومن الجهة الأخرى بالقطب الجنوبي، تمّ رسمها بشكل وهمي بعدد 360 لتغطية الأرض كافة لعدّة أهداف كما في الصورة الآتية:

أهم هذه الخطوط خط غرينتش وهو خط يقسم الكرة الأرضيّة إلى قسمين هما شرق غرينتش وغرب غرينتش ويأخذ كل نصف 180 خطاً، سُميّ بذلك لأنّه يمر من مدينة غرينتش الواقعة في جنوب شرقي مدينة لندن عاصمة المملكة المتحدة البريطانيّة.

أهميّة خطوط الطول:

تساعد خطوط الطول في معرفة التوقيت الزمني لمختلف الدول: مقارنةً مع خط غرينتش أو فرق التوقيت بين مدينتين حيث تكون الدول الواقعة على خط الطول ذاته تملك التوقيت ذاته وتختلف كلّما اتجهنا شرقاً وغرباً فيأخذ خط غرينتش الدرجة0،حسب القاعدة التالية:

  • نطرح خطوط الطول بين المدينتين إذا وجدت بجهة واحدة بالنسبة لخط غرينتش بينما نقوم بجمعها في حال كانتا بجهتين مخلتفتين بالنسبة لخط غرينتش.
  • نضرب ناتج ما سبق بالعدد 4 الذي يعني كل خط طول يحتاج للمرور أربع دقائق أمام الشمس وبذلك نحصل على فرق التوقيت بين المدينتين بالدقائق ، نحوّل هذه القيمة إلى ساعات.
  • نجمع فرق التوقيت مع توقيت المدينة الأخرى إذا كانت واقعة علي شرقها بينما نطرح الفرق في حال وقوعها على غرب المدينة.

مثال: مدينة تشانغ مي تقع على خط طول 99 شرق غرينتش والساعة فيها 14:00 يُمكن حساب التوقيت في مدينة  أبو ظبي الواقعة على خط طول 54 شرقي غرينتش، نقوم بطرح خطوط الطول لأنّها واقعة في جهة واحدة بالنسبة لخط غرينتش 99-٥٤=45 خط طول، نضرب هذا العدد بالرقم 4، 45*4=180 دقيقة أي 3 ساعات، ثم نحسب التوقيت في أبو ظبي وبما أننا اتجهنا غرباً حيث خط الطول 54 يقع يسار خط الطول99، 14:00-3:00=11:00.

تفيد خطوط الطول في تقسيم الكرة الأرضيّة: إلى قسم شرقي وقسم غربي فتتقدم الأجزاء الغربيّة  عن الشرقيّة وعلى الشخص العابر خط غرينتش إنقاص يوم واحد إذا عبره باتجاه الشرق وزيادة يوم واحد إذا اتجه غرباً، يُمكن شرح ذلك بالمثال التالي: إيفان شخص يعيش في جزيرة ديوميد الكبرى في روسيا غربي غرينتش ويريد السفر إلى جزيرة ديوميد الصغرى الواقعة في الولايات المتحدة الأمريكيّة شرقي غرينتش عابراً بذلك خط التأريخ الدولي (هو خط يمر على خط طول 180 درجة مع انحناء بسيط يميناً ويساراً) فإذا سافر إيفان يوم الخميس سيصل يوم الأربعاء إلى ديوميد الصغرى.

تساعد خطوط الطول في تحديد مواقع الأماكن بدّقة: بتقاطعها مع دوائر العرض، حيث دوائر العرض هي دوائر عرضيّة متوازية عددها 180تحيط بالكرة الأرضية تكون كُبرى عند دائرة الاستواء التي تقسم الكرة الأرضيّة إلى قسمين: قسم شمالي يحوي 90 دائرة وقسم جنوبي يأخذ 90 دائرة، ويتناقص قطر هذه الدوائر تدريجيّاً كلّما اتجهنا شمالاً وجنوباً لتصبح نقطة في القطبين. حيث تتقاطع خطوط الطول مع دوائر العرض لتشكيل شبكة إحداثيّات تحدد المواقع بدقة، ونتيجة لذلك يُمكن حساب كميّة الأشعة الساقطة في هذه المنطقة وزاوية السقوط وخصائص المناخ.

أكمل القراءة

اهمية خطوط الطول

خطوط الطول هي خطوط وهمية تُرسم على خرائط ومجسمات الأرض بهدف تحديد المواقع على الخريطة، وتشترك معها في ذلك خطوط عرضية تعرف بدوائر العرض. يمتد خط الطول بين القطبين الشمالي والجنوبي، ويبلغ عدد خطوط الطول على الخريطة 360 خط، نصفها في الشرق والنصف الآخر في الغرب، بالإضافة إلى خط الطول صفر (خط جرينتش) الذي يقسم بقية الخطوط نصفين،  وقد أعتُرف به كخط الطول صفر في مؤتمر جرى سنة 1884. يعرف خط جرينتش باسمه هذا نظرًا لعبوره بلدة جرينتش في الجنوب الشرقي من العاصمة البريطانية لندن. ويستخدم توقيت مدينة جرينتش كتوقيت عالمي.

يعبر كل خط من الخطوط عن موقع محدد عبر تبيان بعده عن خط الطول صفر باتجاه الشرق أو باتجاه الغرب. ويطلق على الخط الواحد درجة، فمثلًا خط الطول 30 باتجاه الشرق يقال 30 درجة شرقًا وتكتب في الإحداثيات هكذا (30° E). ويقسم كل خط إلى 60 دقيقة، ثم تقسم كل دقيقة إلى 60 ثانية، الأمر أشبه به مع الساعات. مثلًا خط الطول للعاصمة الفرنسية باريس هو 2 درجة و29 دقيقة شرقًا (2° 29’ E)، وخط الطول للعاصمة البرازيلية برازيليا 47 درجة و55 دقيقة غربًا (47° 55’ W).

يبلغ عرض الدرجة الواحدة (أي المسافة بين درجتين أو خطين متتابعين) حوالي 111 كم (69 ميل). على أن هذا العرض غير ثابت بطول الكرة الأرضية، فكوكب الأرض كما نعلم بيضاوي الشكل أكثر منه تام الاستدارة، لذلك يقل هذا العرض بالاتجاه نحو قطبي الأرض حتى أن خطوط الطول جميعًا تلتقي عند القطبين، ويزداد حتى يبلغ أقصاه عند دائرة الاستواء حيث أقصى عرض للكوكب.

ترتبط خطوط الطول بدوائر العرض التي تشارك معها في تكوين شبكة من الإحداثيات نستطيع عبرها تحديد المواقع بدقة على الأرض. خطوط العرض خطوط عرضية موازية لخط الاستواء، الذي يُعرف بدائرة العرض صفر. وبذات الطريقة التي يتوسط بها خط جرينتش خطوط الطول، يتوسط خط الاستواء أو دائرة الاستواء دوائر العرض، فيقسمها لا إلى 180 شمالًا وأخرى جنوبًا، إنما إلى 90 دائرة شمالًا و90 أخرى جنوبًا حيث أن العدد الإجمالي لدوائر العرض 180 بالإضافة إلى دائرة الاستواء.

لخطوط الطول أكثر من أهمية، إذ تفيد في:

  • تحديد الموقع من حيث وقوعه جهة الشرق أو جهة الغرب من خط جرينتش.
  • تحديد المواقع بدقة بالاشتراك مع دوائر العرض، حيث لكل موقع إحداثيان يخبر أحدهما عن موقعه بالنسبة لخطوط الطول والآخر عن موقعه بالنسبة لدوائر العرض. مثلًا تقع مدينة نيويورك قرب دائرة عرض 40° شمالًا وخط طول 74° غربًا.
  • تحديد التوقيت الزمني للمناطق المختلفة على سطح الأرض، حيث يبلغ الفارق الزمني بين كل خطي طول متتاليين حوالي 4 دقائق. يتقدم الوقت بالاتجاه ناحية الشرق ويتأخر بالاتجاه نحو الغرب. المناطق المختلفة التي يمر عبرها ذات خط الطول لها نفس التوقيت؛ فالمغرب وإسبانيا مثلًا لهما نفس التوقيت (جرينتش +1).

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أهمية خطوط الطول؟"؟