ما هي أهم البحار والمحيطات في نصف الكرة الجنوبي؟

1 إجابة واحدة
مهندسة مدنية
الهندسة المدنية, Tishreen university

من المعروف أن مياه البحار والمحيطات تغطي مساحةً شاسعةً من سطح كوكبنا، وتصل إلى 71 % منه، وهذه المساحة لا تتساوى في نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي، حيث تغطي البحار والمحيطات حوالي 61% من مساحة النصف الشمالي بينما تغطي حوالي 81% من مساحة النصف الجنوبي، مقسمة جغرافيًا لعدة مناطق، وقد تغيرت الحدود بين هذه المناطق بمرور الوقت بسبب مجموعةٍ متنوعةٍ من الأسباب التاريخية والثقافية والجغرافية والعلمية.

ومن المعروف تاريخيًا أن هناك أربعة أحواض محيطية والتي تسمى” المحيط الهادي، والمحيط الأطلسي، والمحيط الهندي، والمتجمد الشمالي”، ومع ذلك فإن معظم بلدان العالم أصبحت تعترف بأن جنوب أنتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية)، هو حوض المحيط الخامس ويُدعى بالمتجمد الجنوبي، وتبقى المحيطات الأطلسي والهندي والهادئ هي الأكثر شهرة عالميًا.

ويشمل ويغطي مجمل مساحة المسطحات المائية في نصف الكرة الجنوبي عدة محيطاتٍ أو أجزاء منها، وهي نصف المحيط الهادي ونصف المحيط الأطلسي والمحيط الهندي والمحيط المتجمد الجنوبي.

البحار والمحيطات في نصف الكرة الشمالي

فالمحيط المتجمد الجنوبي؛ هو الحوض المحيطي الأحدث المسمى والمعترف به من قبل مجلس الولايات المتحدة للأسماء الجغرافية، كجسمٍ مائيٍّ يمتد من ساحل انتاركتيكا إلى خط العرض عند 60 درجة جنوبًا، وقد تم اقتراح حدود هذا المحيط على المنظمة الهيدروغرافية منذ بداية القرن الواحد والعشرين ومع ذلك لم توافق جميع البلدان على الحدود المقترحة، لذلك لم يتم التصديق عليها بعد من قبل أعضاء المنظمة الهيدوغرافية الدولية.

فهو يشمل الأجزاء الجنوبية من المحيطات؛ الهادئ والأطلسي والهندي، وبحارهم الروافدية المحيطة بأنتاركتيكا، وأضيق ممر للمحيط الجنوبي هو ممر دريك، والذي يبلغ عرضه حوالي 600 ميل أي حوالي 1000 كيلومتر بين أميركا الجنوبية ورأس شبه الجزيرة القطبية الجنوبية.

البحار المحيطة التي تحيط بأنتاركتيكا تكون أشبه بالخندق حول الحصن، حيث أن هيكل قاع المحيط يرتكز على رفٍ قاريٍّ يبلغ عرضه الأدنى من 160 ميل “حوالي 260 كيلومتر” ويبلغ عرضه الأقصى أكثر من 1600 ميل أي حوالي “2600 كيلومتر” بالقرب من بحار ويدل وروس.

وتوجد أحواضٌ محيطيةٌ بأقصى الشمال يصل عمقها إلى 14800 قدم (4500 كيلومتر) والتي تحددها الزيادات المحيطية، وغالبًا ما تكون محاطةً بجدارٍ من التلال السحيقة، وهناك أيضًا خنادق محيطة ضيقة مثل خندق ساندويتش الجنوبي على الجانب الشرقي من جزر ساندويتش الجنوبية، وتشمل الميزات الأخرى للهضاب المحيطة التي ترتفع من قاع أحواض المحيطات لأعماق أقل من 6650 قدم (2000 متر) تحت مستوى سطح البحر، وتشكل مناطق مسطحة نوعًا ما والتي غالبًا ما تكون مغطاةً برواسب رسوبية سميكة نسبيًا.

الهضبة الأكثر شمولًا هي هضبة كامبل أو نيوزيلندا والتي ترتفع جنوب شرق نيوزيلندا، وتمتد جنوبًا إلى ما وراء جزر كامبل.

إن تدفق التيارات في المحيط الجنوبي معقدٌ نوعًا ما، فالماء مبردٌ بالهواء البارد  والرياح القطبية قبالة قارة انتاركتيكا، يغرق ويتدفق شمالًا على طول قاع المحيط ويتم استبداله على السطح بحجمٍ مساوٍ من الماء الدافئ، الذي يتدفق جنوبًا من المحيط الهندي والمحيط الهادئ والأطلسي، ونقطة الالتقاء بين التيارين هي نقطة التقارب في القطب الجنوبي، حيث تفضل الظروف تطوير العوالق النباتية التي تتكون من الدياتومات وغيرها من النباتات أحادية الخلية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي أهم البحار والمحيطات في نصف الكرة الجنوبي؟"؟