ما هي أهم التيارات البحرية المؤثرة في قارة آسيا؟

1 إجابة واحدة
كاتبة ومترجمة
الأدب الإنكليزي, جامعة تشرين (سوريا، اللاذقية)

التيارات البحرية والمحيطية هي الحركة المتواصلة لمياه البحر والمحيطات؛ وينتج عنها تياراتٍ عموديةٍ وافقيةٍ يمكنها التحكم في حركة المياه ودورانها. ويبلغ متوسط سرعة حركتها بما يقارب 3 كم في الساعة الواحدة، أما عمقها فقد يصل إلى نحو 300 متر وعرضها الوسطي يبلغ تقريبًا 300 كيلومتر. وتحدث هذه التيارات بسبب الجاذبية، والرياح وبشكلٍ خاص المُنتظمة منها والتي تُساعد في دفع المياه، كما تحدث بسبب الاختلافات في درجة كثافة المياه في الأماكن المُختلفة من المُحيط والتي تؤثر بدورها على حركة الأمواج وحرارة المياه.

تُقسم هذه التيارات البحرية إلى قسمين وهما: التيارات السطحية والأخرى العميقة؛ أمّا التيارات السطحية فهي تنتج بسبب تحرك الطبقة السطحية لمياه المحيط، وهذا الأمر يؤدي إلى دوران في الهواء وهذه يُسبب حركة في الطبقة السطحية لمياه المحيطات، ومن فوائد هذا النوع من التيارات حدوث تنظيم في دورة المياه ممّا يُساعد على توزيع درجة الحرارة في الأرض. أمّا التيارات العميقة فهي المسؤولة عن حركة المياه في أعماق المحيط وتحدث بسبب التغيرات في كثافة الماء وهذا الأمر يكون نتيجة تباين واختلاف الملوحة ونسبة حرارة الماء في أسفل المحيط.

ومن أبرز وأهم التيارات البحرية المؤثرة في قارة آسيا: التيارات السطحية التي تحدث في المحيط الهادي والتي تكون مُشابهة لحركة المياه في المحيط الأطلسي؛ حيث تدفع الرياح الشمالية الشرقية والجنوبية الشرقية بعض مياه المحيط إلى خط الاستواء بكلا جانبيه. هذا الأمر يؤدي بدوره إلى تكوين التيار الاستوائي الشمالي والتيار الاستوائي الجنوبي، حيث ترتبط حركة اتجاه هذين التيارين بحركة الأرض ودورانها حول نفسها. أمّا في الجانب الشمالي لخط الاستواء يتحرك التيار الشمالي باتجاه قارة آسيا حتّى يُحاذي جزر الفلبين ويصطدم بها، بعد ذلك يتحول أغلبه إلى الشمال ومن بعدها يتشكل “نيار كيرشفو” وهو ما يُعرف باسم “تيار اليابان الدافئ” والذي يحدث شرقي جزر اليابان.

وتُعد التيارات البحرية التي تحدث في البحر الأحمر مهمة أيضًا؛ وتشتهر هذه التيارات بانتظامها وذلك بسبب الظروف الجغرافية، وتنقسم تلك التيارات إلى 3 تيارات: تيارات المد والجزر العرضية، والطولية، والغير منتظمة. وتعتمد التيارات الطولية على الرياح بحيث في الصيف تكون متجهة من البحر الأبيض إلى البحر الأحمر، بينما في الشتاء تتجه منطلقةً من خليج عدن إلى البحر الأحمر. وقد تصل سرعة هذه التيارات في بعض الأحيان إلى 48 كم في أقصى سرعتها. والتيارات العرضية تتكون بسبب حركة الرياح القوية التي ينتج عنها الكثير من الدوامات التي تدور باتجاه مُشابه لحركة عقار بالساعة، وتصل أقصى سرعتها عند اقترابها من الشعب المرجانية.

أمّا أهمية التيارات البحرية فتكمن في أشياءٍ بسيطة وهي على الشكل التالي؛ تُصنف بطبيعتها التيارات البحرية إلى نوعين تيارات بحرية دافئة وتيارات بحرية باردة. أمّا التيارات البحرية الدافئة فتقوم بزيادة درجات الحرارة في مناطق السواحل التي تمر بها، وهذا الأمر يؤدي إلى سهولة الملاحة وبشكلٍ خاص خلال فصل الشتاء. بينما تنخفض درجات الحرارة في التيارات الباردة في المناطق التي تمر بها. وفي حال تقابلت التيارات البحرية الدافئة والباردة فهذا الأمر يؤدي إلى تشكل ضباب ويُساعد في إذابة الثلوج المندفعة من التيارات الباردة وهذه العملية تؤدي إلى ترسب المواد، مما يُساعد على تكوين بيئة مناسبة تتجمع فيها الأسماك وهذا هو الحال في شمال شرق اليابان وهو ما نعرفه باسم “الشطوط البحرية”.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي أهم التيارات البحرية المؤثرة في قارة آسيا؟"؟