ما هي أهم المبادئ المحاسبية؟

2 إجابتان

تُعرف المحاسبة بأنّها تدوين للمعلومات الماليّة وقياسها، حيث تقدّم لك الموارد المتاحة للشركة والوسائل المستخدمة لتمويل الموارد والنتائج التي تم تحقيقها من هذه الموارد، لها نوعان:

  • المحاسبة الماليّة: وهنا يتم الأخذ بعين الاعتبار للمبادئ المحاسبيّة لتسجيل البيانات الاقتصاديّة، وتُعنى بالمستخدمين الخارجيين (المستثمرين والدائنين والمحللين والمستشارين والنقابات والسلطات التنظيميّة).
  • المحاسبة الإداريّة: وهنا لا يتم تسجيل المعلومات الاقتصاديّة ونقلها وفقاً للمبادئ المحاسبيّة وتُعنى بالمستخدمين الداخليين (مدراء الشركة).

وتُعرف المبادئ المحاسبيّة أو القواعديّة بأنّها مجموعة قواعد تحكم مجال المحاسبة، توحّد الأساليب المتبعة بين الجميع وتصيح أكثر تعقيداً مع مرور الزمن بسبب تعقيد المعاملات الماليّة المتزايد، إليك أهمّ المبادئ المحاسبيّة:

  • افتراض الكيان الاقتصادي: يجب فصل المعاملات التجاريّة عن المعاملات الشخصيّة لصاحب العمل على الرغم من الارتباط الوثيق بينهما.
  • افتراض الوحدة النقديّة: يتم التعبير عن النشاط الاقتصادي القائم بالدولار الأمريكي وذلك لأن القوة الشرائيّة للدولار لم تتغيّر بمرور الوقت، يساعد هذا المبدأ على دمج أرباح الأعوام المختلفة.
  • افتراض الفترة الزمنيّة: يتم هنا تقدير المبالغ المستحقّة للأعمال المعروفة في فترات زمنيّة قصيرة كالأشهر الخمسة الأخيرة من السنة أو الأسابيع الأخيرة، عل سبيل المثال تأتي ضريبة الأملاك في 15 ديسمبر كل سنة؛ فمن المفترض إدراك المحاسب لها قبل فترة زمنية محددة، ومن الضروري إظهار الفترة الزمنيّة في عنوان كل بيان دخل أو بيان حقوق المساهمين أو بيان التدفقات النقديّة.
  • مبدأ التكلفة: يشير مصطلح “التكلفة” إلى المبلغ الذي تم إنفاقه نقداً أو ما يعادله في العام ذاته أو قبل ثلاثين عام، ويهتم المبدأ بعدم تعديل مبلغ الأصول لأي نوع من زيادة القيمة.
  • مبدأ التصريح الكامل: يجب الإفصاح عن البيانات والمعلومات الماليّة إذا وجب ذلك للمستثمر أو المقرض، كالإفصاح عن جميع البيانات الماليّة عند وجود دعوى قضائيّة تتطلب دفع مبلغ كبير من المال.
  • مبدأ الاستمراريّة: على المحاسب افتراض أنّ الشركة ستستمر في الوجود لفترة زمنيّة لتأجيل بعض النفقات لفترات لاحقة، وفي حال تقييم الشركة بعدم إمكانيّة استمراريتها، على المحاسب تحذير المالك.
  • مبدأ المطابقة: على المحاسب مطابقة النفقات مع الإيرادات فعلى سبيل المثال، يتم تسجيل أجور الموظفين في الأسبوع الذي عملوا به وليس في الأسبوع الذي يتم فيه دفع أجور الموظفين، أو في حال قررت الشركة منح مبلغ مادي للموظفين كمكافئة يتم إدراج ذلك قبل فترة زمنيّة.
  • مبدأ الاعتراف بالإيرادات: يتم تسجيل الإيراد بمجرد بيع المنتج بغض النظر عن وقت الاستلام الفعلي للأموال، حيث يُمكن للشركة أن تحصل على 20000 ألف دولار إيرادات لشهر معيّن على الرغم من عدم تلقيّها أي دولار فعليّاً في الشهر ذاته.
  • الأهميّة النسبيّة: يقوم هذا المبدأ بتبرير أي فعل غير مبدئي للمحاسب إن وجب ذلك، حيث يتم خرق بعض القواعد في حال كان المبلغ ضئيلاً، وعلى المحاسب تقدير ذلك، على سبيل المثال يتم شراء طابعة بمبلغ 150 دولار من قبل شركة أرباحها تٌقدّر بملايين الدولارات، يقوم المحاسب هنا حساب التكلفة الكاملة في السنة ذاتها بدلاً من تقسيمها على فترة 5 سنوات.
  • المحافظة: يُسمح للمحاسبين توقّع الخسائر الماديّة للشركة لكن لا يحق لهم تقدير الأرباح المحتملة.

أكمل القراءة

أيا كان العمل الذي تقوم به في مجال التجارة، أو الخدمات العامة، أو تربية الحيوانات، أو الصناعات الثقيلة، فإن عملك يقوم تبعًا لنفس المبادئ المحاسبية ، وهذه المبادئ عبارة عن طرق متبعة للعمل بشكل عام، وقد شاعت بشكل كبير في القرن التاسع عشر، بالرغم من أن هذه المبادئ كانت قديمة قدم حضارة ما بين النهرين.

أهم المبادئ المحاسبية

بشكل عام فإن مبادئ المحاسبية تندرج تحت خمسة بنود رئيسية هي:

  • مبدأ الإيرادات

حيث يحدد هذا المبدأ فترة زمنية لتسجيل أصحاب الحسابات المعاملات المالية، حيث أن الإيرادات تحدث في نفس الوقت الذي يأخذ فيه المشتري حيازة قانونية للمبيعات، وليس في الوقت الذي يقبل به البائع الأموال للتعامل بها، ويسمى هذا المبدأ في الكثير من الأحيان “مبدأ الاعتراف بالإيرادات”.

  • مبدأ المصاريف

يحدد هذا المبدأ تاريخًا زمنيًا محددًا يسجل به كاتب الحسابات المعاملات النقدية، وينص مبدأ الاعتراف بالمصروفات على أن هذه المصروفات تحدث في نفس الوقت الذي تقبل فيه الشركة الخدمات والمبيعات من شركة أخرى، ومعنى هذا أن النفقات تبدأ عند أداء الخدمات المطلوبة، أو استلام البضائع، وذلك بغض النظر عن موعد إصدار الفواتير وتاريخ استحقاقها.

  • مبدأ المطابقة

يتحدث نص هذا المبدأ عن وجوب المطابقة لكل عنصر من عناصر الإيرادات مع عناصر المصاريف، على سبيل المثال، يحسب بائع الساندويش التكلفة التي يحتاجها لصنع الساندويشة الواحدة ويقارنها مع سعر المبيع، وعند تطبيق هذا المبدأ في أي شركة أو عمل معين فإن هذا المبدأ يكون معمولًا به على أساس الاستحقاق.

  • مبدأ التكلفة

عند إتباع مبدأ التكلفة فلا بد من استخدام اعتبارات التكلفة التاريخية كبند من بنود التعاقد، وليس التكلفة الحالية في البيع، فعند العمل في تجارة العقارات أو المركبات فلا بد من ذكر التكاليف التاريخية لهذا العقار وليس القيمة السوقية للعقار في وقت البيع.

  • مبدأ الموضوعية

يتوجب على الدول استخدام هذا المبدأ في المحاسبية بشكل واقعي وحقيقي، وتوثيق البيانات في المعاملات، حتى في حال كون البيانات شخصية فيتوجب التحقق من صحتها، واستخدام المعلومات القابلة للحدوث فعليًا.

بالإضافة للمبادئ الخمسة السابقة في المحاسبية، فإن عالم المحاسبة يعمل تبعًا لمجموعة من الافتراضات التي تفترض البرامج التي يستخدمها المحاسبين صحتها دومًا، وهذه الافتراضات هي:

  • افتراض واحدة القياس

وتنص هذه الفرضية أنه من المسموح بالنسبة للشركات استخدام عملة معينة في حساباتها، واعتبارها واحدة للقياس أيضًا، وبالرغم من الانكماش والتضخم الحاصلين يمكن أن يغيران من القوة الشرائية للعملة المستخدمة في النظام المحاسبي.

  • افتراض كيان منفصل

على فرض أن الكيان المنفصل هو ملكية فردية تتبع لرجل الأعمال، فإنه بحسب هذه الفرضية تظهر الشراكة على أنها شيء منفصل تمامًا عن الشركاء الذين يملكون جزءًا من العمل، وعليه فإن فرض الكيان المنفصل يمكن الشخص من القيام بإعداد البيانات المالية المتعلقة بالملكية الفردية فقط وليس بالشراكة ككل، وتعتمد هذه الفرضية على أن الشركة متطورة وقابلة للتجديد مقارنة بالمالك الوحيد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أهم المبادئ المحاسبية؟"؟