ما هي أهم الممرات المائية التي يتحكم بها العالم العربي؟

1 إجابة واحدة
طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

شكلت جغرافيا الدول على مرّ العصور عاملًا هامًا في دعم اقتصاداتها. فموقع الدولة هو الذي يعطيها أهميةً أو يعزلها عن العالم. فهناك من الدول من هي محاطةٌ بالبحار من جميع الجهات ومنها من هي معزولةٌ عمّا حولها ومنها من تملك جزءًا من المناطق المطلة على البحر. هذه المواقع المختفة تساعد الدول على نشر منتجاتها وتصدير ما لديها من خيراتٍ. أحيانًا أجزاءٌ صغيرةٌ من الماء كالأنهار والممرات تكفي دولًا للانفتاح على العالم. وقد ذخر عالمنا العربي بمثل هذه الممرات المائية عبر زمنٍ طويلٍ وهذا ربما ما جعله موضع حروبٍ دائمةٍ للسيطرة على مصادر المياه ومعابرها. فيما يلي أهم الممرات المائية في الوطن العربي ومعلوماتٌ هامةٌ حولها:

  • مضيق هرمز: يربط هذا الممر بين الخليج الفارسي غربًا وبحر العرب وخليج عمان من الجنوب الشرقيّ. وهو يفصل شبه جزيرة العرب جنوبًا عن إيران شمالًا ويمتد بعرض 55 كيلومترًا إلى 95 كلم. من الحقائق المذهلة أن 5/1 من إمدادات النفط العالمية مرّت عبر هذا المضيق وهذا يشكّل ما يقارب ثلث التجارة المنقولة بحرًا. كما زادت أهمية المضيق بعد استخدامه لتوريد الغاز الطبيعي المسال.
  • مضيق تيران: يقع هذا المضيق بين جمهورية مصر والمملكة العربية السعودية، أي أنه يتوضع على الحدّ الفاصل بين خليج العقبة (الموجود في الأردن) والبحر الأحمر. كغيره من المعابر المائية المتنازع عليها، بدأ الصراع السياسي حول هذا المضيق في عام 1967 م، وذلك حين أقدمت مصر على إغلاق المضيق لتمنع بذلك وصول السفن إلى ميناء إيلات (الإسرائيليّ)، مما تسبب في وقوع حربٍ احتلت اسرائيل من خلالها المضيق وجزيرتي تيران وصنافير اللتان تقعان بالقرب من المضيق، إلّا أنّ الكيان الاسرائيلي أعاد الجزيرتين إلى مصر، وذلك بموجب معاهدة كامب ديفيد الموقعة في عام 1968 م، ثم بعد ذلك تخلّت مصر عن المضيق والجزيرتين للسعودية، مما أغضب المصريين و أثار استيائهم.
  • مضيق باب المندب: يفصل هذا المضيق بين جيبوتي (في أفريقيا) واليمن (في آسيا)، ويصل بين المحيط الهندي والبحر الأحمر في خليج عدن. ويعتبر مضيق باب المندب من أهم الممرات المائية في العالم العربي، حيث يستخدم من قبل ناقلات النفط العملاقة، و تقدر أعداد الناقلات المارة منه يوميًا بحوالي 57 ناقلة، وقد شهد هذا المضيق أيضًا العديد من النزاعات السياسية والتدخلات الخارجية، حيث سيطرت عليه قوات محليةٌ متنازعةٌ مع أطرافٍ داخليةٍ، كما تدخلت الولايات المتحدة الامريكية وحرصت على إثبات حضورها، وقد شهد المضيق إغلاقًا في فترة من عام 1973 م، وذلك خلال الحرب مع اسرائيل والتي بدورها حرصت على تقوية نفوذها هناك،  وذلك من خلال المعاهدات التي أبرمتها مع إثيوبيا وجيبوتي.
  • مضيق جبل طارق: يحمل هذا المضيق أهميةً خاصةً حيث يعدّ أحد أهم النقاط الواصلة بين قارتي أوروبا وإفريقيا من جهةٍ وبين المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط من جهةٍ ثانيةٍ، يقع مضيق جبل طارق بين شبه الجزيرة الإيبيرية وشمال إفريقيا. سيطر المسلمون على مضيق جبل طارق لفترة طويلة تبلغ حوالي الستة قرون إلا أن الإسبانيين سيطرو عليه فترةً ليست بطويلةٍ ليعود المسلمون للسيطرة عليه مرة أخرى حتى حلول عام 1462، ومرةً أخرى عادت السيطرة للإسبان لتستولي عليه بريطانيا لاحقًا وتوقع معاهدةً مع الإسبان تقضي بإرجاعه إليها في حال التخلي عنه.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي أهم الممرات المائية التي يتحكم بها العالم العربي؟"؟