ما هي أهم وأشهر الكتب الجغرافية التي ألفها الرحالة العرب والمسلمون؟

1 إجابة واحدة

أثرى الرحالة المسلمون العرب وغير العرب مكتبة المعرفة العالمية أيام ازدهار دولة الإسلام، وتركوا آثاراً علمية وأدبية ما تزال حتى هذه الأيام ولقادم الأيام تذكّر كم كان لهم فضل على الحضارة الإنسانية من شرقها لغربها ومن شمالها إلى جنوبها. ولعل ذكرهم يطول ويطول، فلا بد لنا من اختصار الجواب، وذكر من ذاع صيتهم على سبيل المثال لا الحصر.

ابن بطوطة (1304م-1377م)، مؤلف كتاب “تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار“، والذي يعد أشهر كتب أدب الرحلات والسياحة، كتاب غني بأخبار الشعوب وشكل حياتهم ووصف طعامهم وشرابهم ومأكلهم وملبسهم وعاداتهم وتقاليدهم.

يتطوف محمد بن عبد الله بن محمد أبي عبد الله الطنجي المعروف بابن بطوطة بين البلدان والأمصار حاملاً أوراقه ليخط فيها مذكراته وما رآه وسمع به خلال تطوافه الطويل الذي زاد عن خمس وسبعين ألف ميل، فانتقل بين المغرب ومصر والحبشة، وعرّج على بلاد الشام وبلاد الرافدين ويمم وجهه شطر أم القرى، وأكمل المسير واصلاً لبلاد الهند والصين وإفريقيا وبلاد كثيرة لا يسع هاهنا ذكرها، ليعود في النهاية إلى المغرب الأقصى، بعد رحلة بدأها وهو ابن اثنين وعشرين ربيعاً ودامت 27 سنة، ليعود إلى الوالي أبي عنان الذي أمر أحد أهل العلم والذي يدعي ابن جزي الكلبي بكتابة مذكرات وأخبار ابن بطوطة. فأُلهم تسمية الكتاب “تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار”.

تُرجم كتاب ابن بطوطة إلى العديد من اللغات الحية منها الإنكليزية والفرنسية والألمانية، ولقبته جامعة كامبريدج بأمير الرحالة المسلمين الوطنيين.

رحلات ابن بطوطة

الإدريسي (1099م-1160م) هو أبو عبد الله محمد بن محمد الإدريسي الهاشمي القرشي، مغربي المولد أيضاً من مدينة سبتة، عالم من علماء المسلمين، له باع في الطب وعلم النبات والجغرافيا والشعر والفلسفة والفلك، رسم خرائط مهمة اعتُمد عليها في كشوف عصر النهضة الأوروبية، واستقر في صقلية لحب ملكها روجر بالعلم، فألف كتابه الشهير “رحلة المشتاق في اختراق الآفاق” والذي طلب منه الملك روجر تأليفه.

ورسم خريطة الأقاليم السبعة على كرة من الفضة معتمداً مبدأ خطوط الطول والعرض، إلا أن تلك الكرة تحطمت بعد فترة وجيزة بسبب الاضطرابات في البلاد.

ابن جبير الاندلسي (1145م-1217م) هو أبو الحسن محمد بن أحمد بن جبير الكناني ومعروف باسم ابن جبير الأندلسي. جغرافي وأديب وشاعر ومفقه في الدين، استدعاه الوالي ذات يوم وأجبره على شرب الخمر وأعطاه سبعة أقداح من الدنانير، فقرر السفر بتلك الدنانير إلى حج بيت الله ليكفّر عن خطيئته، فكان كتابه “تذكره بالأخبار عن اتفاقات الأسفار“، والذي ترجمه الكاتب الإنجليزي ويليام رايت وطبعه ونشره في كتاب جمع عديد مؤلفات الرحالة العرب.

أحمد بن فضلان (877م-960م) عربي مسلم نشأ في كنف الدولة العباسية، جغرافي ومؤلف. تولى إحدى أولى رحلات الحضارة عام 921م على رأس بعثة بين مؤرخ ورجل دين وسياسي بأمر من الخليفة العباسي المقتدر بالله إلى بلاد الصقالبة، تحت طلب من ملكها للتعريف بالدين الإسلامي. فكان أول من قدم وصفاً دقيقاً لروسيا وعادات أهلها ودينهم ومعتقدهم. ويصف ابن فضلان ملك تلك البلاد فيقول “ولا ينزل عن سريره، فإذا أراد قضاء حاجة قضاها في طشت، وإذا أراد الركوب قَدَّمُوا دابَّته إلى السرير فركبها منه”.
وأشهر مؤلفاته “رسالة ابن فضلان” وهي في وصف رحلته إلى بلاد الترك والخزر والبلغار والروس والصقالبة.

أحمد بن ماجد (1418م-1500م) أمير البحار، ملاح، جغرافي وعالم فلك. ومن أشهر رحلاته تلك التي كان فيها مع بعثة فاسكو دي غاما البرتغالية إلى بلاد الهند. ويعود له الفضل في تطوير البوصلة. كتب الشعر والنثر مستخدماً إياهما كأسلوب في التعليم، واعتمد بحر الرجز في شعره لسهولة حفظه حيث لم يكن البحارة المرافقين له على مستوى من التعليم. كتب أكثر من 4600 بيت شعر غير المفقود منها، ومن كتبه الأكثر شهرة “مختصر كتاب الفوائد في أصول علم البحر والقواعد“.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أهم وأشهر الكتب الجغرافية التي ألفها الرحالة العرب والمسلمون؟"؟