ما هي أول الحرف التي زاولها الإنسان وأين يمارسها الإنسان الآن؟

1 إجابة واحدة
مهندسة مدنية
الهندسة المدنية, Tishreen university

تختلف المصادر العلمية والتاريخية حول نشأة بعض المهن التي زاولها الإنسان عبر العصور، كما يختلف العلماء حول الحِرف التي بدأ بها الإنسان البدائي الذي عاش على سطح الكرة الأرضية منذ القدم، وهناك بعض المهن التي ثبتت مزاولة الإنسان لها منذ بداياته، وهذه أهمها:

  • صناعة الأدوات: بدأ أسلاف البشر القدماء بصنع الأدوات الحجرية منذ حوالي 2.6 مليون سنة، ويؤدي هذا الاستنتاج إلى أن صناعة الأدوات تُعد أقدم مهنةٍ زاولها البشر على الإطلاق. تُعرف أقدم الأدوات الحجرية التي صنعها باسم أولدوون (Oldowan) وتضمنت ليس فقط قطعًا من الصخور المستخدمة في الطرق، بل أيضًا رقائق حادة مصنوعة من الكوارتز، أو السبج، أو الصوان، ويُعتقد أن هذه الأدوات قد استُخدِمت لذبح الحيوانات.

ساهم ظهور الأدوات في تاريخ البشرية في نهاية المطاف إلى تطور الإنسان العاقل (البشر المعاصرون)، حيث أصبحوا بارعين جدًا في صنع واستخدام الأدوات، حيث لم يبقَ من أسلاف البشر إلا نوعنا الحالي الذي يعرف “بالإنسان العاقل”، ولا تزال مهنة صناعة الأدوات مطلوبةً بكثرةٍ إلى يومنا هذا، حيث يعد الميكانيكي الوظيفة الأكثر شيوعًا ما بين صانعي الأدوات.

  • الصيد والقصابة: وفقًا للعديد من الأدلة التي نشرها علماء الأنثروبولوجيا في عام 2012، فقد كان البشر يصطادون ويأكلون اللحوم منذ ما يقارب الـ 2 مليون سنة، حيث كان الاعتقاد السائد قبل ظهور تلك النتائج الأخيرة؛ أنّ أقدم دليلٍ نهائيٍّ على صيد البشر يعود إلى ما يقرب من 400000 سنة مضت، يتحدى الدليل الجديد الفكرة السابقة القائلة، بأن البشر الأوائل كشفوا فقط عن الحيوانات التي ماتت لأسبابٍ طبيعيةٍ، أو تم تركها من قبل الأسود والفهود وغيرها من الحيوانات المفترسة. ويبدو أن أسلاف البشر كانوا بارعين في الصيد حسب الأدلة الجديدة وقتلوا أفضل الحيوانات البرية والظباء والغزلان وغيرها.

وعلى الرغم من أن الصيد لم يعد يشكل مهنة حقيقية إلى يومنا هذا؛ إلا أن مهنة القصابة لاتزال موجودةً وبشكلٍ واسع في كل مكانٍ من العالم إلى يومنا هذا.

  •  الخياطة: لا يمكن الجزم بشكلٍ مؤكدٍ متى بدأ البشر بارتداء الملابس، لكن  يُقدر علماء الأنثروبولوجيا أن ذلك الوقت يعود إلى من 100000 إلى 500000 سنة، ولا يوجد أي دليلٍ مباشرٍ على الوقت الذي توقف فيه أسلافنا عن التجول عراة. ومع ذلك تشير دراسةٌ عن القمل أُصدرت في عام 2011،  إلى أن البشر الأوائل كانوا يرتدون ملابس على الأقل منذ حوالي  83000 سنة وربما قبل 170.000 سنة، حيث  تشير الدراسة على تطور قمل الملابس الحالي من قمل الرأس في ذلك الوقت، ويرجع تاريخ أقدم إبر استخدمت في  الخياطة إلى ما بين 41،000 – 60،000 سنةٍ مضت، حيث كانت الملابس المبتكرة بسيطةً وارتدتها الأنواع البشرية التي تعيش في المناخات الباردة على وجه الخصوص.

وما تزال هذه المهنة تمارس إلى يومنا هذا بشكلٍ واسعٍ،  وتشكل مصدرًا جيدًا للدخل على مستوى العالم.

  • رواية القصص: إن أصول اللغة البشرية غيرُ معروفةٍ تمامًا، حيث لا توجد طريقةٌ على الإطلاق لتتبع تاريخ اللغات المنطوقة، فالعلماء ليسوا متأكدين حتى من الأنواع البشرية التي كانت أول من طور مهارات اللغة البدائية، لكن أفضل التقديرات حول أوّل تطور للغة بين البشر المعاصرين يعود إلى قبل أقل من 200000 سنة، حيث يعتقد العلماء أن تكون رواية القصص الشفوية قديمةٌ قدم اللغة البشرية، حيث كانت الطريقة التي مرر بها أسلافنا معلومات مهمة. وقد استمرت ممارسة رواية القصص الشفوية حتى بعد تطوير لغةٍ مكتوبةٍ منذ حوالي 3100 قبل الميلاد.

ومازالت مهنة الرواية تمارس إلى يومنا هذا، حيث تطورت تلك المهنة لتشمل العديد من المجالات مثل الرواية والصحافة والقصص التلفزيون والإعلام والعديد من المجالات الأخرى.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي أول الحرف التي زاولها الإنسان وأين يمارسها الإنسان الآن؟"؟