ما هي اسباب الشعور بالحكة

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » معلومات عامة » ما هي اسباب الشعور بالحكة
ما هي اسباب الشعور بالحكة

يمكن أن يكون الشعور بالحكة أمرًا مزعجًا لبعض الناس، وأمرًا لا إراديًّا للبعض الآخر، ولكن لنتفق أنه أمرٌ ضروريٌّ، وأكثر الناس إحساسًا بقيمتها هم المحرومون من حرية الحركة. فلنناقش معًا ماهية الحكة، وكذلك اسباب الشعور بالحكة عمومًا.

تعريف الحكة

الحكة عبارة عن شعورٍ عامٍ مرتبط بحساسية خلايا الجلد، أو أنواع الخلايا العصبية المرتبطة بالجلد، يمكن أن يكون الشعور بالحكة أمرًا مزعجًا، ولكنه شعورٌ هامٌّ وآليةٌ لحماية النفس، مثل أي إحساسٍ من الأحاسيس المهمة، كاللمس والألم والرعشة والبرد والحرارة، وهذا الشعور يمكن أن ينبهنا لعواملَ خطيرةٍ للغاية، ولكن إن أهملناه، قد يصبح الأمر لا يطاق.

عوامل الشعور بالحكة

الحكة هي استجابةٌ لطلب أحد المستقبلات الحسية في الجسم، والمرتبطة بالجلد، حيث تعمل كرسولٍ يبلغ الجسم بضرورة الحكة الآن، وهذه المستقبلات تبلغ هذه الإشارة لعوامل مختلفة، منها:

  • عوامل كيميائية للاستجابة المناعية وتخفيف الألم.
  • النيوروببتايد (Neuropeptides)، والتي تشمل المراسيل الخلصة بتنظيم الألم، وهي نابعةٌ من الدماغ مثل الإندروفين.
  • النواقل العصبية كالأسيتايل كولين (Acetylcholine)، والسيروتونين (Serotonin).
  • البروستجلاندين (Prostaglandins)، وهي دهونٌ مسؤولةٌ عن خلق الشعور بالألم في الخلايا العصبية الشوكية.1

اسباب الشعور بالحكة تبعًا لأنواعها

بعد أن عرفنا عوامل الشعور بالحكة، يجب أن نعرف الأسباب المؤدية لذلك وارتباطها بالأنواع المختلفة. تعددت اسباب الشعور بالحكة وأعراض كل نوعٍ من أنواع الحكة المرتبط بالسبب، لذا سنذكر معا هذه الأنواع وأسبابها:

الحكة الناتجة عن جفاف الجلد

إذا كان جلدك جافًا، سوف يخبرك الشعور بالحكة بذلك؛ إذ يزيد جفاف الجلد في الشتاء، وفي الأماكن المعرضة إلى الهواء الجاف، وكلما زاد سنك، كلما تكرر الأمر أكثر، وإليك كيفية تخفيف حكة جفاف الجلد:

  • استخدم مرطبًا بعد الاستحمام، عندها يكون الجلد لا يزال رطبًا، ومرةً أخرى عندما ترتدي ملابسك.
  • اشرب كميةً كبيرةً من السوائل ليظل جسمك رطبًا.
  • اجعل فترة استحمامك سريعةً، ولا تستخدم مياهًا ساخنةً للغاية.
  • استخدم الصابون الرطب الناعم.

الحكة المرتبطة بالطفح الجلدي

إذا شعرت بالرغبة بالحكة، وقمت بحك بشرتك، ولاحظت وجود تهيجٍ أو احمرار أو نوعًا من الطفح الجلدي، فهذا معناه أن هناك مشكلةً في الجلد نفسه. وإليك أسباب هذه المشكلة:

اسباب الشعور بالحكة - العدوى الفطرية والبكتيرية
  • العدوى الفطرية والبكتيرية: مثل مرض الحصف والتهاب الجُريبات والذي يكون الشعور بالحكة من أعراضه.
اسباب الشعور بالحكة - الحشرات
  • الحشرات: هذا النوع من التهيج يحدث إذا لدغك عنكبوت أو بعوضة. كما يمكن أن يسبب القمل في الشعور بالحكة بس حركته في الرأس. وهناك بعض الحشرات التي يصعب تشخيص تهيج الجلد بسببها، لأنها تشبه الطفح الجلدي المرضي.
اسباب الشعور بالحكة - الإكزيما أو التهاب الجلد التأتبي
  • الإكزيما أو التهاب الجلد التأتبي: تظهر الأكزيما في شكل بقع مقشرة وطفح كثير النتوءات. وهو نوعٌ غير محدد السبب بشكلٍ دقيقٍ، ولكنه يزيد عند الأطفال مع الأطعمة وفي بعض الحالات الواراثية.
التهاب الجلد التماسي
  • التهاب الجلد التماسي: وهذا النوع يحدث بسبب تفاعل شيء ما مع جلدك عن طريق اللمس. مثل حساسية الجلد من المعادن أو من مستحضرات التجميل وخلافه.

الحكة الناتجة عن سبب داخلي بعيد عن الجلد

الطفح الجلدي
  • الطفح الجلدي: يمكن أن يحدث هذا نتيجة للضغط العصبي، أو التعرض للشمس، أو الحرارة أو التمارين.
اسباب الشعور بالحكة - الصدفية
  • الصدفية: إنّ مرض الصدفية يسبب إفراطًا في حساسية خلايا الجلد، وكذلك شعور مفرط بالحكة.
  • الحمل: إنّ أكثر من 1% من النساء الحوامل يشتكين من الشعور بالحكة بشكلٍ عام، وتختلف أسباب مصدر هذا الشعور.

الحكة المرتبطة بالأعصاب

يمكن أن يضطرب الجهاز العصبي أثناء المرض ويرسل إشارةً مفاجأةً بالرغبة الملحة في الحكة. لا يسبب هذا النوع طفحًا جلديًّا في العادة، ولكن يمكن أن يتهيج الجلد أو يحمر لونه إذا قام الشخص بحك جلده بقسوةٍ.

الحكة لسبب نفسي

إذا لم يجد طبيبك سببًا عضويًّا للحكة، فربما يكون الأمر مرتبطًا بحالتك النفسية، فربما يتهيأ لك أن جسمك به تنميل وترغب في الحكة، أو أنك تتعرض لشعورٍ نفسيٍّ معين كالقلق. لا يصاحب هذا النوع تهيجًا في الجلد، ولكن الإفراط في الحك يمكن أن يتلف بشرتك.

عامةً، تكون اسباب الشعور بالحكة بسيطةً وشائعةً، ولكن إذا لم ينتهِ الأمر سريعًا وأصبح زائدًا عن الطبيعي؛ فيجب أن تأخذ موقفًا جديًّا وتذهب للطبيب، فيمكن أن يكون الأمر مرتبطًا بمرضٍ داخليٍّ كأمراض الكلى، وأمراض الكبد، والسكري، ونقص الحديد، وخلافه.2

تزايد الشعور بالحكة مع الحك

يسمى هرمون السيروتونين باسم هرمون السعادة أحيانًا، لأنه ينظم الحالة المزاجية للإنسان، ويجعل شعوره أفضل. ولكن العلماء وجودوا أنه إذا تم إفرازه أثناء الحكة فهو يزيد الشعور بالحكة بالمجمل.3

استنتج العلماء من الدراسة السابقة أن هناك ألمًا خفيفًا في الجلد مصاحبًا لحك الجلد، والذي يحدث مع الشعور بالحكة بشكلٍ مؤقتٍ. هذا الألم يحدث لأنّه أثناء الحكة، تحمل الخلايا العصبية الموجودة في النخاع الشوكي إشارات الألم للمخ بدلًا من إشارات الحكة.

المشكلة هنا أن المخ عندما يستقبل إشارات الألم، يستجيب بإرسال السيروتونين، المسؤول عن تنظيم الشعور بالألم وتحسين الحال، وهو أيضًا يزيد الرغبة في الحكة كما قلنا.4

المراجع