ما هي اسباب ضيق التنفس عند الحامل

تعد تجربةٌ الحمل تجربةً ممتعةً لكل أمِّ تعدُّ الأشهر والأيام لتحظى بعناق طفلها بعد مشوارٍ شاقٍّ ومؤلمٍ بكل مراحله، فتعاني المرأة الحامل في فترة الحمل العديد من المشاكل ومنها ضيق النفس، فما هي أسبابه؟

3 إجابات
654 طالبة
الصيدلة, Menoufia University (Egypt)

تعاني معظم السيدات أثناء فترة الحمل من ضيق أو صعوبة في التنفس، فطبقًا للإحصائيات هناك حوالي 70:60٪ من النساء قد عانين من ضيق التنفس أثناء فترة الحمل.

يعزي الأطباء هذا الأمر إلى ضغط الرحم على الرئتين، مما يسبب صعوبة في التنفس بشكل طبيعي، لكن الأمر في الواقع يرجع إلى مجموعة من العوامل، والجدير بالذكر أن بعض النساء يشعرن بضيق التنفس في بداية الحمل وأخريات في الثلث الثاني أو الثالث منه، وسأقدم لكِ الصفات والأعراض المميزة لكل مرحلة كما يلي:

  • الثلث الأول: لم ينمو الجنين بالقدر الذي يؤثر على التنفس بشكلٍ واضح، يرتفع الحجاب الحاجز بمقدار 4 سم باتجاه الرئتين والقلب، وتساعد حركة الحجاب الحاجز تلك على ملء الرئتين بالهواء، بينما تجهل بعض النساء التغييرات التي تحدث للتنفس في هذه الفترة، هناك أخريات يلاحظن عدم استطاعتهن على التنفس بعمق، بجانب التغيرات التي تحدث في الحجاب الحاجز تتنفس الحامل على الاغلب بمعدل أسرع نظرًا لزيادة هرمون البروجستيرون والذي يلعب دورًا أساسيًا في تطور نمو الجنين وتنشيط الجهاز التنفسي، ويزداد معدل البروجستيرون خلال فترة الحمل.
  • الثلث الثاني: يعمل القلب بقوة اثناء الحمل الأمر الذي قد يسبب ضيق في التنفس والذي يظهر بوضوح في هذه الفترة، فضلًا عن نمو الجنين وزيادة حجم الرحم فيضغط على الحجاب الحاجز مسببًا ضيقًا في التنفس.
  • الثلث الثالث والأخير: في هذه الفترة ستشعرين بالتحسُّن ويصبح التنفس أسهل إلّا أن الأمر يعتمد على موضع رأس الجنين، قبل استدارة الجنين ونزوله إلى الحوض، قد تؤدي الرأس الواقعة أسفل القفص الصدري إلى الضغط على الحجاب الحاجز وضيق في التنفس.

أكمل القراءة

0
0
503 مهندس مدني

تعاني العديد من النساء من ضيق النفس أثناء الحمل، إلا أنه في أغلب الأحوال يعد أمراً طبيعياً وله أسبابه البيولوجية في كلٍ من فصول الحمل الثلاثة: 

  • في أسابيع الحمل الأولى ينجم ضيق النفس عن مستويات البروجسترون المرتفعة. ويستغرق الجسم وقتاً حتى يعتاد على مستويات الهرمون المرتفعة، لكن تذهب هذه الأعراض بعد مدة لتعود مرةً خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل. 

  • مع نمو الطفل في الرحم داخل بطن الأم تنضغط الأعضاء الداخلية، وتزاح لتتيح مجالاً لتوسع الرحم؛ نتيجةً لذلك قد لا تجد الرئتين مجالاً لتأخذ نفساً كاملاً، ولا يستطيع الحجاب الحاجز أن يعطيهما المزيد من المساحة كونه هو الآخر مضغوطاً. عادة ما تشعر الأم بالارتياح قبيل الإنجاب بحوالي أسبوعين أو ثلاثة بعد نزول رأس الطفل إلى قناة الإنجاب مما يعطي الحجاب الحاجز المساحة الكافية ليتوسع.   

يجب على المرأة الحامل ألا تقلق من ضيق النفس أثناء الحمل. مستويات البروجسترون العالية في حقيقة الأمر تساعد الأم على أخذ نفسٍ أوسع وسحب المزيد من الأكسجين نحو الدم. لأن حجم الدم ضمن جهاز الأم الدوراني يرتفع أثناء الحمل فإن المزيد من الأكسجين ينتقل عبر المشيمة عند أخذ نفس.

تستطيع الأم تخفيف أعراض ضيق النفس من خلال إعطاء نفسها المزيد من المساحة: ذلك بالوقوف بشكلٍ منتصب، الجلوس بشكلٍ قائم، أو بالنوم فوق وسائد بطريقة تزيد من توسع التجويف البطني. عندما تشعر بضيق النفس، على الأم أن تهدأ ولا تستعجل أخذ النفس، بل تحاول أن تأخذه بعمق وبطريقة ترفع من القفص الصدري (عليها أن تتأكد من ضغط القفص الصدري على يديها عند تنفسها بعمق). في حال كان ضيق النفس مترافقاً مع وجع في الصدر وتسارع في دقات القلب فعلى الأم مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود خثرة في الرئتين (هذه الحالة نادرة الحدوث ولكن يجدر الحذر منها) ومن عدم معاناتها من فقر الدم.            

أكمل القراءة

0
0
1.12K مهندسة تقنية
أتمتة صناعية, كلية الهندسة التقنية

تظهر على المرأة الحامل عدة أعراض خلال شهور الحمل الأولى، مثل التشنجات والإعياء، وكثرة التبوّل وتغييرات الثدي، ومن أهم الأعراض هو الشعور بضيق التنفس خلال مراحل الحمل جميعها، طبعًا هذا الأمر ليس ضارًا بشكلٍ عام ولا يؤثر على كمية الأوكسجين التي يحصل عليها الجنين، ولكن هناك عدة أسباب تفسر هذا الشعور. إليك أسباب ضيق التنفس عند الحامل:

  • في الأسابيع الأولى من الحمل، تؤدي الزيادة الطبيعية في هرمون البروجسترون إلى التنفس بشكل متكرر، حيث يعمل هذا الهرمون على زيادة قدرة الرئتين على العمل، مما يسمح للدم بنقل كميات كبيرة من الأكسجين للطفل، وهذا ما يجعل الحامل تشعر بضيق تنفس.

  • خلال الفترة اللاحقة، وبينما ينمو الطفل داخل الرحم، فإن الرحم سيتوسّع ويشغل مساحة أكبر في البطن مما يسبب زيادة في ضيق التنفس، كما يضغط الرحم على الأعضاء الأخرى في الجسم.

  • خلال الأسبوع 31-34 من الحمل، يبدأ الرحم بالضغط على الحجاب الحاجز، مما يجعل من الصعب على الرئتين التوسع بشكل كامل، ويتسبب بزيادة الشعور بضيق التنفس. 

يقلّ الشعور بضيق التنفس في نهاية الحمل، حيث يستقر الطفل في الحوض بشكلٍ أفضل استعدادًا للولادة، فيقلّ الضغط على الرئتين والحجاب الحاجز وتشعر الحامل بالراحة.

أكمل القراءة

0
0

هل لديك إجابة على "ما هي اسباب ضيق التنفس عند الحامل"؟

مجتمع أراجيك متاح حالياً فقط للأعضاء المدعوين، إذا كنت ترغب بالانضمام والمساهمة، أدخِل بريدك الإلكتروني أدناه لتستلم دعوة قريباً