ما هي اسباب كثره الرعاف المتكرر وكيف يمكن التعامل معه

الرعاف هو نزيف دموي من الفتحتين الأنفيتين بشكل خارجي، أو قد يحدث بشكل داخلي. لكنه يصبح خطرًا ومخيفًا في حال تكرره. فهل من أسباب قد تزيد من الرعاف؟

3 إجابات

الرعاف هو حالة شائعة، ونادًرا ما يسبب مشكلة صحية خطيرة، فبطانة الأنف تحوي العديد من الأوعية الدموية الصغيرة، وهي هشة وقريبة من السطح الخارجي، لذلك تُصاب بالنزف بسهولة، وهناك نوعان من الرعاف: الأمامي، والخلفي، ولا يمكن التمييز بينهما بسهولة؛ ولكن يجب عليك الانتباه، فالرعاف الخلفي أكثر خطورة من الأمامي، وقد تحتاج إلى رعاية طبية متخصصة. وهناك سببان شائعان يسببان الرعاف وهما:

  • استخدام الأصابع أو الأدوات الحادة في تنظيف الأنف، وخصوصًا عند الأطفال.
  • الهواء الجاف، فعندما تكون مخاطية الأنف جافة، تصبح أكثر عرضة للنزف والالتهابات.

أما الأسباب الأقل شيوعًا للرعاف هي:

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد، والتهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • الحساسية.
  • استخدام الأسبرين.
  • اضطرابات النزف والتخثر، مثل الهيموفيليا.
  • المميعات الدموية، مثل الوارفيرين والهيبارين وغيرها.
  • التدخين وتعاطي الكوكايين.
  • الزكام الموسمي.
  • استنشاق المهيجات الكيميائية، مثل الأمونيا.
  • انحراف الحاجز الأنفي والوتيرة.
  • وجود جسم أجنبي في الحفرة الأنفية، وخاصًة عند الأطفال.
  • البخاخات الأنفية، مثل التي تستخدم في علاج الحساسية، وذلك عند استخدامها بشكل متكرر.
  • التهابات الأنف غير التحسسية (عطاس مزمن ليس من مصدر تحسسي، أو احتقان مزمن).

وهناك أسباب نادرة قد تسبب الرعاف منها:

  • الحمل.
  • توسع الشعيرات الوراثي النزفي (HHT).
  • نقص الصفيحات المناعية (ITP).
  • الأورام الحميدة والخبيثة في الأنف أو في الجيوب، أو سرطان الدم.
  • جراحة الأنف.
  • تعاطي الكحول.
  • ارتفاع ضغط الدم، ويعدُّ أحد أشيع أسباب الرعاف الخلفي.

أكمل القراءة

قد يحدث نزيف الأنف من حين إلى آخر وهو ما يدعى بالرُعاف الأمامي نتيجة مجموعة من الأسباب، منها:

  • مشاكل هيكلية في الأنف والتي قد تحدث منذ الولادة أو نتيجة إصابة ما.

  • انخفاض رطوبة الأنسجة المبطنة للأنف أو جفافها نتيجة استنشاق الهواء الجاف أو مشاكل الجيوب الأنفية أو وضع الأصابع في الأنف.

  • المشاكل الصحية الخفيفة كالحساسية ونزلات البرد.

  • استنشاق المواد الكيميائية المخرشة.

  • الجروح الخفيفة في الأنف.

  • بعض الأدوية الموصوفة مثل:

  1. الأدوية المميعة للدم كالأسبرين.

  2. الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية.

  3. مضادات الهيستامين والبخاخات الأنفية التي تسبب جفاف الأنسجة الأنفية، ومزيلات الاحتقان.

أو قد يحدث الرعاف المتكرر أو ما يُدعى بالرعاف الخلفي نتيجة مجموعة أُخرى من الأسباب الأكثر خطورة مثل:

  • النموات غير الطبيعية في الأنف أو الجيوب الأنفية كالسليلة أو الأورام السرطانية.

  • الحالات والاضطرابات الصحية المؤثرة على تخثر الدم الطبيعي.

  • وجود الأوعية الدموية غير الطبيعية في الأنف، مثل متلازمة ريندو-أوسبلر-ويبر وهي توّسع الشعيرات النزفي الوراثي.

  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني.

  • تمزق الأوعية الدموية القريبة جدًّا من سطح بطانة الأنف.

في حال تكرر الرعاف 4 مرات أو أكثر في الأسبوع فلابدّ من مراجعة الطبيب المختص لتقييم خطورة المشكلة، أما في حال كان الرُعاف يتكرر مرتين إلى ثلاث مرات في الشهر فقد يكون ناتج عن بعض الحالات المزمنة مثل نزيف الأنف الناتج عن رد فعل تحسسي. بكل الأحوال، عندما لا يمكنك التحكم بالرُعاف باستخدام العلاج المنزلي، فأنت بحاجة لرؤية الطبيب.

أكمل القراءة

الرعاف أو فيما يُعرف بنزيف الأنف يعد أمرًا شائعًا بين شريحة كبيرة من الناس، وخاصةً الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-10 سنوات، لا يعتبر الرعاف أمرًا خطيرًا يستوجب الفزع في كثيرٍ من الأحيان، إلّا أنه قد يكون عرضًا لمرضٍ ما، وفي تلك الحالة يجب علاج مُسبِّباته حتى يتوقف النزيف. وقبل أن أحدثك عن أسباب الرعاف المتكرر، يجدر بي ذكر أنواعه حيث أنّ لكل نوع أسبابه الخاصة.

وللرعاف شكلان لا ثالث لهما وهما الرعاف الأمامي والرعاف الخلفي. يحدث الرعاف الأمامي نتيجة نزيف من الجدار الفاصل بين فتحتي الأنف، فهذا الجدار غني بالشعيرات الدمويّة الرقيقة سهلة التمزُّق، ولحسن الحظ أنّ هذا النوع من السهل السيطرة عليه في المنزل، كما أنه أكثر شيوعًا لدى الأطفال وأسبابه كالتالي:

  • الجفاف، حيث يسبب المناخ الجاف تشقُّقًا في الأنف ويجعله أكثر عرضةً للنزيف.
  • التغيُّر المُفاجيء في درجة حرارة الجو، مثل التعرُّض لجو دافيء فجأة بعد أن كنت في جوٍ بارد.
  • إيلاج أي شيء صلب في الأنف مثل عبث الأطفال بأصابعهم في أنوفهم، الأمر الذي يتسبب بخدش جدار الأنف الرقيق وتمزُّق شعيراته.
  • اصطدام الأنف بشيءٍ صلب، أو التعرُّض لضربة قوية عليه، مما يؤثر على الأوعية الدموية بداخله.
  • تنظيف الأنف بشكلٍ متكرر وإزالة المخاط الذي يعمل على ترطيبه، خاصةً لدى الأشخاص المضطرين لذلك مثل مرضى الأنفلونزا ونزلات البرد والتهابات الجيوب الأنفية.
  • التدخين وتعاطي المخدرات مثل الكوكايين.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل مميعات الدم وأدوية مضادات الالتهابات اللا سترويدية NSAID.
  • التواجد في مناطق شاهقة الارتفاع حيث يقل تركيز الأكسجين في الهواء الجوي مما يسبب جفاف الهواء ويجعلك أكثر عرضة للنزيف.

ثاني نوع للرعاف هو الرعاف الخلفي، وهو أكثر خطورةً من النوع الأول، حيث يحدث في منطقة الشريان الدموي الذي يغذي الأنف، ويكون النزيف غزيرًا، ويرجع حدوثه إلى أسباب مرضية، كما أنه شائع في الكبار. ومن أهم أسبابه ما يلي:

  • أن يكون الفرد مصابًا بارتفاع ضغط الدم.
  • نقص الكالسيوم في الدم.
  • الخضوع لعملية جراحية في الأنف.
  • الإصابة بأمراض الدم مثل الهيموفيليا.
  • التعرُّض للمواد الكميائية التي تهيج الغشاء المخاطي المبطن للأنف.
  • السرطان.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اسباب كثره الرعاف المتكرر وكيف يمكن التعامل معه"؟