القلب هو ذلك الجهاز المدهش والمثير للاهتمام، وكيف لا يكون مثيرًا للاهتمام وهو أساس الجسم وبتوقفه عن النبض لا يمكن أن نكمل الحياة، فهو ذلك العضو التي لا يتجاوز حجمه قبضة اليد والذي يضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، حيث ينبسط وينقبض 100000 مرةٍ في اليوم ويضخ 2000 جالون يوميًا. لذا من الأهمية بمكان معرفة ما هي امراض القلب وسبل الوقاية منها.

ماهو القلب

هو الآلة الأساسية في الجهاز الدوراني والتي تضخ الأوكسجين والدم الغني بالمواد الغذائية إلى جميع أنحاء الجسم. وينقسم القلب إلى أربع حجراتٍ وهي:

  • حجرتان علويتان هما الأذينان الأيمن والأيسر.
  • حجرتان سفليتان هما البطينان الأيمن والأيسر.1

امراض القلب

تعتبر امراض القلب من أمراض العصر الشائعة والتي تؤثر على أجزاء القلب ومهامه، وفيما يلي قائمة لأكثر امراض القلب انتشارًا:

  • الداء القلبي الخلقي: تشوه في القلب يظهر منذ الولادة وله أنواعٌ متعددةٌ تشمل عيوب الحاجز الذي هو عبارةٌ عن فجوةٍ بين حجرتي القلب، وعيوب الانسداد التي تمنع تدفق الدم عبر حجرات القلب بشكلٍ جزئيٍّ أو كليٍّ، و امراض القلب الناتجة عن قلة الأوكسجين والتي تسبب ازرقاق لون الجلد.
  • عدم انتظام ضربات القلب: هو اضطرابٌ يصيب القلب لينبض ببطءٍ أو بسرعةٍ أو بدقاتٍ غير طبيعيةٍ، ويجب أخذ هذه الأعراض على محمل الجد ومعالجتها لأنها قد تؤدي للموت.
  • مرض الشريان التاجي: تزود الشرايين التاجية عضلة القلب بالغذاء والأوكسجين عن طريق الدورة الدموية، وعند تراكم المواد التي تحتوي على الكوليسترول على الجدران الداخلية للشرايين، تتضيق الشرايين التاجية وتقلل من وصول الدم المؤكسج للقلب.
  • تمدد عضلة القلب أو اعتلال عضلة القلب: في هذا النوع تتوسع حجر الضخ الرئيسية وتتضخم نتيجةً لضعف عضلة القلب، مما يؤثر على قوة الضخ، والسبب الرئيسي لحدوث ذلك هو عدم وصول كميةٍ كافيةٍ من الأوكسجين لعضلة القلب بسبب مرض الشريان التاجي.
  • النوبة القلبية: يحدث الاحتشاء عندما لا يتدفق الدم إلى القلب بسبب جلطةٍ دمويةٍ تتطور في أحد الشرايين التاجية، أو ضيق شريان، مما يسبب إتلاف جزء من عضلة القلب.
  • هبوط الصمام التاجي: هو اضطرابٌ في عمل الصمام حيث لا يغلق الصمام الفاصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر تمامًا.2
  • مرض صمام القلب: هو مرضٌ من امراض القلب يصيب الصمام الذي يحافظ على تدفق الدم باتجاهٍ واحدٍ، مما يسبب خللًا في عمله ويعالج جراحيًا بزراعة صمامٍ جديدٍ.
  • التهابات القلب: هو التهابٌ يصيب العضلة القلبية ويمكن أن يؤثر على القلب وبعد الفحص تتم تحديد خطورته وله أنواعًا عديدةً كالتهاب الشغاف والتهاب عضلة القلب.
  • فشل القلب:  يفقد القلب قدرته على القيام بوظيفته بضخ الدم الحامل للأوكسجين والغذاء إلى أنحاء الجسم. وتكمن خطورة هذا المرض بأنه مزمن وعلاجه يبقى مستمرًا مدى الحياة، ولكن العلاج يساعد في العيش لفترةٍ أطول.
  • مرض تصلب الشرايين: مرضٌ شائعٌ جدًا وهو عبارةٌ عن تراكمٍ تدريجيٍّ للمواد وخصوصًا التي تحتوي على الدهون والكوليسترول على جدران الشرايين، الأمر الذي يسبب تضيق الشريان وانسداده بشكلٍ مطلقٍ، وهدف العلاج في هذا المرض هو منع حدوث الأعراض ومنع حدوث أزمة قلبية والحد من ازدياد المرض.3

ما هي أسباب امراض القلب

الوقاية من امراض القلب

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تساهم في الوقاية من امراض القلب ومنها:

  • ممارسة الرياضة بانتظام: تقي الرياضة من الكثير من الأمراض ولا سيما امراض القلب لأنها تنشط القلب بشكلٍ كبيرٍ، كما أنها تقوي عضلة القلب وتحسن عملها وتزيد من تدفق الدم والدورة الدموية، وممارسة الرياضة المنتظمة تحافظ على خفض ضغط الدم والكوليسترول، كما تساعد التمارين الرياضية على منع زيادة الوزن التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث مرضٍ قلبيٍّ أو تفاقم مرضٍ قلبيٍّ، وتساهم من جهةٍ أخرى في تنظيم ضربات القلب حيث ينصح الأطباء بممارسة الرياضة لمدة ساعةٍ يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي صحي: إن الغذاء الغني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة مفيدة للقلب، وللوقاية من امراض القلب ينصح بتناول نظامٍ غذائيٍّ منتظمٍ ومتوازنٍ يحتوي على العديد من العناصر الغذائية كالبوتاسيوم وأوميغا3 والألياف والفيتامينات.
  • المحافظة على الوزن المثالي: إن الوزن الطبيعي يقي من أمراض القلب ولكل جسمٍ وزن مثالي يحدده الطبيب تبعًا للمقاييس المعتمدة.
  • التخفيف من التوتر والتعب:من المهم جدًا في حياتنا اليومية أن نبتعد عن الجهد والتوتر المبالغ فيه لأنه من الممكن أن يكون المسبب الرئيسي للكثير من الأمراض وأهمها امراض القلب والأزمة القلبية. ويمكننا السيطرة على التوتر والقلق عن طريق التأمل وممارسة التمارين الرياضية والرسم والتنفس العميق والاسترخاء، و بالرغم من بساطة هذه الخطوات ولكن تأثيرها فعال بالتحكم في التوتر وتقليل الضغوطات.

المراجع