هل أنت ممن يستخدم أو يخطط لاستخدام دواء الفياغرا؟ هل تتساءل فيما إذا كان هذا الدواء صحيًّا لك أم لا؟ إذا كانت إجابتك بنعم! فهذا المقال الذي بين يديك يتضمن المعلومات التي ستجيب على جلِّ هذه التساؤلات، ولكن قبل التطرّق إلى اضرار الفياغرا وتفاصيلها عمومًا؛ لا بد لنا أن نعرف ما هي بالضبط ولم تُستخدم.

في الواقع الفياغرا (أو ما يُعرف بالحبوب الزرقاء) هو الاسم التجاري لمركب سترات السيلدينافيل (sildenafil citrate)، وهو المركب الدوائي الذي يُستخدم بشكلٍ شائعٍ لمعالجة ضعف الانتصاب عند الرجال.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذا الدواء، تحت مسمى ريفاتيو (Revatio)، يُستخدم لمعالجة فرط ضغط شرايين الرئة (ارتفاع ضغط الدم داخل الرئة بشكلٍ كبيرٍ)، حيث يساعد على زيادة النشاط وإبطاء تدهور الحالة الصحية لهؤلاء المرضى.

كما أن الفياغرا يُستخدم بدون وصفةٍ لعلاج حالاتٍ مرضيّةٍ أخرى كظاهرة رينود، وهي حالةٌ مرضيةٌ تترافق بخدرٍ وبرودةٍ شديدةٍ في الأصابع وكذلك لمعالجة سرطان البروستات.1

ما عليك التنبه اليه قبل تناول دواء الفياغرا

لتجنب اضرار الفياغرا بشكلٍ شبه كاملٍ من المهم معرفة متي يمكنك أخذ هذا الدواء ومتى يكون تناوله غير مستطبًّا لحالتك؛ فيجب تجنب أخذ الفياغرا بالمطلق في حال كان هنالك حساسيةٌ تجاه أي من مركبات السيلدينافيل وكذلك في حال:

  • تناول أدوية لعلاج فرط الضغط الشرياني الرئوي مثل الرايسيغوت (riociguat).
  • تناول أدوية النترات.

من الممنوع تمامًا أخذ الفياغرا في حال تناول أدويةً قلبيةً ( الأدوية الخاصة بعلاج الذبحة الصدرية)، وتشمل هذه الأدوية مشتقّات النترات مثل nitroglycerin وisosorbide dinitrate وisosorbide mononitrate. تناول الفياغرا مع أيّ من مركبات النترات قد يسبب هبوطًا حادًّا وخطيرًا في ضغط الدم.

لضمان تجنب اضرار الفياغرا ومخاطرها على صحتك لا بد قبل تناولها من استشارة طبيبك في حال كنت تعاني من أيٍّ مما يلي:

  • اضطرابات قلبية كاضطرابات نظم القلب واضطرابات الشريان التاجي.
  • إصابة سابقة بنوبةٍ قلبيةٍ أو فشل قلب احتقاني.
  • ارتفاع أو انخفاض مستمر في ضغط الدم.
  • أمراض كبدية أو كلوية.
  • اضطرابات دموية كفقر الدم المنجلي.
  • اضطرابات نزفية مثل الناعور.
  • قرحات معدية مزمنة.

يجب التنويه إلى أنه في بعض الحالات القليلة يترافق استخدام الفياغرا مع انخفاض الوارد الدموي إلى العصب البصري، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية بشكلٍ مفاجئٍ عند المريض، كما لوحظ أن غالبيّة ممن صادف هذا التأثير كانوا مصابين باعتلالاتٍ سابقةٍ كالأمراض القلبية والسكري، ووارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وحتى أن بعضهم كان يعاني من مشاكلٍ عينيةٍ سابقةٍ، كما تتجلى اضرار الفياغرا مع التدخين خصوصًا عند عمر الـ 50 إذ تزيد من خطورة الإصابة بهذا التأثير البصري الخطير أيضًا.2

ما يجب تجنبه اثناء تناول الفياغرا

هنالك جملةٌ من الأمور يجب تجنبّها أثناء تناول الفياغرا منها:

  • تجنب قيادة السيارة، لأن التأثيرات الجانبية للفياغرا قد تتضمن دوارًا بسيطًا، سيكون من الخطورة معه قيادة أيّة وسيلة نقلٍ.
  • في حال تناول الفياغرا من أجل معالجة الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب فيجب الابتعاد تمامًا عن تناول الكحول، حتى الاستهلاك البسيط له سيزيد من خطر التأثيرات الجانبية للفياغرا.3
  • عدم تناول أي من الأدوية من زمرة النترات، ولقد ذكرنا سابقًا التأثير الخطير للجمع بين هذين الدواءين على الجسم.
  • تناول فاكهة الكريب (أو ما يُعرف بليمون الجنة أو الليمون الهندي grapefruit ) أو شرب عصيرها قد يؤدي إلى مشاكلٍ خطيرةٍ وزيادة اضرار الفياغرا أو تأثيراتها الجانبية.4

اضرار الفياغرا وتأثيراتها الجانبية

يُصحب تناول الفياغرا بالعديد من التأثيرات الجانبية، إلا أنّ التأثيرات الشائعة له غالبَا ما تكون بسيطةً ومؤقتةً، ومع ذلك فالتأثيرات النادرة له تحمل في طيّاتها خطرًا على صحتك لذا يجب التنبّه إليها!

فيما يلي سنستعرض التأثيرات الجانبيّة الشائعة وغير الشائعة وحتى التأثيرات النادرة للفياغرا:

  • التأثيرات الشائعة جدًا:

أكثر التأثيرات الجانبية شيوعًا هو الصداع، ويصيب واحدًا من بين عشرة رجال ممن تناول الدواء. يعتبر الصداع المترافق بسيطًا ويزول تدريجيًا، ويمكن للمريض تناول المسكنات عند الحاجة.

  • التأثيرات الشائعة:

تصيب واحدًا من بين 100 شخص تناولوا الدواء، وتشمل الغثيان واحمرار الوجه. كما شكا بعض المرضى من عسر الهضم واحتقان الأنف والدوار.

جميع الأعراض السابقة مؤقتةً وبسيطةً ومع ذلك يجب على المريض مراعاة عدم قيادة أي وسيلة نقلٍ عند شعوره بالدوار لتجنب الحوادث.

من اضرار الفياغرا الشائعة أيضًا حدوث خللٍ بسيطٍ في الرؤية كتغيّم الرؤية (رؤية غير واضحة). عادةً ما تستمر الأعراض البصرية لبضع دقائقٍ، إلا أنه في حال استمرت الأعراض لأكثر من ساعةٍ يجب عليك مراجعة الطبيب مباشرةً.

  • التأثيرات غير الشائعة:
    • تسارع نبضات القلب وتغيرات في ضغط الدم.
    • فسدان معدي.
    • ألم عضلي.
    • طنين في الأذن.
    • طفح جلدي.
  • التأثيرات النادرة الخطيرة للفياغرا:

تحدث بنسبةٍ أقل من 1:1000، ومع ذلك لا بد من الانتباه لها والمسارعة للحصول على العناية الصحية عند حدوثها. تشمل اضرار الفياغرا هذه:

  • التغيرات البصرية كالرؤية المضاعفة والنزيف داخل العين وكذلك تورم الأجفان.
  • هبوطٌ شديدٌ في الضغط قد يؤدي إلى فقدان الوعي.
  • ضربات قلبٍ غير منتظمةٍ.
  • خدر وتورّم في الفم والحلق وحتى الأنف.
  • نقصان أو حتى غياب حاسّة السمع.

في الواقع الفياغرا كغيره من سائر الأدوية يمكن أن يؤدي إلى تأثيراتٍ جانبيةٍ منها ما هو البسيط العابر، ومنها ما هو الشديد الخطير الذي يتطلب استدراكها ومراجعة الطبيب بالسرعة القصوى.5

المراجع