ما هي اضرار الكورتيزون على الجسم

يعتمد الأطباء على الكورتيزون بوصفه الحل السحري للكثير من الأمراض، لكن للكورتيزون أضرار أيضًا، هل تعلم ما هي؟

4 إجابات

الكورتيزون هو عبارة عن هرمون يصنعه الإنسان، يتشابه من ناحية تركيبه الكيميائي مع هرمون الكورتيزول الذي تنتجه الغدة الكظرية. يستخدم الكورتيزون لمعالجة الكثير من الحالات المرضية كامراض الذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتيدي؛ كما يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض الجلدية والأكزيما، حيث يعمل على تخفيف المظاهر الالتهابية وتسكين الألم؛ وعادة ما يستمر العلاج بالكورتيزون لفترة زمنية طويلة ومن المحتمل ان يرافق المريض طوال حياته.اضرار الكورتيزون على الجسم

أثبتت الكثير من الدراسات والأبحاث أن العلاج الطويل بالكورتيزون يسبب الكثير من الآثار الجانبية الطويلة الأمد ومن أهمها:

  • حدوث نزف في أقسام من الجهاز الهضمي.
  • ترقق العظام، وانخفاض كتلة العظام في الجسم.
  • زيادة احتمالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وارتفاع ضغط الدم.
  • انخفاض مناعة الجسم، وعدم قدرته على مقاومة البكتيريا والفيروسات، وسهولة الإصابة بالعدوى.
  • صعوبة الالتئام الجروح، والإصابة بالكدمات بسهولة حيث يصبح الجلد رقيقًا.
  • ارتفاع ضغط العين.
  • ارتفاع مستوى السكر بالدم.
  • زيادة الشهية على الطعام الأمر الذي يسبب زيادة في الوزن.
  • تجمع الدهون في الرقبة والأكتاف، ويصبح الوجه مستديرًا.
  • زيادة كثافة الشعر ونموه السريع.

يحسن الكورتيزون من القدرات الجسدية لدى الرياضيين ويعتبر من المنشطات التي يمنع تناولها أثناء المسابقات الرياضية، وفي حالات الحمل لا يمنع استخدام الكورتيزون اذا كانت الحالة المرضية تتطلب ذلك، ولكن لابد من إشراف الطبيب على العلاج، لأنه يمكن أن يسبب ولادة مبكرة أحياناً.

بسبب وجود الكثير من الحالات المرضية التي يستخدم الكورتيزون في علاجها، يتوجب على الطبيب أن يشرح لمريضه ما هي التأثيرات المحتملة جراء المعالجة الطويلة الأمد بالكورتيزون.

أكمل القراءة

الكورتيزون هو التعبير الاصطلاحيّ عن عائلة مضادات الالتهاب الستيروئيديّة، والهرمونات الستيروئيديّة القشريّة المُنتجة في غدة الكظر بشكل طبيعي عند الإنسان، والتي تلعب أدوارًا متعدّدة وهامة في جميع الحالات الفيزيولوجيّة للجسم وفي كل المراحل العمريّة لدى الجنسين، لكن مع مجموعة كبيرة من الآثار الجانبيّة الجهازيّة المختلفة بشدّة حسب كل نوع ومدة تأثيره وطريقة استعماله، والتي تشمل بشكل عام كلٍّ مما يلي:

  • ارتفاع التوتر الشرياني.
  • نقص الكثافة العظميّة، والضعف العضليّ والوهن العام.
  • ارتفاع سكر الدم.
  • السمنة وفتح الشهيّة للطعام.
  • ارتفاع معدل الشحوم.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • تثبيط الجهاز المناعيّ، والذي يزيد من أهبة التعرّض للإنتانات.
  • نقص في عدد الصفيحات، وزيادة القابليّة للنزف وحدوث الكدمات العفويّة.
  • زيادة حموضة المعدة المؤهّبة للقرحات الهضميّة مع إحساس بالحرقة المعديّة.
  • تسرّع نبضات القلب أو الأنظميات القلبيّة.
  • شعور بالغثيان والدوار مع حس الطعم المعدني والتجفاف في الفم.
  • ترقّق الجلد وتجفّفه وتساقط الأشعار مع سوء التئام للجروح وفرط التعرق.
  • اضطراب عادات النوم والأرق والشعور بعدم الراحة.
  • تغيّرات في المزاج والقلق والتوتر النفسي.
  • ارتفاع معدّل الإصابة بالساد والزرق في العينين والرؤية الضبابيّة.
  • الألم البطنيّ والإقياء والإسهال.

أكمل القراءة

يعد دواء الكورتيزون سيف ذو حدين، وبالرغم من استخداماته وفوائده العديدة، فهو يملك العديد من الأضرار على الجسم، إليك بعضها:

  • الارتباك والقلق، على عكس ما يشاع بأنّه يسبب النعاس.
  • الصداع.
  • اضطرابات في النوم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، غثيان وإقياء.
  • مشاكل جلدية، تقليل سماكة البشرة أو التعرق الشديد أو تفاقم حب الشباب أو التسبب بظهوره إن لم يكن موجودًا.
  • زيادة في الوزن.

بالإضافة للأضرار السابقة، يمكنه التسبب ببعض الأثار الجانبية الخطيرة، مثل:

  • التحسس الدوائي: المتمثل بالتوهج والحكة والقشعريرة وتورم الشفتين أو اللسان أو كامل الوجه.
  • مشاكل في كهارل الجسم: المتمثل بتسرع خفقان القلب أو تورم الأطراف أو ارتفاع ضغط الدم أو زيادة معدل التنفس.
  • مشاكل في هيكل الجسم: مثل الضعف العضلي او هشاشة العظام أو سهولة تمزق أوتار العضلات.
  • اضطرابات هضمية: مثل القرحة المعدية أو آلام في أعلى البطن او التهاب البنكرياس.
  • الزرق: الذي يتمثل برؤية ضبابية، ويمكن أن يتفاقم إلى رؤية مزدوجة مترافقة بآلم ضمن العين.
  • نمو الأطفال ببطء.

نظرًا للأضرار السابقة، يجب عليك اتباع بعض النصائح عند استخدامه:

  • لا تستخدمه إن كنت تعاني من عدوى فطرية أو لديك حساسية منه.
  • ابتعد عن أي شخص يعاني من أي نوع من التهابات أثناء استخدام الدواء.
  • لا تأخذ أي لقاحات حية اثناء استخدامه، مثل لقاحات الحصبة أو شلل الأطفال أو النكاف أو الجدري.
  • خذ استشارة طبية إن كنت تعاني من أي اضطراب في الغدد الدرقية أو مرض السكري أو الكبد أو الكلية أو السل أو اثناء الحمل.
  • إن كنتِ مُرضعة، يجب عليك التوقف عن الإرضاع اثناء استخدام الدواء.
  • أجرِ التحاليل الدورية لسكري الدم والضغط، وافحص العينين.
  • عدّل اسلوب حياتك، توقف عن التدخين وتناول الكحول وممارسة الرياضة (رفع الاثقال يشكل خاص)، بالإضافة إلى اتباع نظام غذاىي غني بالكالسيوم وفيتامين د.

أكمل القراءة

قد يكون الكورتيزون الحلُّ السحري لكثيرٍ من الأمراض، ولكنه كسائر الأدوية المصنّعة، له بعض الآثار الجانبية الضارّة على الجسم، ولتتعرّف عليها لابدَّ لك من التعرُّف على الكورتيزون في البداية، فهو جرعاتٌ صنعيّةٌ يُستعاض بها عن هرمون الكورتيزول في حالات نقص إنتاجه في الغدة الكظرية، وكما للكورتيزون وظائف هامّة، فهذه الجرعات الدوائية تكون أكثر قوةً وتأثيرًا، فهيَّ عبارةٌ عن ستيروئيدات تحارب الإلتهابات بمنع  إطلاق المواد المسببّة لها في الجسم، بالإضافة لعلاج حالات الحساسية، وبعض أمراض المناعة، وأنواع من السرطان، وأعراض الغثيان والاقياء، وغيرها.

يعدُّ استخدام الكورتيزون آمنًا ضمن الحدود المسموح بها، ولكن قد يسبب ارتفاع نسبته في الجسم بعض مشاكل التنفس التي تؤدي إلى الموت مباشرةً، بالإضافة لبعض الآثار الجانبية مثل:

  • الأرق وصعوبة النوم.
  • الصداع.
  • الغثيان والاقياء.
  • الطفح الجلدي، وحب الشباب وترقق الجلد والتعرّق الشديد والاحمرار.
  • زيادة الوزن.
  • الإصابة بالقشعريرة.
  • مشاكل السوائل والكهارل، مثل احتباس السوائل ضمن الجسم
  • تورّم الوجه واللسان والذراعين والساقين.
  • فشل القلب، وما يرافقه من أعراض مثل:
    • ضيق في التنفس
    • معدل ضربات القلب السريع
    • ضغط دم مرتفع
  • مشاكل في العضلات، وتشمل الأعراض ما يلي:
    • ضعف العضلات
    • كسر العظام في العمود الفقري
    • هشاشة العظام
    • تمزق الوتر
  • آلام معدية، والقرحة الهضمية، وخروج براز أسود اللون.
  • التهاب البنكرياس.

إذا كانت هذه الآثار خفيفةً، فقد تختفي في غضون بضعة أيامٍ أو بضعة أسابيع، وفي حال زيادة حدتها فلا بدَّ من استشارة طبيبك.

من الممكن حدوث تداخلات دوائية عند تناول الكورتيزون الفموي مع بعض أنواع الأدوية مثل الفيتامينات، ممّا قد ينتج عنه انخفاض في كفاءة الدواء، أو تغير طريقة عمل الدواء، لذلك لابدَّ من وضع مخطط دوائي بمشورة طبيبك المختص،ومن الأمثلة عليها:

  • لقاح الانفلونزا الحي.
  • لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.

إذا تلقيت لقاحًا حيًا، فقد لا يتمكن جسمك من بناء مقاومة للفيروس في اللقاح، ويمكن أن ينتشر الفيروس في جسمك ويسبب العدوى.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اضرار الكورتيزون على الجسم"؟