ما هي اضرار النفايات الالكترونية

تعد النفايات الالكترونية من أكبر المخاطر التي تعرض البشر والطبيعة البيئية للخطر، كونها تصنف من النفايات السامة، هل تعلم ما هي اضرار النفايات الالكترونية؟

3 إجابات

بدايةً إنّ مفهوم النفايات الإلكترونية يشير إلى أي منتج إلكتروني أو متضمن لمكونات إلكترونية فقد قيمته وأصبح غير قابل للاستخدام، ونظرًا لاحتواء هذه النفايات على العديد من المواد السامة لابد من التخلص منها بالشكل الصحيح، حيث يمكنك التبرع بها لشخص آخر يجدها مفيدة أو يمكنك بيعها إلى تجار التجزئة الذين يستطيعون الاستفادة من بعض أجزائها، ولكن لا تلجأ أبدًا إلى رمي هذه النفايات الالكترونية أو التخلص منها بأسلوب خاطئ لأنّ ذلك يحمل الكثير من المخاطر وأهمها:

  • يسبب صهر النفايات الإلكترونية إطلاق العديد من السموم مثل الديوكسينات والتي ستضر بشكل أساسي بأولئك القائمين على هذا العمل، كما أنّ هذا التلوث سوف ينتشر عبر الهواء حتى آلاف الأميال والذي سيؤثر بدوره على باقي الكائنات الحية.
  • ينتج عن هذه النفايات الإلكترونية العديد من المعادن الثقيلة التي ستتسرب في التربة مسببةً في تلوث المحاصيل التي قد تزرع في هذا المكان مستقبلًا.
  • ومن هذه المعادن التي تسبب في تلوث التربة الليثيوم والرصاص والزئبق والباريوم، والتي ستمتصها الأرض مما يؤمن وصولها إلى المياه الجوفية ويمكنك أن تتخيل ما سيسببه ذلك من تلوث للجداول والأنهار والبحيرات، وبطبيعة الحال سيضر ذلك بجميع الكائنات الحية.
  • فضلًا عن كل ما ذكر إنّ المواد السامة التي تحويها النفايات الإلكترونية ستؤثر على صحة الإنسان بشكل كبير فهي تسبب تلف الدماغ والقلب والكبد والكلى، فضلًا عن تأثيرها على الهيكل العظمي والجهاز العصبي والإنجابي لدى الإنسان.

أكمل القراءة

من المعروف عن النفايات الالكترونية، أنها تلك الأجهزة الالكترونية التي كنا نستخدمها سابقاً وتخلصنها منها اليوم أو من قطع تالفة منها، وفيما يلي الاضرار المُترتبة على تراكم هذه النفايات والتخلّص منها:

  • عند تسخين النفايات الالكترونية، سينبعث منها غازات سامة تؤثر على الصحة العامة للبيئة بشكل عام وللإنسان بشكل خاص، حيث تحوي الأجهزة الالكترونية على مواد وعناصر تصبح خطيرة عند استنشاق غازاتها، كالرصاص الذي يعتبر من أخطر تلك المواد لتأثيره السلبي على الجهاز العصبي المركزي للإنسان، كما أنه يؤثر بشكل كبير على نمو الأطفال، والزئبق الذي يعتبر من العناصر التي تشكّل ضرراً كبيراً على الجهاز التنفسي، بالإضافة لاحتواء بعض الالكترونيات كالمصابيح و شاشات التلفاز على مادة الزرنيخ التي تسبب السرطانات، وغيرها من المواد السامة كالزنك والنيكل والباريوم التي يحمل كل منها أخطاراً على صحة الإنسان.
  • أما بالنسبة لخطرها الجسيم على البيئة فيتمثل بضرر انبعاث تلك الغازات منها وتأثيرها على سلامة الوسط البيئي، فالنفايات الالكترونية هي من ألدّ الأعداء للبيئة، كونها تسبب الكثير من الأخطار التي تضر بصحة الطبيعة، كدورها الكبير في توسع ثقب الأوزون، حيث يبدأ تأثيرها السيء على البيئة عند تسخينها وانطلاق المواد السامة منها في الجو.
  • لم ينتهِ الأمر هنا، حيث أن خطر النفايات الالكترونية لا يقتصر فقط على انبعاث الغازات والمواد السامة منها، بل رميها لفترات طويلة في مكان ما بدون تسخينها أو حرقها ليس حلاً للمشكلة، فمن الممكن أن تتسرب المواد السامة الموجودة فيها إلى باطن الأرض حيث المياه الجوفية، مما يؤثر بدوره على الحيوانات البرية والبحرية، كما أنها تؤثر على التربة والنباتات التي تنمو فيها، لينتقل بالتالي ضررها عبر السلاسل الغذائية إلى الإنسان والحيوان، فيتدهور النظام البيئي بشكل تدريجي وملحوظ.

أكمل القراءة

لا يخفى عن أحد منّا أن ميزة عصرنا الحالي هو التطور التكنولوجي الذي وصل إلى مراحل متقدمة والذي حسّن من حياتنا على كافة الأصعدة، إلا أنه أتى بأضرار أيضًا. وإحداها ظهور ما يعرف بـ النفايات الإلكترونية وهي النفايات الناتجة عن المنتجات الالكترونية التالفة وتقسم إلى عدة أنواع:

  1. الأجهزة الكبيرة كالبرادات والغسالات.
  2. الأجهزة الصغيرة كالخلاطات والمكاوي.
  3. الهواتف المحمولة والهواتف العادية والحواسيب المحمولة.
  4. الآلات الموسيقية والأجهزة الخاصة بالفيديو والتسجيل.
  5. الأجهزة المخصصة للإضاءة كالمصابيح بأنواعها.
  6. الأدوات الكهربائية كالمثاقب.
  7. الألعاب الإلكترونية.
  8. الأجهزة الطبية بأنواعها.

ولهذه النفايات العديد من الأضرار، أبرزها:

  • قد تؤدي هذه النفايات إلى آثار سلبية على جسم الإنسان كمشاكل في الدم والكلى والجهاز العصبي والمركزي، وذلك بسبب احتوائها على مكونات سامة مثل الزنك والباريوم والكروم والرصاص.
  • لها أضرار على البيئة أيضًا، فعند تسخين هذه النفايات تنطلق مواد سامة في الجو ويؤدي هذا إلى آثار سلبية على الغلاف الجوي بالإضافة إلى توسع ثقب الأوزون.
  • قد يعتقد البعض أن دفن النفايات الإلكترونية حل جيّد كي لا تنطلق المواد السامة في الجو وتؤثر على الإنسان والبيئة معًا؛ إلا أن دفنها يؤدي إلى تسرب المواد السامة إلى المياه الجوفية مما ينعكس سلبًا على الحيوانات البرية والبحرية والإنسان.
  • للنفايات الإلكترونية أضرار على التربة أيضًا، حيث تتسرب المعادن الثقيلة السامة كالرصاص والكادميوم والزرنيخ إلى التربة، وبالتالي تتأثر الأشجار والنباتات بهذه المواد السامة وينتقل الأثر الضار إلى الإنسان عند تناوله لهذه النباتات وعلى الحيوانات التي تتغذى عليها أيضًا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اضرار النفايات الالكترونية"؟