تخشى معظم النساء من اعراض الحمل وخاصةً عند الحمل لأول مرة، وقد لا تكتشف المرأة وجود حملٍ إلا بعد فترةٍ، لذا سنتعرف على الأعراض الشائعة المصاحبة لفترة الحمل منذ بدايته.

متى تبدأ اعراض الحمل

ترتبط بداية الحمل مع تاريخ آخر دورةٍ شهريةٍ حيث يتم حساب بداية الحمل منذ اليوم الأول لآخر دورة حتى وإن لم تكن المرأة حاملًا فيها، إلا أن هذه الأسابيع القليلة تحتسب من الأسابيع الـ 40 للحمل، وهي أسابيعٌ لا تظهر فيها اعراض الحمل ولكن يتم حسابها عند حساب موعد الولادة المحتمل ونكون قد عرفنا بداية الحمل.1

هل تعاني كل النساء من نفس اعراض الحمل المبكرة

في الحقيقة كلّا تختلف اعراض الحمل بين امرأةٍ وأخرى في بداية الحمل حيث تشعر بعض النساء بنفس الشعور المرافق لفترة الحيض لذا قد لا تدرك بوجود حملٍ، وقد تختلف اعراض الحمل عند المرأة نفسها فلكل فترة حملٍ خصوصية مختلفة وأعراض مختلفة عن الأخرى.

الأعراض الشائعة للحمل

تكون اعراض الحمل الأكثر شيوعًا بين مختلف النساء كما يلي:

  • اكتشاف الحمل والتشنجات

تلتصق البويضة الملقحة في جدار الرحم لتبدأ رحلة الحمل، ولهذا الالتصاق أعراض جانبية يؤدي فيها إلى اكتشاف الحمل إلى جانب بعض التشنجات، يحدث بعض النزيف نتيجة انغراس البويضة بجدار الرحم ويعطي هذا النزيف مؤشرًا للحمل وهو يحدث في الفترة ما بين 6 إلى 12 يوم من تلقيح البويضة، وتشبه أعرض هذا النزيف أعراض الدورة الشهرية لذا تخطئ معظم النساء وتظنه دورة شهرية ومع ذلك تكون أعراض طفيفة وبسيطة، وإلى جانب هذا النزيف تلاحظ المرأة إفرازاتٍ حليبيةً من المهبل وترتبط كميتها بسماكة جدار المهبل وهي تبدأ منذ بداية الحمل حيث تؤدي زيادة سماكة جدار المهبل إلى هذه الإفرازات، وتستمر الإفرازات طول فترة الحمل وهي لا تحتاج لعلاجٍ وليست خطيرة ولكن في حال وجود رائحةً كريهةً أو حكةً فيجب استشارة الطبيب عنها.

  • توقف الدورة الشهرية

غالبًا تكون هذه العلامة الأشهر التي تدفع المرأة لإجراء اختبار الحمل، وقد يوجد كميات بسيطة من النزف والتي قد تكون طبيعيةً ومن الممكن أن يحدث نزيف الزرع عند نفس الفترة المفترضة للحيض لذا يجب التأكد من مصدر النزيف حال حدوثه، ونزيف الزرع يكون ليومٍ واحدٍ تقريبًا لذا سيظهر الفرق مباشرةً بينه وبين النزيف الطبيعي للحيض.2

  • تغييرات الثدي

تسبب تغيرات الهرمونات أثناء الحمل في تغييرات في الثدي وهي علاماتٌ أخرى من اعراض الحمل ، حيث يمكن أن يتورم الثديين أو يحدث بعض التقرحات أو الشعور ببعض الوخز في الأسبوع الأول أو الأسبوعين اللاحقين، وقد تشعر الحامل بثقل الصدر أو صعوبةً في لمسه، وتصبح الهالة المحيطة بالحلمات بلونٍ أغمق، وتخف هذه الأعراض بعد مضي الأسابيع الأولى من الحمل حيث تستقر الهرمونات بعد فترةٍ.

  • الإعياء

يبدأ الشعور بالتعب أثناء الحمل في وقتٍ مبكرٍ وهو من الأعراض الطبيعية، وقد تشعر المرأة به منذ الأسبوع الأول للحمل، ويرتبط هذا الشعور غالبًا بارتفاعٍ في مستوى هرمون البروجسترون ويمكن أيضًا أن يسهم بزيادة التعب انخفاض سكر الدم وانخفاض ضغط الدم وزيادة إنتاج الدم في الجسم، وهذا التعب يحتاج إلى قسطٍ كبيرٍ من الراحة وتناول الأغذية الغنية بالبروتين والحديد.3

  • الغثيان الصباحي

يعد الغثيان أحد أشهر اعراض الحمل ومع ذلك فهو لا يصيب كل حاملٍ، ويعود سببه غالبًا إلى هرمونات الحمل، وقد يحدث الغثيان في أي وقتٍ من النهار إلا أن فترة الصباح هي الأكثر شيوعًا، إضافةً إلى كره بعض النساء لبعض الأطعمة التي اعتادوا على محبتها قبل الحمل ولكنهم لا يستطيعون احتمال رائحتها ولا طعمها أثناء الحمل وقد يسبب لها الغثيان، أو على العكس يمكن أن تحب الحامل نوعًا من الطعام لم تكن تحبه قبل الحمل، وقد تستمر هذه الأعراض لنهاية الحمل ولكن الأكثر شيوعًا أن تخف بعد الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل.

  • كثرة التبول

يبدأ التبول المتكرر في الفترات الأولى من الحمل وذلك بسبب نمو الرحم وكذلك التغيرات الهرمونية التي تزيد الدورة الدموية في منطقة الحوض، وفي الفترات اللاحقة يبدأ الجنين بالضغط على المثانة مما يسبب تبولًا أكثر وأشد، ولكن في حال وجود أي ألمٍ يجب مراجعة الطبيب للتحقق من عدم وجود التهاب في المسالك البولية.

ومن اعراض الحمل الأخرى التي قد تحدث:

  • آلام الظهر.
  • الصداع.
  • تغيرات كبيرة في المزاج.
  • كره الطعام أو حبه بشراهة.
  • زيادة الوزن أو خسارته.
  • التوتر.
  • مشاكل في النوم.4

 

المراجع