ما هي اعراض الصداع التوتري

يسبب الصداع التوتري مشاكل نفسية وجسديّة كثيرة للأشخاص الذين يعانون منه، فما هي اعراض الصداع التوتري بالضبط؟

3 إجابات

على الرغم من أن الصداع التوتري يعد من أكثر أنواع الصداع شيوعًا إلّا أن الأسباب الكامنة وراء حدوثه غير واضحة بصورة كافية. إذ يشعر المريض المصاب بهذا النوع من الصداع بألمٍ ينتشر في الرأس ويتراوح في قوته بين المعتدل والحاد، ويصف المريض هذا الألم وكأنه شريطٌ ضيق مؤلم معصوب حول رأسه.

قد يستمر الصداع لمدة 30 دقيقة، ويتكرر على مدار الأسبوع وبمعدلٍ يقل عن 15 يومًا في الشهر ويوصف في هذه الحالة على أنه صداع توتري عرضي، أما إذا استمر لساعاتٍ طويلة يوميًا ولمدة تزيد عن 15 يوم شهريًا وفي فترة زمنية لا تقل عن ثلاثة أشهر، يوصف حينئذ على أنه صداع توتري مزمن، ومن المحتمل أن يتحول الصداع العرضي إلى صداع مزمن.

وأعراض الصداع التوتري تكون كالتالي:

  • الاحساس بتشنج عضلي في منطقة الرقبة والكتف.
  • التحسُّس من الضوء أو الصوت في بعض الأحيان.
  • الشعور بألم في منطقة الرقبة.
  • ألم يشمل جميع أجزاء الرأس لكنه يبدأ من مؤخرة الرأس وفوق الحاجبين.

ليس هناك أسباب واضحة للصداع التوتري، لكن هناك بعض العوامل التي تتزامن مع الإصابة به والتي يجب تجنبها لتلافي حدوثه مثل:

  • إبقاء الرأس في نفس الوضعية ولمدة طويلة دون تحرُّك.
  • عدم النوم في وضعية مريحة للجسم والرقبة.
  • الإرهاق البدني.
  • الضغط النفسي.
  • التدخين المُفرِط وتعاطي الكحول.
  • أن تكون مصابًا بالزكام أو الإنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية.
  • إجهاد العينين أمام أجهزة الحاسوب.

يكون العلاج باتباع نظام غذائي صحي والنوم لعدد ساعات كافية، وتجنُّب الضغط النفسي والإجهاد البدني، ويمكنك استعمال مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسبرين والإيبوبروفين، وإن لم تُجدي تلك الوسائل السابقة نفعًا انصحك بزيارة الطبيب ليعطيك الدواء المناسب.

أكمل القراءة

يوجد العديد من الدلالات والأعراض المصاحبة لحالة الصداع التوتري أو Tension headache، ذاك الصداع الشائع الذي يجعل المريض يشعر بوجود شريط مربوط بشدة حول رأسه، مخلفًا وراءه ألمًا متوسطًا أو حادًا في الرأس لعدة دقائق، وقد يستغرق أيام. ومن هذه الأعراض:

  1. آلام وتشنجات في الرقبة.
  2. آلام في الرأس، تبدأ من مؤخرة الرأس وفوق الحاجبين وتمتد إلى أن تغطي الرأس كله.
  3. الإحساس بوجود شيء يغطي محيط الرأس كالشريط أو القبعة.
  4. الإحساس بتشنجات  مؤلمة في الرقبة والكتف.
  5. الشعور بالضيق والألم من الضوء والصوت في بعض الأحيان.

ولا يوجد أي صلة بين أعراض الصداع التوتري وأعراض أنواع الصداع الأخرى المسبوقة بغثيان، وقيء، وشعور بالتنميل وضعف في الذراعين والساقين، هذه الأعراض ينفي ظهورها وجود الصداع التوتري، قد تقودنا للصداع النصفي أو أي نوع آخر من الصداع عدا الصداع التوتري، والجدير بالذكر أن الصداع التوتري لا يعيق أو يحد من ممارسة المريض لنشاطاته المعتادة. وينقسم إلى:

  • الصداع التوتري العرضي
  • الصداع التوتري المزمن

لتلافي كل هذا الألم وأعراضه يمكن اتباع بعض العادات المفيدة، مثل الإكثار من شرب الماء (بنسبة لا تضر)، وأخذ قسطًا كافيًا من النوم، والالتزام بالوجبات الضرورية للصحة وعدم تجاوزها، وفي حال عدم الاستفادة من هذه التعليمات يمكن اللجوء للمسكنات والأدوية المخصصة لذلك.

أكمل القراءة

لا تتشابه أعراض نوبات الصداع التوتري الذي يعد من أكثر أنواع الصداع شيوعًا بين الناس مع أعراض أنواع الصداع الأخرى الشائعة، مثل الصداع النصفي والمتمثلة بالغثيان والإقياء، والحساسية للأضواء الساطعة، ورؤية البقع العمياء أمام العينين، والشعور بتنميل في الساقين والذراعين وضعفهما، وإنما تختلف تماماً عن ذلك لتظهر على شكل:

  • آلام في الرقبة.
  • آلام في الرأس تبدأ عادةً من أخر الرأس وأعلى الحاجبين لتمتد إلى كامل الرأس.
  • الإحساس بأن الرأس محاط بشريط أو قبعة تحيط بكامل الجمجمة.
  • توتر عضلي في الرقبة والكتف.
  • يمكن أن يتحسس المرضى في بعض الحالات النادرة للضوء والصوت.

يصف المرضى الألم بأنه مثل الضغط الثابت والمستمر، لكن يستطيع معظم المرضى مواصلة حياتهم الطبيعية وممارسة جميع نشاطاتهم اليومية.

يجب أن تستمر الأعراض السابقة بالظهور لفترة قصيرة لا تتجاوز العدة أيام ثم تزول أما إذا استمرت لفترة تزيد عن 15 يومًا يتحول هذا الصداع إلى صداع توتري مزمن.

يمكن لبعض العلاجات المنزلية أن تنجح في تخفيف حدة اعراض الصداعي العصبي التوتري، مثل وضع الكمادات الساخنة او الباردة (بحسب الشخص)، تدليك فروة الرأس، ممارسة التمارين الرياضية، شرب المشروبات الخالية من الكافيين، تناول بذور الكتان، بالإضافة إلى استنشاق روائح بعض الزيوت المفيدة كاللافندر والنعناع.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اعراض الصداع التوتري"؟