ما هي اعراض ديسك الرقبة

ما هي الاعراض التي تترافق مع ديسك الرقبة؟ والعلاج الممكن أي يخفف منه؟

3 إجابات
طالبة
أدب انكليزي, جامعة تشرين (سورية)

تعتمد شدة أعراض ديسك الرقبة على مقدار الضغط الواقع على العصب، فغالبًا ما تزداد الأعراض أثناء النشاط  وتختفي عند الراحة، وتشمل تلك الأعراض:

  • آلام في الرقبة والكتفين والظهر عند الحركة أو القيام بالمجهود البدني.
  • خدر ووخز في الكتفين أو الذراعين أو الأصابع، نتيجة إصابة الأعصاب المرتبطة بهذه الأجزاء من الجسم، بالإضافة لضعف العضلات التي تربطها نفس الأعصاب، فقد تؤثر على قدرة الشخص على رفع الأشياء أو حملها.
  • يمكن أن يكون الشخص مصاب بديسك الرقبة بدون أية أعراض واضحة، ولا تظهر المشكلة إلا في الصورة الإشعاعية للظهر.

يلجأ أكثر المصابين لتناول المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفات طبية لتخفيف الألم، إذ يزداد عند السعال الشديد أو العطاس أو الحركة بوضعيات معينة، ويوصف هذا الألم بأنه حارق، لكن ينصح الأطباء بتمارين لطيفة لعلاج ديسك الرقبة وتقوية العضلات، إلى جانب الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب للعلاج، وتتضمن هذه التمارين تحريك الرأس ببطء للخلف أو للأمام أو من جانب لآخر، حيث ممكن أن يساعد تمدد الرقبة في تخفيف الألم و الضغط في المنطقة المصابة.

أما في الحالات الأخرى الأكثر خطورة، قد يشمل العلاج حقن الستيرويد لتقليل الالتهاب الذي سببه الانزلاق الغضروفي، ويمكن أن تتطلب الحالات الأشد خطورة الجراحة لإزالة الأقراص الغضروفية ووضع أخرى صناعية بديلة أو دمج الفقرات.

أكمل القراءة

0
موظفة دعم فني
الهندسة الزراعية, Damascus University (Syria)

الأقراص العنقية هي وسائد ناعمة تفصل بين الفقرات العنقية ضمن العمود الفقري عددها ستة أقراص رقبية، تتعرض هذه الأقراص مع التقدم في السن إلى الإجهاد المستمر ونقص العناصر الغذائية والتدهور، ينتج عن ذلك ما يسمى بمرض الديسك الرقبي.

يتم تشخيص مرض ديسك الرقبة عن طريق فحص عصبي لتحديد مدى قوة المريض وتحديد ردات فعله والإحساس في اليدين والذراعين، كما يطلب الطبيب من المريض صور أشعة سينية لمنطقة الرقبة أو تصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير الطبقي المحوري لمساعدة الطبيب في معرفة مدى الضرر الحاصل للحبل الشوكي لتحديد مدى الإصابة بدقة، ومن أهم الأعراض التي تظهر على المريض المصاب بالديسك الرقبي ما يلي:

  • ألم في الرقبة يمكن أن يصل إلى الكتف والذراع، وعادة ما يكون هذا الألم هو الإشارة الأولى إلى أن الجذور العصبية متأثرة بمشكلة معينة في الرقبة.
  • تنميل وخدر في الكف أو الذراع بالكامل، وهذه الأعراض بالإضافة إلى وجود ضعف في عضلات الذراعين مؤشر قوي إلى وجود مشكلة خطيرة في الفقرات العنقية تستوجب مراجعة الطبيب حالًا دون أي تأخير.
  • المشي المترنح والصعوبة في تأدية المهارات الحركية بواسطة اليدين و الوخز في منفي منطقة أسفل الجذع وفي الساقين، وتظهر هذه الأعراض المتقدمة بسبب ضغط الديسك الرقبي على الحبل الشوكي وهي من الحالات الأكثر خطورة وتحتاج إلى خطة علاجية سريعة لتجنب تفاقم المشكلة.

وبالنسبة لطرق علاج ديسك الرقبة يمكن إتباع ما يلي:

  • علاج ديسك الرقبة بطرق غير جراحية : وذلك عن طريق الراحة المستمرة وارتداء طوق للرقبة بالإضافة لبعض الأدوية المسكنة والمرخية للعضلات بالتزامن مع بعض التمارين الرياضية والمعالجات الفيزيائية.
  • علاج ديسك الرقبة جراحيًا: وذلك في حال عدم الاستجابة للعلاج الغير جراحي، ينتقل الطبيب إلى العملية الجراحية عن طريق استئصال جزء من القرص الضاغط على الأعصاب.

أكمل القراءة

0
كاتبة
أدب انجليزي, جامعة دمشق (سوريا)

تتكون الرقبة من عدّة أقراص عنقية تعمل على امتصاص الصدمات، وإنّ أي تدهور يحدث لهذه الأقراص قد يسبب الإصابة بما يُسمى ديسك الرقبة، عند الإصابة بها تضغط الأقراص على العصب الشوكي؛ مما يسبب ألمًا على طول هذا العصب. تظهر عدّة أعراض مُرافقة لديسك الرقبة أهمها:

  • الشعور بالألم عند الحركة أو أثناء النوم.
  • الشعور بالألم والخدر في الساقين والذراعين.
  • الألم في أحد جانبي الجسم، والذي يتزايد مع مرورِ الوقت.
  • الشعور بالحرق في منطقة الرقبة والمناطق المحيطة بها.
  • التعثر خلال المشي وعدم القدرة على الجلوس والوقوف لمدة طويلة.
  • ضعف العضلات.
  • تورّم الرقبة.

هنالك عدّة طرق مختلفة لتشخيص ديسك الرقبة؛ مثل الأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي وغيرها. وبالنسبة لطرق العلاج التي تخفف من حدّة الألم، فيجب أن تعلم أنّ هناك طريقتان أساسيّتان: العلاج دون جراحة، والعلاج الجراحي.

  • العلاج دون جراحة: ويكون عن طريق الراحة وتناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب والمسكّنات، بالإضافة إلى العلاج الفيزيائي والالتزام ببعض تمارين الرقبة الضرورية لتقوية الرقبة. سيخفف هذا النوع من العلاج آلام الرقبة وتهيج العصب.
  • العلاج الجراحي: إذا لم تفي الطريقة الأولى بالغرض، فقد يضطر المريض إلى اللجوء إلى الجراحة، وتكون عن طريق إزالة جزءٍ صغير من القرص الذي يسبب ضغطًا على العصب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي اعراض ديسك الرقبة"؟