تشير الإحصاءات أن واحدة من كل ثمانية نساء تصاب بسرطان الثدي! في الواقع تعتبر هذه الاحصائية مرعبة ولكن في الوقت ذاته تدل الإحصاءات أن الشفاء ممكن في كثير من الحالات إذا تم اكتشاف المرض بشكل مبكر. لذلك من الأهمية بمكان أن تقوم النساء بفحص الثديين بشكل منتظم وأن تقوم بزيارة الطبيب العام خلال فترات منتظمة، كما أنه من الجيد معرفة أهم اعراض سرطان الثدي المصاحبة له.1

ما هو مرض السرطان

قبل أن نعالج موضوع مقالتنا وهو اعراض سرطان الثدي دعونا نتعرف على مرض السرطان أولًا. تطلق كلمة سرطان على مجموعة كبيرة من الأمراض التي يصل عددها إلى المائة، ويمكن أن نعرف السرطان على أنه تكاثر غير مضبوط للخلايا، فجسم الإنسان يتألف كما هو معلوم من الخلايا حيث تتكاثر هذه الخلايا وتموت ضمن دورة حياة محددة وبطريقة منتظمة.

يبدأ السرطان عندما تتداخل التغيرات الجينية مع عملية التكاثر المنتظمة للخلايا عندها تبدأ الخلايا بالنمو دون حسيب ولا رقيب حتى تشكل ورماً يسمى بالورم السرطاني. يمكن أن يكون الورم السرطاني خبيثاً أو حميداً، ويمكن للورم الخبيث أن ينمو وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم أما الورم الحميد فيمكنه النمو فقط ولكنه لا ينتشر. عندما يصيب السرطان الثدي سواءً عند المرأة أو عند الرجل يطلق عليه سرطان الثدي.2

ما هي اعراض سرطان الثدي

لعل أكثر اعراض سرطان الثدي المعروفة هو وجود كتلة أو ورم في نسيج الثدي، حيث تذهب معظم النساء إلى الطبيب بعد العثور على الورم إلا أنه يجب على المرأة أن تكون على معرفة بالأعراض الأخرى التي تطرأ على الثدي في حال الإصابة فذلك يساعد على الكشف المبكر للمرض.

  • علامات الإنذار المبكر لسرطان الثدي

تختلف اعراض سرطان الثدي من مريض لآخر وفيما يلي نذكر أهم علامات الإنذار المبكر:

  1. تغيرات جلدية مثل التورم أو الاحمرار في أحد الثديين أو كليهما.
  2. زيادة في الحجم أو تغيير في شكل الثدي.
  3. ألم عام في أي جزء من الثدي.
  4. الشعور بكتل نسيجية داخل الثدي.
  • الأعراض الأكثر تحديداً للمرض
  1. حكة في الثديين.
  2. تغيير في لون الثدي.
  3. زيادة حجم الثدي أو شكله (خلال فترة زمنية قصيرة).
  4. التغييرات في اللمس (قد تشعر بالصلابة أو العطاء أو الدفء).
  5. تقشر جلد الحلمة.
  6. الشعور بكثافة الثدي أو سماكته.
  7. احمرار جلد الثدي (يصبح بلون برتقالي).

على الرغم من أن الأعراض السابقة هي أعراض لمرض السرطان إلا أنه من المهم معرفة أن بعض الالتهابات والأورام الحميدة قد تسبب أحد هذه الأعراض فعلى سبيل المثال قد تسبب الأكزيما تغيرات في نسيج جلد الثدي وقد تحدث الغدد الليمفاوية المتورمة تورم في أحد الثديين، يكون الفصل في مثل هذه الحالات للطبيب المختص.

  • اعراض سرطان الثدي عند الذكور

سجلت حالات قليلة لإصابة الرجال بسرطان الثدي، وعادة ما تكون لتلك الحالات أعراض مشابهة للأعراض عند النساء نذكر منها:

  1. كتل غير مؤلمة في الثدي.
  2. سماكة الثدي.
  3. تغير في الحلمة أو جلد الثدي مثل التقشير أو التجعيد أو الاحمرار.
  4. تصريف السوائل من الحلمات.3
  • أعراض سرطان الثدي المتقدمة

في حال تمكن المرض من الثدي فإنه يبدأ بالانتشار وعندها تتغير الأعراض وتصبح واضحة بحسب العضو الذي ينتشر إليه المرض. في حال كان الانتشار باتجاه الصدر أو جدار الثدي، فقد تشمل الأعراض الألم أو إفرازات الحلمة أو كتلة أو سماكة في الثدي أو الإبط، أما إذا انتشر باتجاه العظام، فيمكن أن تشمل الأعراض الألم العظمي أو الكسور أو الإمساك أو فقدان التركيز وذلك بسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم، أما إذا كان الانتشار باتجاه الرئتين عندها قد تشمل الأعراض صعوبة في التنفس أو السعال أو ربما ألم في جدار الصدر أو تعب شديد و وهن عام.

وفي حال تأثر الكبد، عندها قد تشمل الأعراض الغثيان والتعب الشديد وزيادة محيط البطن وتورم القدمين واليدين بسبب جمع السوائل واصفرار الجلد أو الحكة.
أخيراً إذا انتشر سرطان الثدي إلى النخاع الشوكي وشكل الأورام، فقد تشمل الأعراض الألم والارتباك وفقدان الذاكرة والصداع أو عدم وضوح الرؤية أو صعوبة في الكلام.4

لا تزال الأبحاث الطبية مستمرة للبحث عن التشخيص الصحيح والمناسب للمرض وذلك بهدف الوصول إلى الدواء والعلاج الناجع والمفيد.

المراجع