مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

الحمض النووي: هو مركب كيميائي طبيعي يتكون من سلاسل متعددة النوكليوتيدات، يكون فيها الريبونوكليوتيدات RNA (وهي الوحدات الأحادية من الحمض النووي الريبي) والديوكسي ريبونوكليوتيدات DNA، تتكون النوكليوتيدات من ثلاثة مكونات كل منها يساهم في كيمياء الوحدة وهي:

  • بنية الحلقة غير المتجانسة.
  • سكر البنتوز.
  • مجموعة الفوسفات.

الأحماض النووية

حيث يمكن تحطيم الحمض النووي لإنتاج حمض الفوسفوريك والسكريات ومزيج من القواعد العضوية (البيورينات والبيريميدينات)، وتمثل الأحماض النووية الجزيئات الرئيسية الحالة لمعلومات الخلية والمسؤولة عن توجيه عملية تخليق البروتين التي تحدد الخصائص الموروثة لكل شيء حي، فهو المخطط الرئيسي للحياة ويشكل المادة الوراثية في جميع الكائنات الحية الحرة ومعظم الفيروسات.

إن الحمض النووي الريبي هو المادة الوراثية لبعض الفيروسات ولكنه موجود أيضاً في جميع الخلايا الحية حيث يلعب دوراً مهماً في عمليات معينة مثل صنع البروتينات. والنوكليوتيدات وهي وحدات بنائية أساسية تكون متطابقة تقريباً ومرتبطة مع بعضها على شكل سلاسل، يتكون النوكليوتيد من قاعدة عطرية تحتوي على النيتروجين المرتبط بالبنتوز الذي بدوره يرتبط بمجموعة الفوسفات، كما يحتوي كل حمض نووي على أربعة من خمس قواعد نيتروجينية وهي الأدينين A ، الغوانين G، السيتوزين C، الثايمين T، اليوراسيل U، حيث تصنف إلى فئتين هما:

  • البيريميدينات: تضم كل من السيتوزين C والثايمين ، T واليوراسيل U
  • البيورينات: والتي تضم كل من الأدينينA والغوانين G

يحتوي الحمض النووي الريبي RNA على سيتوزين C والأدينين A والغوانين G واليوراسيلU، أما حمض DNA يحتوي على الغوانين G والسيتوزين C والأدينين A والثايمين T

الأحماض النووية

الفرق بين الحمضين النوويين RNA وDNA في السكريات: يوجد في RNA سكر الريبوز الذي يضم مجموعة هيدروكسيل OH والتي ترتبط بذرة الكربون الثانية من حلقة السكر، أما السكر الذي يوجد في DNA فهو سكر الريبوز منقوص الأكسجين حيث ينقصه الأكسجين O في ذرة الكربون الثانية فيرتبط فقط مع عنصر الهيدروجين H، وهذا أدى إلى الاختلاف في التركيب والتسمية بينهما.

الاختلاف بين الحمضين النوويين RNA و DNA بالبنية الهيكلية: حمض DNA وهو بوليمر ذو شكل حلزوني مزدوج مؤلف من سلسلتين طويلتين من النوكليوتيدات المتتالية حيث تكونان متعاكستين في الاتجاه، يترتب DNA الموجود في خلايا حقيقات النوى ضمن هياكل تسمى الكرموسومات (صبغيات) والتي تشكل الجينوم الذي يحتوي على ٣ مليار زوج من سلاسل حمض DNA في الجينوم البشري المرتبة في 47 من الكروموسومات؛ أما الحمض النووي RNA بتألف من سلاسل من النوكليوتيدات المتتالية القصيرة، أما الشكل النموذجي له فهو بوليمر حلزوني مفرد ولكنه قادر على إكمال نفسه لاحتواءه على تتابع من النوكليوتيدات فتقترن أجزاء السلسلة القاعدية وهذا يكسب الحمض بنية معقدة ذو أشكال لولبية ونتوءات، إن البنية ثلاثية الأبعاد الحمض النووي تساهم في استقراره والقيام بوظائفه.

الاختلاف بين الأحماض النووية RNA و DNA في الوظائف: إن حمض DNA يخزن ويشفر المعلومات الوراثية ونقلها من جيل لآخر، أما حمض RNA يقوم بترجمة وفك شيفرة حمض DNA ثم تحويلها إلى بروتينات، إن عملية الترجمة لها عدة مراحل ولكل مرحلة لها نوع RNA خاص بها، أنواع RNA:

  • RNA المرسال: ينسخ RNA المرسال أجزاء معينة من الشيفرة الوراثية المحمولة على حمض الDNA ونقل النسخ إلى الريبوسومات.
  • RNA الناقل: وهو الوحدة الأساسية لبناء البروتين حيث تنقل الحموضة الأمينية إلى الريبوسومات ويكوّن استجابة لمعلومات الشيفرة التي نقلتها RNAالمرسال، وهذه المرحلة التي يصنع فيها البروتين تسمى الترجمة.
  • RNA الريبوسومي: وهو المكون الأساسي للمصنع الريبوسومي نفسه.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحماض النووية"؟