ما هي الأكاذيب البيضاء التي غالباً ما تقولها؟

6 إجابات

“ليكني نزلت من البيت”… فقت “صحيت” مِن زمان… كان موبايلي صامت.

أكمل القراءة

ربما بعض المجاملات اللطيفة، أو أن أوافق من أمامي الرأي رغبة مني في عدم الدخول في نقاش أو جدال لا طائل منه، وربما محاولة طرح أحدهم معلومة تخص أمر ما لا أذكره ولا أظهر أنني نسيته.

أكمل القراءة

إنه سؤال مثير للاهتمام.
الأكاذيب البيضاء التي أقولها دائمًا تتمحور حول تذكري لموقف ما أو شخص معين يتحدث عنه اصدقائي اثناء تسامرنا وحتى لا أجاريهم أكذب وأقول أنني أتذكر حقًا، وأحيانًا أختلق أحداثًا من خيالي لم تحدث مطلقًا في الماضي حتى أظهر بشكل لائق.

أكمل القراءة

فايزة العجلان

اعرف انه فعل خاطئ ، لكن أكاذيبي البيضاء عباره عن مجاملات للاطفال حينما يسألني أحدهم في رأيي في أمر خاطئ عمله
ليس تعزيز للخطأ ولكن لأثبت لهم أن الخطأ ممكن أصلاحه لو تصرفنا بشكل أفضل ورغم أن تصرفهم الخاطئ أغضبني أخبرهم بأنه لم يكن يستحق غضبي
ولكن تكراره قد يكون سيئآ جدآ وساأغضب منهم حينها لوتكرر الخطأ

الكذب هو كذب، حيث لا يوجد كذبة بيضاء وأخرى مزحة وغيرها، وأتمنى ألأ أضطر أن  أكذب لأي سبب

أكمل القراءة

أنا بخير. 🤷🏻‍♀️

أكمل القراءة

خلاص بقيت على الكوبري 🙈

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الأكاذيب البيضاء التي غالباً ما تقولها؟"؟