ما هي الأمطار التصاعدية أو الانقلابية؟

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
دراسات اللغة العربية, tishreen

الأمطار التصاعدية

تتشكل السحب في طبقات الجو بسبب تكاثف بخار الماء إلى جزئيات ماء دقيقة وحين تنخفض درجة حرارة هذه السحب نتيجة العوامل الجوية فإن تلك الجزيئات المتشكلة تتحد مع بعضها لتشكل جزيئات كبيرة نسبيّاً لايستطيع الهواء حملها فتسقط على الأرض على هيئة الأمطار، ويجب حتى يهطل المطر أن يكون الهواء محمّلاً بنسبة بخار ماء مساعدة على هطول المطر وأن يرتفع لطبقات جو عليا حتى تنخفض حرارته وتصبح أقل من نقطة الندى.

ومن العوامل المساعدة على ارتفاع الهواء أن تصطدم الرياح الرطبة بالمرتفعات، أو أن ترتفع درجة حرارة سطح الأرض ارتفاعاً كبيراً مما يؤدي إلى ارتفاع حرارة الهواء وصعوده نحو الأعلى، أو أن تصطدم الرياح الدافئة مع تلك الباردة فيصعد الهواء الدافئ فوق البارد، كل من هذه العوامل حين تتوافر يصبح الجو مهيئاً لهطول المطر الذي يختلف نوعه باختلاف العامل المسبب.

وتتوزع الأمطار في الطبيعة متأثرة باقتران الحرارة بالرطوبة والقرب أو البعد عن المسطحات المائية والتضاريس ونظام الضغط الجويّ العام وهبوب الرياح، تمرّ ظاهرة هطول المطر بعدة مراحل تبدأ بالتبخر حيث يتحول الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية نتيجة ارتفاع درجة حرارته ثم يتكاثف متحولاً من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة حين تنخفض درجة حرارته ونتيجة لتلك التحولات الفيزيائية في حالة الماء تتشكل السحب وتبدأ رحلتها في السماء متنقلة من مكان لآخر بفضل التيارات الهوائية  معلنة بدء هطول خيرات السماء.

ومن أنواع الأمطار: الأمطار التصاعدية وهي الأمطار الغزيرة التي تصاحب الريح الموسمية في جنوب آسيا التي تهبّ من الجنوب الغربي في الصيف، والمناطق الاستوائية والمدارية نتيجة للتيارات الصاعدة حيث ترتفع درجة حرارة اليابسة بسبب التعرض للإشعاع الشمسي لهذا غالباً تحدث هذه الأمطار في فترة مابعد الظهيرة لأن الأرض تكون قد وصلت لأعلى درجة حرارة بسبب الإشعاع الشمسي مما يساعد على ارتفاع درجة حرارة الهواء وتمدده .

وكما نعلم أن الهواء الساخن يتصاعد دوماً نحو طبقات الجو العليا لخفّة وزنه وانخفاض كثافته فتنخفض درجة حرارته ويبدأ بخار الماء المحمول في هذا الهواء بالتكاثف ومع استمراره بالصعود ونتيجة الحمل الحراري تتشكل غيوم شاهقة من النوع الركامي تسبب أمطار غزيرة  كوابل مترافقة غالباً بالرعد والبرق، تهطل هذه الأمطار على مدار العام بصورة منتظمة في جميع فصول السنة.

ويعتقد علماء الأرصاد الجوية أن كمية الأمطار التصاعدية تزداد في المدن لكنهم لم يتأكدوا من السبب والمرجح أنّ سبب ذلك هو سرعة تكون السحب بسبب سخونة الهواء الصاعد من تشغيل السيارات والتدفئة والإسمنت الحار بفعل الشمس كما أن الملوثات في المدينة تؤدي دور جزيئات التكاثف لقطرات الماء وتساعد على تشكلها،  تتوقف غزارة الأمطار التصاعدية على عاملين هما: كمية بخار الماء التي يحملها الهواء ودرجة حرارة الطبقات العليا التي تتصاعد إليها السحب، وهي أمطار غير مفيدة للنشاط الزراعي وتضرّ بالمحاصيل والجريان السطحي المتشكل يؤدي إلى انجراف التربة وتعريتها.

المطر ضروري للحياة وتكاد المناطق التي تعاني من قلة الماء وقلة هطول الأمطار تنعدم فيها الحياة، لكن من الممكن أن تكون ضارة عندما تهطل بغزارة وباستمرار مما يتلف التربة والأشجار ويسبب اضطراباً في الاتصالات وفياضانات وفقدان التربة السطحية.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأمطار التصاعدية أو الانقلابية؟"؟