ما هي الأنواع المهددة بالانقراض

الرئيسية » علوم » علوم طبيعية » ما هي الأنواع المهددة بالانقراض

لآلاف وملايين السنين، عاشت الديناصورات في أرضنا هذه، نشأت وكبرت وتكاثرت. لسببٍ ما يختلف العلماء حوله –وليس قضيتنا في الوقت الراهن- لم يعد يوجد أي منها. لم تعد الديناصورات تعيش حتى الآن ولا نستطيع إيجاد أي منها سوى في الصور المتخيَّلة بالإضافة على بعض الهياكل المتوافرة في المتاحف التي تستطيع أن توحي لنا بأشكال بعض هذه الحيوانات. يسمى ما حدث للديناصورات بالانقراض، والذي يعني بشكلٍ عامٍ موت جميع الأفراد من نوعٍ معينٍ وبالتالي لا إمكانية لتكاثرها وتواجد أي منها من جديد. ولشديد الأسف، تشق الكثير من الأنواع اليوم طريقها في عالم الأنواع المهددة بالانقراض وتحجز مكانها. وإن لم نتدارك الأمر سننتهي بعد بضع سنواتٍ إلى إضافتها إلى عالم الديناصورات المنقرضة.

 تكمن المشكلة الحالية في توافر مجموعةٍ واسعةٍ من الأنواع المهددة بالانقراض والتي يتزايد أعضاؤها يومًا بعد يومٍ وبشكلٍ محبطٍ ومثيرٍ للخوف والقلق. فما هي الأنواع المهددة بالانقراض وكيف نحميها؟!

الأنواع المهددة بالانقراض

يشير مصطلح الأنواع المهددة بالانقراض إلى جميع الأنواع الحيوانية والنباتية القابعة تحت وطأة خطر الانقراض. وتقسم هذه الأنواع إلى فئتين الأولى هي تلك المهددة بالانقراض المباشر، في حين تشمل الفئة الثانية الأنواع المحتمل انضمامها إلى الفئة الأولى في المستقبل.§

وتلعب مجموعةٌ من العوامل الدور في تعرض هذه الأنواع إلى خطر الانقراض وأبرزها:

  1. فقدان الموطن: يقصد بفقدان الموطن تغير الظروف المحيطة المناسبة لحياة هذه الأنواع. كتغير درجات الحرارة أو انتشار التلوث وإزالة الغابات غيرها.
  2. فقدان التنوع الجيني: يشير مصطلح التنوع الجيني (التباين الجيني) إلى الاختلاف الموجود بين الكائنات والناتج عن اختلاف الجينات الموروثة وتمايزها. فعند انتقال الجينات الوراثية من الآباء إلى الأبناء تحدث بعض الطفرات التي تتسبب في تغيير هذه المورثات من جيلٍ إلى جيلٍ. يؤدي هذا الأمر مع مرور الوقت إلى تغيير الأنواع تغيّرًا كليًّا وانقراض الأنواع السابقة.§
  3. بعض الأنشطة البشرية: تلعب بعض الأنشطة البشرية دورًا كبيرًا ورئيسيًّا في تهديد حياة ووجود الكثير من الكائنات المختلفة كزيادة التلوث أو الصيد والرعي الجائر وإزالة الغابات.
  4. الأمراض والأوبئة: قد تقضي بعض الأوبئة على أنواعٍ بكاملها في حال انتشارها وعدم السيطرة عليها وإيجاد الحل في الوقت المناسب.§

تصنيف الأنواع المهددة بالانقراض

قبل إضافة أي نوعٍ جديدٍ إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض يجري اختبار مجموعةٍ من الشروط بدايةً. ويتم ذلك وفق مجموعةٍ من المعايير التي تساهم في إيجاد طرقٍ لتوفير أكبر حمايةٍ لهذه الأنواع وإعادة إحيائها. حيث تبدأ عملية الدراسة هذه بالبحث عن الأسباب التي أوصلتها إلى خط الخطر، ويكون ذلك بإيجاد الإجابة عن مجموعة الأسئلة التالية:

  • هل تم تدمير نسبةٍ كبيرةٍ من موطن هذا النوع؟! وفي حال حدوث ذلك ما هي نسبة الموطن المدمر؟!
  • هل استهلكت الأنواع لأغراضٍ تجاريةٍ أو ترفيهيةٍ أو علميةٍ أو تعليميةٍ أو أيٍّ من الأنشطة البشرية المختلفة؟!
  • هل كان لمرضٍ معيّنٍ أو وباءٍ دورٌ في هذا؟!

ومن أبرز الأنواع المهددة بالانقراض نجد الباندا العملاق، والذئب الرمادي والغوريلا والفيل الآسيوي وغيرها.§

حماية الأنواع

تقوم الدول والمنظمات بالعديد من الجهود الحثيثة لحماية الأنواع المهددة بالانقراض وتوفير البيئة الملائمة لها لتكمل حياتها وتستمر بالتكاثر لتخرج من دائرة الخطر. وتسنّ العديد من القوانين والتشريعات التي تحد البشر من القيام ببعض الأنشطة التي تهدد حياة هذه الكائنات. ومن أبرز الطرق المتبعة لتوفير هذه الحماية:

  1. الاقتصاد في تناول اللحوم: يتوافر العديد من الخيارات التي يمكنها إغناء قائمة الطعام اليومية خاصتك. والتي توفر بدورها العناصر الغذائية المطلوبة لنمو الجسم واكتسابه الطاقة اللازمة. لذا فمن غير الضروري تناول اللحوم بشكلٍ يوميٍّ ولا حاجة لقتل الحيوانات بشكلٍ كثيفٍ. إذ يعتبر الصيد الجائر وغير المدروس لهذه الحيوانات المسبب الأول في دخولها دائرة الخطر.
  2. الاعتدال في استخدام بعض المنتجات: لا يخفى على أحدنا اعتمادنا على الكثير من الأنواع الحيوانية والنباتية في حياتنا اليومية. انطلاقًا من الأثاث المنزلي الذي يتسبب في قطع الغابات وتدمير المواطن الحيوية للحيوانات والكائنات، وصولًا إلى استخدام فرو وجلود وصوف الحيوانات في الملابس المختلفة.
  3. التخفيف من التلوث: يمكننا بالحد من بعض الأنشطة أو تقليلها التخفيف من تأثير التلوث على هذه الأنواع. وببعض التفكير والحسابات البسيطة نجد أنه باستخدامنا لمصادرَ الطاقة البديلة نستطيع حماية العديد من الأنواع وتوفير المناخ الملائم لها.
  4. التخفيف من تجارة الحيوانات: من المعروف أن الأنواع تتغذى على بعضها وفق سلسلةٍ مرتبةٍ متوافقةٍ ومترابطة. وعند غياب أحد الأنواع الرئيسية في هذه السلسلة سيسبب هذا تهديد انتظام وتوافق السلسلة.§