ما هي الاكزيما العصبية واسبابها وطرق علاجها

تعتبر الأكزيما العصبية أحد الأنواع المتعددة لمرض الأكزيما، التي تصيب بعض الأشخاص الذين يعانون توترًا مستمرًا، ونفسيةً متعبةً، مما ينعكس سلبًا على بشرتهم، فما هي هذه الأكزيما العصبية؟

3 إجابات

يعرف الحزاز البسيط المزمن أو التهاب الجلد العصبي باسم الأكزيما العصبية، وهو اضطراب عصبي يصيب الجلد يغذيه الحكة في مناطق مختلفة من الجلد، تظهر على شكل بقع على الرقبة وفروة الرأس والكتفين والقدمين والكاحلين والمعصمين و اليدين. وتصبح المنطقة المصابة من الجلد سميكة و أكثر إثارة للحكة كلما تم فركها أو خدشها نتيحة تهيج والتهابات عصبية في الجلد. مثل التهاب الجلد التأتبي يمكن أن تصبح مناطق الحكة سميكة ومتمايزة عن باقي الجلد لكن على عكس التأتبي، تميل هذه البقع للاستمرار بالوجود والقساوة بينما يبقى بقية الجلد بصحة جيدة.

تشمل أعراض الأكزيما العصبية:

  • سماكة في الجلد.
  • بقع داكنة على الجلد.
  • خطوط الجلد تصبح واضحة.

الأسباب المباشرة لهذا المرض غيبر موجودة، لكن هناك محفزات معينة مثل:

  • لدغ الحشرات و الضغط قد يلعب دوراً في ذلك.
  • تبدو الأعصاب في الجلد جاهزة بشكل مفرط لإبلاغ الدماغ بوجود حكة، فيحدث المرض بالتزامن مع الحساسية.

يتم معالجة الحزاز البسيط المزمن على الشكل الآتي:

  • عدم خدش وفرك المناطق المصابة هو أساس الشفاء.
  • يمكن لاختبار البقعة المصابة أن تساعد في البحث عن مسببات الحساسية لتجنب تلك الأسباب.
  • مثل بقية أنواع الأكزيما يمكن الاستفادة من المرطبات لتهدئة الجلد التالف.
  • تغطية الجلد بالجوارب والقفازات ولفات الشاش تساعد في شفاء الجلد من خلال تعطيل الحكة والسماح للمرطب بالاقتراب بعمق.

أكمل القراءة

الأكزيما العصبية، هي عبارة عن مرض جلدي، يظهر في صورة بقع على الجلد، تثير رغبة المريض في الحك، وهذا بدوره لا يساعد على حل الأمر، وإنما يُزيد المشكلة، مع ظهور بعض الخدوش على أجزاء الجلد المصابة، نتيجة الحكة.

الأكزيما العصبية مرض غير معدٍ، ويحدث في أغلب الحالات نتيجة تعرض الإنسان للدغ الحشرات، أو عند ارتداء ملابس ضيقة، أو تغيّر الظروف البيئية، أو جفاف الجلد، كل هذه الظروف، تتسبب في هيجان الجلد، والنتيجة النهائية هي ظهور هذه البقع، ومعاناة الشخص المصاب من الحك، ما يتبعه من خدوش، وعادة ما تظهر البقع المصاحبة للمرض على فروة الرأس، والرقبة والكتفين والقدمين، والكاحلين، والمعصمين، واليدين، وقد يُصبح الجلد سميكًا، ويتغير لونه.

عند الشروع في علاج الأكزيما العصبية، فعادةً ما تهدف العلاجات المتناولة إلى منع المصاب من الحكة، وبالتالي منع الخدوش، ومن وسائل العلاج ما يلي: الكريمات المضادة للحكة، وحقن الكورتيكوستيرويد، وبعض الأدوية لتخفيف الحكة، كذلك الأدوية المضادة للقلق، وهناك أيضًا المعالجة الضوئية والمعالجة النفسية.

أثناء تناول الدواء، يجب توخي الحذر، وتناول العلاج الملائم، لتجنب الآثار السلبية، التي تنتج عن عشوائية اختيار العلاج، منها: صعوبة في القيام بأمور الحياة اليومية، وصعوبة في النوم وكذلك الشعور بالألم.

أكمل القراءة

الاكزيما العصبية مرض جلدي، ينتج عن قيام الشخص بحك بعض البقع التي تظهر على سطح الجلد، ما يتسبب في جرح المنطقة المصابة وزيادة خطورة الإصابة وزيادة الرغبة بالحك كذلك ، ليدخل الشخص بما يعرف بدورة الحكة والخدش؛ ما يؤدي في النهاية لحدوث الأكزيما العصبية، يؤدي ظهور الأكزيما إلى تغير لون جلد المنطقة المصابة وازدياد سماكته كذلك.

يطلق على الأكزيما العصبية مصطلحات مختلفة كالتهاب الجلد العصبي أو الحزاز البسيط المزمن، كما تظهر الإكزيما العصبية في مناطق مختلفة من الجسم كالرقبة وفروة الرأس والأكتاف والكاحلين والمعصمين واليدين.

لم يتمكن العلم إلى الآن من تحديد أسباب مباشرة ومؤكدة لحصول حالات الأكزيما العصبية، إلا أن ظهور البقع الجلدية التي تثير رغبة الشخص بالحك يعود سببها إما للدغات بعض الحشرات، أو  نتيجة تغير الظروف المناخية، أو جفاف الجلد، أو ارتداء الملابس الضيقة.

إليك بعض النصائح المفيدة التي ستساعدك في الحد من تفاقم الأكزيما العصبية:

  • الإمتناع عن حك المنطقة المصابة وخدشها.
  • الحفاظ على رطوبة المنطقة المصابة بهدف منع حصول التهيجات.
  • تغطية المنطقة المصابة بحيث لا يستطيع المصاب حكها، وبنفس الوقت يستطيع المرطب الوصول إلى طبقات عميقة ضمن الجلد المصاب.
  • استخدام الأدوية المهدئة للإلتهابات المرافقة للأكزيما، والتي تخفف من الرغبة على حك المنطقة المصابة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الاكزيما العصبية واسبابها وطرق علاجها"؟