ما هي الامراض المزمنة

الرئيسية » طب وصحة عامة » معلومات عامة » ما هي الامراض المزمنة

يمكن تعريف الامراض المزمنة على أنها الحالات التي تستمر لسنةٍ واحدةٍ على الأقل، والتي تتطلب عنايةً طبيةً مستمرةً أو التي تحد من ممارسة الأنشطة اليومية أو كليهما. تعتبر الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والسرطان، ومرض السكري، الأسباب الرئيسية للوفاة وحالات العجز، كما أنها السبب وراء دفع المرضى 3.3 تريليون دولار لتسديد تكاليف الرعاية الصحية سنويًا.

العديد من الامراض المزمنة تنتج عن سلوكياتٍ خطرةٍ يمكن تقليصها لأربعة أسباب، وهي:

لا تنفع اللقاحات في الوقاية من الامراض المزمنة ولا يتم علاجها بشكلٍ تامٍ، يعاني 88% من الأمريكيين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا من حالةٍ صحيةٍ مزمنةٍ واحدة على الأقل، وذلك لأن الأمراض المزمنة تميل إلى أن تصبح أكثر شيوعًا مع تقدم العمر.§

صفات المرض المزمن

  • مدة المرض: يستمر لفترةٍ طويلةٍ من الزمن تتجاوز 3 أشهر وقد تستمر طيلة فترة الحياة.
  • سيرورة المرض: ينسل ببطء ويتفاقم بالتدريج.
  • التأثير: إنذاره سيء فهو يسبب آثارًا وخيمةً طويلة المدى على صحة الإنسان والتي قد تهدد الحياة أيضًا، كما يؤثر بشكلٍ كبيرٍ على الجهاز المناعي للجسم وبالتالي يقلل من مقاومته.§

أمثلة عن الامراض المزمنة

الزهايمر

الخرف هو فقدان وظائف المخ التي تحدث مع بعض الأمراض كمرض الزهايمر وهو الشكل الأكثر شيوعًا من الخرف، يؤثر على الذاكرة، والتفكير، والسلوك، السبب الدقيق لمرض الزهايمر مجهول حتى الآن، لكن أظهرت الأبحاث وجود بعض التغييرات في دماغ المصابين بمرض الزهايمر. أنت أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض المزمن إذا كنت:

  •  من كبار السن.
  • لديك أحد من أقارب الدرجة الأولى مصابون بالمرض حيث تلعب الوراثة دورًا مهمًا في انتقال المرض.
  •  تمتلك جينات مرتبطة بحدوث هذا المرض.
  • الإناث أكثر عرضة للإصابة من الذكور.
  • وجود مشاكل في القلب والأوعية الدموية بسبب ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • إصابة قديمة في الرأس.§

أعراض الإصابة بمرض الزهايمر

تتمثل أهم الأعراض في:

  • صعوبة تذكّر المعلومات المكتسبة حديثًا، بسبب تغيّر وظائف الدماغ مع التقدّم بالعمر، إذ أن التغييرات التي يحدثها مرض الزهايمر؛ تؤثر بشكلٍ خاص على الجزء من الدماغ الخاص بعملية التعلّم.
  • الارتباك وتغيّر المزاج والسلوك بشكلٍ عام.
  • صعوبة في الكلام، وأحيانًا في البلع والمشي.
  • صعوبة في التعرّف على أو تحديد مشكلة.

معلومات عن مرض الزهايمر

  • حقيقةً، يمثّل مرض الزهايمر حوالي 60-80% من حالات الخرف بشكلٍ عام؛ ولكن لا يُعتبر جزءًا طبيعيًا من مرحلة الشيخوخة، مع العلم أن غالبية مرضى الزهايمر يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكثر، لكن يوجد ما يقارب 200000 أمريكي تحت سن 65 عامًا؛ ويعانون من مرض الزهايمر الأصغر سنًا، والذي يُدعى بالزهايمر المبكر.
  • يتفاقم مرض الزهايمر تدريجيًا وبمرور الوقت، إذ يتمثّل في مراحله الأولى بفقدان الذاكرة بشكل خفيف، ثم تسوء حالة المريض لدرجة أنه يفقد القدرة على الاستجابة والتفاعل مع من حوله أو إجراء محادثة معهم.
  • هذا المرض هو السبب الرئيسي السادس للوفاة في الولايات المتحدة.
  • وسطيًا، يبقى مريض الزهايمر على قيد الحياة بعد 4-8 سنوات من تشخيص المرض، ويمكن أن يعيش ما يقارب 20 عامًا، ويعود ذلك إلى عدة عوامل.
  • للأسف، لا يوجد علاج حالي لمرض الزهايمر، لكن تتوفر بعض العلاجات التي تخفف من حدّة الأعراض أو لنَقل؛ تُبطئ من تفاقم الأعرض وتحسّن نوعية حياة المصابين.§

السكري

من الأمراض المزمنة طويلة الأمد، يكون الجسم غير قادر على تنظيم مستوى السكر في الدم. سبب مرض السكري هو نقص هرمون الأنسولين أو نقص في فعاليته أو كليهما، والأشخاص المصابون بداء السكري لديهم نسبة عالية من السكر في الدم، وذلك لأن الجسم لا يستطيع نقل السكر من الدم إلى العضلات والدهون ليتم حرقها أو تخزينها من أجل الطاقة أو لأن الكبد ينتج كميةً كبيرةً من الجلوكوز ويطلقه في الدم.§

أنواع مرض السكري

  1. داء السكري من النوع الأول (1): يحدث هذا النوع عندما يفشل الجسم في إنتاج الأنسولين، وبالتالي يعتمد مرضى السكري من النوع الأول على تناول الأنسولين الصناعي للبقاء على قيد الحياة.
  2. داء السكري من النوع الثاني (2): هنا، لا توجد مشكلة في إنتاج الجسم للانسولين؛ إنما تكمن المشكلة في طريقة استفادة الجسم من الأنسولين، حيث تصبح خلايا الجسم غير قادرة على الاستجابة بشكل فعّال له. هذا النوع هو الأكثر شيوعًا لمرض السكّري، ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بمرض السمنة.
  3. سكري الحمل: يحدث هذا النوع عند النساء أثناء فترة الحمل، إذ يكون الجسم في هذه الفترة أقل حساسية للأنسولين. طبعًا، لا يحدث هذا النوع عند جميع الحوامل، وحتى عند حدوثه؛ فعادةً ما يزول بعد الولادة.
  4. هناك أيضًا أنواع أخرى أقل شيوعًا، وهي السكري أحادي المنشأ، والسكري المرتبط بالتليّف الكيسي CFRD.

عوامل الخطر التي تُهيّء للإصابة بمرض السكري

  • وجود أشخاص في العائلة مصابين بالسكري، الأجداد أو غيرهم، أو من يعانون من ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • زيادة الوزن.
  • العمر أكثر من 45 عام.
  • انخفاض مستوى الكوليسترول المفيد (البروتين الدهني عالي الكثافة HDL) في الجسم عن الحد الطبيعي 40-50 mg/dL.
  • اتباع أسلوب حياة غير مستقر.
  • قد يهيّء سكري الحمل للإصابة بالسكري المزمن، خاصةً في حال ولادة طفل يزيد وزنه عن 9 أرطال.
  • إصابة نساء العائلة بالوراثة بمرض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات PCOS.§

التهاب المفاصل

التهاب المفاصل هو التهاب أو تنكس واحد أو أكثر من مفاصل الجسم، يوجد أكثر من 100 نوع مختلف من هذا المرض المزمن. الغضروف الطبيعي يحمي المفصل ويسمح له بالتحرك بسلاسة، كما يمتص الصدمات عند تعرض المفصل للضغط مثلًا عند المشي، ومع خسارة الوظيفة الطبيعية للغضروف تصبح العظام ضعيفةً وتالفةً وتحتك مع بعضها، وبالتالي يسبب تورم والتهاب وتصلب في المفصل. في معظم الحالات يزول التهاب المفاصل بعد زوال السبب أو بعد علاجه، لكن في بعض الأحيان عندما لا تستجيب الحالة للعلاج يكون لدينا التهاب المفاصل المزمن الطويل المدى.§

الأنواع الشائعة لالتهاب المفاصل

كما أسلفنا الذّكر؛ يوجد أنواع كثيرة لالتهاب المفاصل، ولكن إليك أكثر نوعين شائعين:

  • الفِصال العظمي: ينطوي على تلف في غضروف المفصل، ويظهر بشكل بقع صلبة على أطراف أو نهايات العظام مكان تشكّل المفصل. قد يؤدي مع الوقت إلى ضرر كبير في العظام (طحن العظام) وألم شديد؛ ويقيّد حركة المريض.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: هنا، يهاجم الجهاز المناعي للجسم البطانة التي تغلّف المحفظة المفصلية (غشاء سميك يحيط بجميع أجزاء المفصل)، حيث تلتهب هذه البطانة وتتورم، وقد تؤدي في النهاية إلى تلف الغضروف والعظام داخل المفصل.

أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل

اعتمادًا على نوع التهاب المفاصل لديك، قد تشمل أعراض الإصابة ما يلي:

  • الألم.
  • الاحمرار والتورم.
  • انخفاض نطاق أو مجال حركة الجسم.
  • الكزازة أو تصلّب المفصل المصاب.§

السرطانات

السرطان هو النمو غير المنضبط لخلايا غير طبيعية في الجسم تسمى الخلايا الخبيثة. يحدث السرطان عندما تتغير المادة الوراثية للخلية، وهذا يؤدي إلى نمو الخلايا خارج السيطرة فنجدها تنقسم وتتكاثر بسرعةٍ كبيرةٍ ولا تموت بطريقةٍ طبيعيةٍ، هناك أنواع كثيرة من السرطان حيث يمكن أن يتطور في أي عضو أو نسيج تقريبًا، مثل الرئة أو القولون أو الثدي أو الجلد أو العظام وغيرها، السبب الرئيسي غير معروف لكن يعتبر التعرض الشديد لأشعة الشمس، وتعاطي الكحول، والمخدرات، والتعرض للإشعاع، والمشاكل الوراثية من عوامل الخطورة المؤهبة للسرطانات.§

الفرق بين خلايا السرطان والخلايا العادية في الجسم

هناك العديد من الاختلافات بين خلايا السرطان والخلايا الطبيعية في الجسم، وهذه الاختلافات هي ما تسمح للخلايا الخبيثة بالنمو بشكل خارج عن السيطرة:

  • أحد أهم الاختلافات هو أن الخلايا السرطانية أقل تخصصًا من الخلايا الطبيعية، بمعنى آخر؛ تتطور الخلايا الطبيعية إلى أنواع مميزة لها وظائف محددة في الجسم، بينما لا تنمو أو تنضج الخلايا السرطانية، إنما تستمر في الانقسام دون توقّف، على عكس الخلايا الطبيعية.
  • هناك عملية داخل الجسم تسمى موت الخلايا المبرمج، يستخدمها الجسم بغرض التخلّص من بعض الخلايا ضمن عملية بيولوجية، إذ تتلقّى خلايا الجسم إشارات تحثّها على التوقف عن الانقسام، وعادةً ما تكون هذه العملية مفيدة في دورة حياة الإنسان. المشكلة الكبيرة هنا أن الخلايا السرطانية قادرة على تجاهل هذه العملية بالكامل، مما يدفعها للانقسام دون الوقوف حدّ معيّن.
  • يمكنك تشبيه الخلايا السرطانية الخبيثة بإنسان مُستغل؛ إذ أنها قادرة على التأثير على الخلايا الطبيعية والجزيئات والأوعية الدموية التي تحيط بالورم، حيث يمكنها تحفيز الخلايا الطبيعية القريبة منها على تكوين أوعية دموية تزوّد الورم بالمغذيات والأوكسجين اللازمَين لنموّه. كما تحثّ الخلايا الخبيثة الأوعية الدموية على إزالة الفضلات من الأورام!.
  • الخلايا السرطانية قادرة على التملّص من الجهاز المناعي الذي يزيل الخلايا غير الطبيعية والتالفة في الجسم، كما تستطيع التهرّب من أي عضو متخصص في محاربة العدوى أو المرض في الجسم. يا لها من سفّاح ماهر!§

منع أو تخفيف حدّة الامراض المزمنة

العديد من الامراض المزمنة سببها السلوكيات الخطرة واتخاذ الخيارات غير الصحية، يمكن تقليل احتمالية الإصابة بمرضٍ مزمنٍ باتباع النصائح التالية:

  • الإقلاع عن التدخين: يقلل من خطر حدوث مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب، والسرطان، والسكري من النوع 2 وأمراض الرئة وكذلك الوفاة المبكرة، ينطبق هذا حتى بالنسبة للمدخنين منذ فترة طويلة.
  • التغذية الصحية: الأكل الصحي يساعد على منع وتأخير وإدارة أمراض القلب والسكري من النوع 2 و الامراض المزمنة الأخرى، من المهم اتباع نظام غذائي متوازن من الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن فإن خسارة 5٪ إلى 7٪ من وزن جسمك يمكن أن يساعد في منع أو تأخير مرض السكري من النوع 2.
  • الأنشطة البدنية والرياضة: ممارسة النشاط البدني المعتدل مثل المشي السريع لمدة 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع.
  • تجنب شرب الكحول: مع مرور الوقت يمكن أن يؤدي الإفراط في شرب الكحول إلى ارتفاع ضغط الدم وحدوث السرطانات المختلفة، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وأمراض الكبد، وغيرها.
  • النوم الكافي المتوازن: تم ربط النوم غير الكافي بتطور مرض السكري، وأمراض القلب، والسمنة، والاكتئاب، يجب على البالغين النوم لمدة 7 ساعات على الأقل يوميًا.
  • تاريخ العائلة: إذا كان لديك تاريخ عائلي لمرضٍ مزمنٍ مثل السرطان أو أمراض القلب أو السكري أو هشاشة العظام، فقد تكون أكثر عرضةً للإصابة بهذا المرض، قم بزيارة الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع وتجنب الإصابة.§

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.