ما هي البادرة البسيطة التي شهدتها مؤخراً وجددت أملك في الإنسانية؟

6 إجابات

مع أزمة الكورونا، لنا صديق صحفي، مقيم في القاهرة لكن أصوله تعود لقرية فقيرة جدًا من قرى مصر البائسة.

طبعًا مع كوفيد-١٩ أصبحت الأحوال هناك أكثر قسوة، وعليه قام هذا الصديق بالتنسيق مع مجموعة من شباب القرية، وبالتعاون مع أهل الخير من أجل توفير أنابيب الأكسجين والمستلزمات الطبية الوقائية، والأطعمة والمأكولات، وعدد كبير من الكتب والروايات لأهالي القرية المتضررين.

بعدها أخبرنا أنهم صمموا نظام للمتطوعين، حتى يتمكنوا في متابعة حالات الاختناق باستخدام أنابيب الأكسجين، بعدها صمموا تطبيق إلكتروني خاص بقريتهم به نظام لطلب الاستغاثة من المتطوعين.. قرية فقيرة لكن بها عقول جيدة والأهم قدر كبير من الإنسانية…

أكمل القراءة

إسراء عصام فتحي

محاولات الأشخاص المستمره في التأقلم و التحسين من أنفسهم، كما لاحظت إن الكثير قد استغل أوقات الجلوس في المنزل في التطوير من الذات واكتساب عادات جديدة مفيدة صحية.

ما يفعله الأطباء يوميًا لمواجهة ذلك الوباء الوقح (COVID – 19)؛ فتارة يتركون منازلهم حتى لا يسببون في إصابة ذويهم بسبب تأديتهم لعملهم، وتارة يلبسون ملابس شديدة الثقل والتسبب في ارتفاع درجة الحرارة ولا يستطيعون تلبية حاجاتهم الأساسية إلا بعد عدد ساعات معينة حتى لا يفسدوا تلك الملابس، وتارة تترك الكمامات وغيرها علامات في وجوههم، وتارة أخرى وأخرى وأخرى.. هذا خلاف قضاء وقتهم في خدمة المرضى، واحتمال تعرضهم لخطر الإصابة..

أكمل القراءة

مجهودات الأطباء والممرضين والعاملين بالمستشفيات والعيادات الخاصة لمساعدة المرضى والعالم كله لمواجهة والقضاء على فيروس كورونا الوباء العالمي المستجد الذي أدى لظهور الكثير من التضحيات والخسائر والتغييرات في حياتنا وفي كافة المجالات والصناعات خلال عام ٢٠٢٠!

الحقيقة أنه حتى لو أن ما فعلوه هو في إطار دورهم وعملهم لكن هناك البعض تهرب من ذلك ولم يتشجعوا على مساعدة الغير على عكس الكثيرين من الأطباء في مصر ودول العالم الغربي والشرقي الذين بذلوا الكثير من المجهود من أجل مساعدة المواطنين العاديين لدرجة أنهت بحياتهم شخصيًا! ولكنهم لم يهتمون بذلك وتشجعوا وتقدموا لمساعدة الآخرين للعود للحياة مجددًا!

وفي هذا الوقت العصيب حاول الكثير من المطربين العرب والأجانب للتعبير عن امتنان البشرية لهم بتقديم أبرز الأغنيات الشاكرة والمدعمة لهم في العديد من الفيديوهات المصورة الموثقة بلقطات حية من عملهم اليومي في المستشفيات، واصفينهم “بالجيش الأبيض”…

دعنا نقول أن أصعب المواقف دومًا هي ما تبرز توابعها أو نتائجها أفضل النماذج المثالية في الحياة!

أكمل القراءة

البادرة البسيطة التي شاهدتها مؤخرًا وجددت أملي في الإنسانية هي تكاتف وتحالف -بعض من- جموع الناس على أمر ما يخص مثلا ارتكاب جريمة أو فعل مؤي في حق أحدهم/هن، وظهر هذا مؤخرًا على صفحات التواصل الاجتماعي في العديد من الأحداث التي انتهت بأخذ حق المظلومين بشكل رادع من الجُناة، أي أن حركات المشاركة وكثرة الهاشتاج والإشارة للأمر حركت الجهات المسؤولة نحو الحدث وأتخذت اللازم، ربما ذلك يكون خطوتنا الأولى في التحالف والتكاتف لمناصرة قضايا أكبر وأشمل وأهم.

أكمل القراءة

مبادرات عديدة رأيتها مع اجتياح فيروس كورونا منها منظم ومدعوم من مجموعات ومنها الفردي:

  • ألاف من الأطباء الذين قدموا المساعدات الطبية والاستشارات للمرضى بدون مقابل واقتطعوا من وقتهم للرد على اسئلة المرضى وذويهم دون سابق معرفة وخصصوا منصات الكترونية ومجموعات للرد على الاستغاثات في ظل تقصير شديد عانى منه المرضى.
  • أفراد قرروا كسر حلقات الاكتئاب بإعداد وجبات صحية لمرضى الكورونا غير القادرين على خدمة أنفسهم وصنع الطعام من شدة النرض، أو بسبب معاناة البعض من التنمر وصعوبة الحصول على احتياجاتهم.
  • مجموعات اشترت أنابيب أكسجين وأجهزة تنفس وأجهزة قياس الأكسجين لخدمة المرضى من المحيطين في الحي أو من يستغيث للحصول على أي من هذه الأدوات.

نعاني من بعض المستغلين لأزماتنا الحياتية لكن الله يبعث لنا الأمل في أخرون يسخرون ما يملكون من وقت ومال وجهد لمساعدة الناس.

أكمل القراءة

التعامل مع أزمة كورونا والتي لانزال نعيشها، فكثير من المشاهد التي شاهدتها كانت في غاية الإنسانية، مثل ما تقوم به الطواقم الطبية وفرحتهم بشفاء أحد المرضى، المساعدات الطبية والمالية والعينية التي كانت تقدم للمرضى وحتى الأشخاص الذين تضرروا من فترة الغلق.

وكذلك المبادرات التي تساعد الحيوانات وخاصة الضالة في الشوارع وعلاجهم من الأمور الرائعة.

أكمل القراءة

تم التعليق

هذا صحيح ,وأخر شاهد على ذلك الممرضة المصرية التي اكتئبت نفسيا بسبب موت كل من كان في العناية المركزة بسبب نفاذ الأكسجين, ولم يكن بين يديها أي سبيل أو طريقة لمساعدتهم.

هل لديك إجابة على "ما هي البادرة البسيطة التي شهدتها مؤخراً وجددت أملك في الإنسانية؟"؟