طالب
IT تكنولوجيا المعلومات, tartous

البروتينات

البروتينات هي جزيئات كبيرة ومعقدة تلعب العديد من الأدوار الهامة في الجسم، تقوم بمعظم العمل في الخلايا، مطلوبة لتكوين وتنظيم أنسجة وأعضاء الجسم تم اكتشافها في عام 1838 من قبل الكيميائي السويدي جون جاكوب برزيليوس، ويعود أصل تسميتها بالبروتينات إلى الكلمة اليونانية proteios، وهذا يشير إلى أهمية هذه المواد في بقاء الكائنات الحية على قيد الحياة لأنها تدخل في التفاعلات الحيوية التي تساهم في بقائها بالإضافة إلى قيمتها الغذائية العالية.

يحتاج جسم الإنسان إلى العديد من المواد الغذائية الهامة التي تساعد في الحفاظ على عمل أعضائه، ونشاطها، وكفاءتها وأهم هذه المواد هي البروتينات التي تدخل في تركيب اغلب خلايا الجسم، وخاصة العضلات التي تعتبر ضرورية جدا لعملها.

تتركب هذه البروتينات من وحدات بناء هي الأحماض الأمينية، والتي يوجد منها حوالي 20 حمض أميني مختلف يمكن أن يستخدم لإنتاج البروتين والتي ترتبط مع بعضها البعض على شكل سلاسل، ثم ترتبط هذه السلاسل مع بعضها البعض بروابط خاصة مشكلة جزئ البروتين، وتصنف الأحماض الأمينية على أنها ضرورية أو غير ضرورية، لا يمكن أن ينتج الجسم الأحماض الأمينية الضرورية، وبالتالي يجب أن تأتي من نظامنا الغذائي، في حين يمكن أن ينتج الجسم الأحماض الأمينية غير الضرورية ، وهذا ما يصنف البروتينات بدورها إلى بروتينات متكاملة الموجودة في الغذاء التي تقوم بتامين جميع الحموض الامينية الضرورية لجسم الإنسان، والتي لا يستطيع الجسم تصنيعها وبروتينات غير متكاملة كالبروتينات النباتية التي قد ينقصها نوع أو أكثر من الحموض الامينية الضرورية للجسم.

يمكن العثور على البروتين في الأطعمة النباتية والحيوانية، ويمكن للجسم الحصول على هذه المواد من مصادر مختلفة ومتنوعة من الأطعمة بشكل يومي، ومن هذه المصادر الحليب حيث إن كأس من الحليب يزود الجسم ب 8 غرامات من البروتين بالإضافة إلى غناه بالكالسيوم وغيرها من المواد، أيضا البيض حيث أن بيضة واحدة تحوي 6غرامات من البروتين التي تتركز في بياض البيض بالإضافة إلى غناه بالفيتامينات والمعادن، أيضا اللحوم والحبوب كالشوفان تعتبر مصدر هام وغني بالبروتينات.

تختلف حاجة الجسم للبروتينات من شخص لآخر وذلك حسب وزن هذا الشخص كلما زاد الوزن كلما كان الجسم بحاجة إلى كمية أكبر من البروتينات، ولكن قد تزداد حاجة الجسم للبروتينات عن الحد الطبيعي عند بعض الأشخاص كالأطفال والنساء الحوامل. ولا يحتاج الجسم فقط إلى البروتينات إنما يحتاج لمواد أخرى تعتبر ضرورية ومهمة أيضاً لعمله مثل الدهون والكربوهيدرات التي يقوم الجسم بتخزين الفائض منها إلى حين حاجته لها باستثناء البروتينات التي يحتاجها بشكل يومي لأنه لا يستطيع تخزينها.

ومن ذلك كله نجد أن لهذه المواد أهمية كبيرة في بناء أنسجة الجسم وأعضائه وخاصة الشعر والأظافر وكذلك العظام والعضلات، كما تدخل في بنية الهرمونات والأنزيمات وغيرها الكثير، تقوم البروتينات أيضًا مثل بعض أنواع الهرمونات، بإرسال إشارات لتنسيق العمليات البيولوجية بين الخلايا والأنسجة والأعضاء المختلفة، ويتم امتصاصها بعد تناولها في الأمعاء الدقيقة ليتم تفكيكها بعد ذلك إلى الحموض الأمينية المكونة لها، والتي تمتص بدورها إلى الدم لتساهم في بناء خلايا الجسم.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي البروتينات"؟