كاتبة صحفية
الإعلام, جامعة القاهرة

البلورة

البلورة عبارة عن مادة صلبة متجانسة مكونة سواء من ذرات أو أيونات أو جزيئات، وهي تكون بأشكال وأحجام مختلفة ولها أيضا خصائص متباينة وهي تتشكل عن طريق عملية ديناميكية يُطلق عليها التبلور. وهناك 3 طرق رئيسية يمكن للذرات والجزيئات فيها أن تنتقل من حالة الفوضى إلى الشكل المتسق للبلورة وهذه الطرق هي:

  • التبخر
  • الذوبان
  • المحلول

تتشكل هذه البلورات بشكل طبيعي في القشرة الأرضية وتكوِّن أجمل الأشكال التي يمكن استخدامها في الكثير من الأغراض سواء التجميلية أو العلاجية أو في ديكور المنازل أو غيرها من أغراض. عادة ما تمر البلورة بـ 3 مراحل حتى تتشكل وتصير كاملة وتتمثل هذه المراحل في:

  • المرحلة الأولى: وتكون البلورة فهيا عبارة عن نواة وحيدة وتبدأ الجزيئات أو الأيونات في الاقتراب منها والالتصاق بها حتى تصير نواة مستقرة.
  • المرحلة الثانية: ويُطلق عليها مرحلة النمو وفيها يبدأ عدد أكبر من الجزيئات والأيونات نفسها في الانضمام إلى النواة على مر الزمن، وكلما طال الوقت كلما صارت البلورة أكبر حجما وأكثر نُدرة أيضا.
  • المرحلة الثالثة: وهي التي تتوقف فيها البلورة عن النمو نتيجة تغير الظروف الجوية والمناخية والطبيعية المحيطة بها والتي تجعل الجزيئات تتوقف عن الانضمام إليها، ولأن الأرض دائمة التغير لذا فإن البلورات الكبيرة في العادة تكون نادرة.

أنواع البلورات: هناك 4 أنواع مختلفة من البلورات تتمثل في:

  • البلورات التساهمية: وهي التي ترتبط ذراتها وجزيئاتها معا بروابط تساهمية تشترك فيها الذرات مع الإلكترونات وهي تتسم بكونها أصعب أنواع البلورات وأكثرها قوة فهذه الروابط يصعب كسرها وتتسم بدرجة انصهار مرتفعة للغاية، ومن أفضل الأمثلة على هذه البلورات التساهمية هو الماس فهو واحد من أكثر المواد المعروفة قسوة وصلابة على وجه الأرض.
  • البلورات الأيونية: وهي البلورات التي ترتبط مع بعضها البعض بروابط مشحونة أو أيونية حيث تنجذب ذرة واحدة مشحونة سلبا بمجموعة من الذرات الموجبة ويتم ترتيبها في نمط معين بناء على شكل الذرات، وهي أيضا تتسم بدرجة انصهار عالية وطبيعة قوية ويعتبر ملح الطعام من أكثر أمثلة البلورات الأيونية شيوعا.
  • البلورات المعدنية: ومن اسمها يتضح أنها تتكون من عناصر معدنية مختلفة وتكون موصل جيد للكهرباء والحرارة، فمثلا يمكن استخراج النحاس من بلورات النحاس ويُستخدم في توصيل الكهرباء إلى المنازل، وتعتمد نقطة انصهار هذه البلورات على نوع المعدن نفسه، وتعتبر شذرات الذهب من أنواع البلورات المعدنية.
  • البلورات الجزيئية: وهي أضعف أنواع البلورات وتتكون من روابط هيدروجينية ومن أمثلتها كل من بلورات الثلج وحلوى الصخور وحلوى السكر البلورية وغيرها، ويستخدم العلماء هذا النوع من البلورات كثيرا في تحديد طريقة تشكيل البروتينات الميكروسكوبية المختلفة داخل الخلايا.

استخدامات البلورات

في حين أنه حين يتم ذكر اسم البلورة تنطلق الأذهان فورا للخواتم الماسية والأقراط والنظارات الشمسية الفاخرة إلا أن هناك الكثير من الاستخدامات العملية والعلمية للبلورات ومنها:

  • تدخل في صناعة الأجهزة التي تعمل بالطاقة الشمسية
  • تدخل في صناعة المحولات الكهربائية
  • تدخل في إجراء عمليات جراحية دقيقة وحل الكثير من الألغاز في عالم الطب.
  • تدخل في تصنيع شاشات الكمبيوتر والتلفاز.
  • تدخل في إعداد الوجبات الغذائية أيضًا.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي البلورة؟"؟