ما هي الثاليل التناسلية

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أمراض تناسلية » ما هي الثاليل التناسلية
ما هي الثاليل التناسلية

الثاليل التناسلية هي بثورٌ بحجم بذرة القرنبيط بلون الجلد أو باللون الرمادي توجد في المناطق التناسلية والشرج عند كلٍ من الرجال والنساء يسببها فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، تنتقل للناس الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و33 عام عن طريق الاتصال الجنسي أما الأطفال دون الثلاث سنوات تنتقل لهم بطرقٍ غير جنسيةٍ مثل الاتصال اليدوي المباشر.1

فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)

هو نوعٌ من الفيروسات التي تصيب الجلد والخلايا التي تبطن داخل الجسم يختفي الفيروس من تلقاء نفسه دون الإحساس بتواجده في أغلب الأحيان، يصيب حوالي 8 من كل 10 أشخاص وينتشر من خلال التلامس الوثيق أثناء النشاط الجنسي، له العديد من الأنواع منها:

  • الفيروس الذي يصيب الجلد: يصيب عادةً الأصابع واليدين ويسبب مشاكل بسيطةً مثل الثاليل الشائعة للجلد.
  • الفيروس الذي يصيب الأعضاء التناسلية والفم والحلق: تسبب الثاليل التناسلية ونادرًا ما يسبب بعض أنواع السرطان مثل:
    • سرطان عنق الرحم: هو النوع الرئيسي من السرطان المرتبط بفيروس الورم الحليمي البشري.
    • السرطانات المهبلية والفرجية والشرجية: هذه الأنواع من السرطان أقل شيوعًا من سرطان عنق الرحم.
    • سرطانات الفم والحنجرة: تزداد معدلات الإصابة بسرطان الفم خاصةً سرطان اللسان واللوزتين لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا.2

أعراض الثاليل التناسلية

لا يبدأ تطور الثآليل إلا بعد عدة أسابيعٍ أو أشهرٍ من الإصابة بها، تكون عادةً صغيرةً جدًا وبلون الجلد أو أغمق قليلًا لذلك لا تكون دائمًا مرئيةً للعين البشرية، يمكن أن تتطور الثآليل وتظهر بعض الأعراض مثل:

  • إفرازات مهبلية.
  • نزيف.
  • الشعور بحرقة وألم.

أماكن ظهور الثاليل التناسلية

يمكن أن تظهر الثآليل عند الرجال في المناطق التالية:

  • على القضيب.
  • على كيس الصفن.
  • الفخذ.
  • داخل أو حول فتحة الشرج.

أما الإناث فقد تظهر هذه الثاليل التناسلية عندهن في المناطق التالية:

  • داخل أو خارج المهبل.
  • داخل أو خارج فتحة الشرج.
  • على عنق الرحم.

يمكن أن تظهر الثآليل على الشفاه والفم إذا تمت ممارسة الجنس الفموي مع شخصٍ مصاب.3

طرق انتشار الثآليل التناسلية

تنتقل الثاليل التناسلية من شخصٍ مصابٍ بالفيروس إلى شخصٍ سليمٍ من خلال عدة طرق منها:

  • ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي بدون واقٍ.
  • ممارسة الجنس الفموي إذا كان الشخص مصابًا بالثآليل في الفم أو الحلق.
  • استخدام الألعاب الجنسية.
  • ملامسة الأعضاء التناسلية.
  • من الأم إلى الطفل عند الولادة.

لا تنتقل الثاليل التناسلية عن طريق التقبيل أو العناق أو حمامات السباحة أو مشاركة المناشف أو مشاركة أدوات المائدة مع الأشخاص المصابين.4

علاج الثآليل التناسلية

يعتمد نوع العلاج على العديد من العوامل منها:

  • موقع الثآليل.
  • عدد الثآليل.
  • طرق ظهور الثآليل.

تستخدم العديد من العلاجات لإزالة الثاليل التناسلية وغالبًا ما يتم استخدام أكثر من علاجٍ في نفس الوقت، من العلاجات المستخدمة:

  • العلاج بالأدوية الموضعية: يتم وضع الكريم أو السائل مباشرةً على الثآليل لعدة أيامٍ وقد يستمر لعدة أسابيعٍ، تستخدم هذه الأدوية في المنزل أو في العيادة.
  • العلاج بالتبريد: يتم تجميد الثآليل بالنيتروجين السائل، تسبب عملية التجميد ظهور نفطة حول الثالولة، عندما يلتئم الجلد تنحسر الآفة ويظهر جلدٌ جديدٌ لكن يمكن أن تظهر الثاليل التناسلية من جديد لذلك فهي بحاجةٍ إلى العلاجات المتكررة.
  • العلاج الكهربائي: يتم فيه استخدام التيار الكهربائي لتدمير الثاليل التناسلية ويتم ذلك تحت التخدير الموضعي.
  • العلاج الجراحي: يتم فيه استئصال الثآليل أو قطعها تحت التخدير الموضعي.
  • العلاج بالليزر: يتم فيه تسليط شعاعٍ مكثفٍ من الضوء على الثآليل لتدميرها.

العلاجات ليست مؤلمةً، ولكنها قد تسبب في بعض الأحيان ألمًا وتهيجًا لمدةٍ تصل إلى يومين، لذلك يمكن للأشخاص الذين يعانون من عدم الراحة بعد العلاج تناول مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفةٍ طبيةٍ لتخفيف الألم، أو استخدام الحمام الدافئ لتخيف الانزعاج لكن يجب ألا يستخدم المرضى زيوت الاستحمام أو الصابون أو الكريمات إلا بعد اكتمال العلاج.

طرق الوقاية من الثاليل التناسلية

لتجنب الإصابة بالثآليل التناسلية أو انتشارها يمكن اتخاذ بعض الخطوات الوقائية منها:

  • الامتناع عن الاتصال الجنسي.
  • استخدام وسائل الحماية مثل الواقي الذكري.
  • تجنب الاتصال الجنسي مع النساء اللاتي يتلقين لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.
  • إخبار الشركاء عن الثاليل التناسلية وعدم إخفاء الموضوع عنهم.
  • الإقلاع عن التدخين.5

المراجع