ما هي الجبال الغاطسة؟

2 إجابتان

الجبال الغاطسة

الجبال الغاطسة أو ما تُسمَّى بالجبال البحرية (Sea mounts)  أو (Submersible mountains)، وهي عبارةٌ عن جبالٍ بركانيةٍ غاطسةٍ تحت سطح الماء، وترتفع مئاتُ الآلاف منها من قاع المحيط إلى مستوىً قريبٍ من سطح الماء، وتتشكل بشكلٍ عامٍّ عندما ترتفع هذه الجبال البركانية الخامدة وتفشل في الوصول إلى اليابسة، أما تلك التي تنجح بالارتفاع فوق سطح الماء تصبح جزرًا.

يُقَدِّرُ العلماءُ أنه يُوجدُ ما يُقارب المائة ألفٍ من الجبال البحرية الغاطسة، والتي يبلغ ارتفاعها كيلومترًا واحدًا على الأقل ( أي 3,281 قدم )، كما توجد مجموعاتٌ من التلال الصغيرة والهضاب والجبال المتدرجة تحت سطح الماء وتُشكِّلُ بالإضافة إلى الجبال البحرية ما مجموعهُ مليون تضريسٍ، وبالرغم من ذلك درس العلماء بضع مئاتٍ منهم فقط، ويُقالُ أنهُ قد توجدُ خرائطُ مفصلةٌ لسطح القمر والمريخ أكثر مما ستجدُ دراساتٍ عن هذه البقع النائية في المحيط.

تزدهرُ حياةٌ بحريةٌ لطيفةٌ على هذه الكتل، فتجدُ بين القمم الصغيرة المُتعددة والمتاهات الحية من المرجان الصلب والإسفنج الملوَّن أسرابًا من الأسماك المتنوعة بالإضافة إلى تنوعٍ هائلٍ في الأنواع الحيوانية والنباتية وحتى الجيولوجية؛ لأنّ المُنحدرات شديدة الانحدار للجبال البحرية تحملُ المغذيات من قاع البحر نحو سطح الماء والمنطقة القريبة منه التي يُنيرها ضوء الشمس، كما تعشق أسماك القرش هذه الجبال وتستوطن في قاعها لأنها لاحظت تجمعات الأسماك والقشريات فيها، وقد جذبت هذه الحياة انتباه علماء الطبيعة فاهتموا بدراستها.

كما ظهرت أهدافٌ جديدةٌ تمثلت برسم الخرائط وجمع وتحديد هوية الشعاب المُرجانية في المياه العميقة والأسماك واللافقاريات المتنوعة من الجبال البحرية.

شهد عام 1957 م اكتشافَ إحدى أشهر هذه الجبال وهو جبل فيما (Vema)، وتقولُ بعض المصادر أن هذا الحدث قد تم في عام 1959 م ) من قبل العلماء والبحارة الذين كانوا على متن سفينة أبحاث علم المحيطات التي تحمل الاسم نفسه، وذلك في أثناء بحثهم عن الألماس، وقدروا ارتفاع هذا الجبل بحوالي 4600 مترٍ وهو بذلك أعلى بـ 4.5 مرةٍ من جبل تيبل الشهير في جنوب إفريقيا أو يصل إلى ارتفاع 767 زرافةٍ مُكدسةٍ فوق بعضها البعض.

وتقع ذروةُ الجبل فيما على ارتفاع 12 مترًا فقط تحت سطح الماءِ، وعوضًا عن اكتشافهم للألماس اكتشفوا نوعًا جديدًا من الثروة؛ وهو جراد البحر الصخري (Jasus tristni) ؛ وهو نوعٌ من الكركند النادر الذي لا يوجد إلا في أرخبيل Tristan da Cunhaوهو يتمتعُ بشهرةٍ كبيرةٍ بين محبي المأكولات البحرية ويُباعُ بسعرٍ جيِّدٍ وهذا ما تسبب في انقراضه تقريبًا وكانت أنحاء الجبل مليئةً بمعدات الصيد المهجورة.

كما اُكتشفت جبال مانينغ البحرية وجبال Kelvin mounts، ودُرست الشعاب المرجانية فيهما. واكتشف جبل لويهي في جزر هاواي الذي دُرسَ نشاطه البركاني.

وبالرغم من أهمية الجبال البحرية إلا أن لديها بعض النقاط السلبية، مثل:

  • مازالت تُمثِّلُ مصدر إزعاجٍ للبحارة ومكانًا تكثر فيه الحوادث.
  • خطر انهيار أجزاءٍ من جوانبها مع مرور السنين مما يزيد خطر حدوث تغيراتٍ بحريةٍ وأمواجٍ عاليةٍ وحتى تسونامي. بسبب أهمية الشعاب المرجانية والثروة السمكية وانتشارها الواسع في الجبال البحري تحرَّكت الأطماع البشرية بشراهةٍ لتُسبب انقراض بعض الأنواع، وبالرغم من صدور بعض القوانين والمعاهدات لحماية هذه المناطق إلا أن معدات الصيد القديمة المهملة تعتبر فخًا مميتًا للعديد من الحيوانات تستمرُّ في اصطياد الكائنات البحرية كما لو كانت لا تزال تسخدم وتتعثر بها الأنواع التي لا تستطيع تحرير نفسها وتنتهي بموتها لذلك سُميت بـ”معدات الأشباح”.

أكمل القراءة

ما هي الجبال الغاطسة؟

إن مفهوم الجبل بشكل عام يشير إلى تضريس طبيعي يعلو سطح الأرض. تتألف الجبال عادة من قمم حادة وسفوح شديدة الانحدار، وغالبًا ما توجد مجتمعة على شكل سلاسل جبلية، وتتشكل الجبال عبر ثلاثة طرق رئيسية:

  1. الجبال الالتوائية: تتشكل نتيجة اصطدام صفيحتين تكتونيتين ببعضهما مما يجبر الطبقات الخفيفة الواقعة تحتها على الطفو باتجاه الأعلى، وكمثال عليها سلسلة جبال الهيمالايا.
  2. الجبال الصدعية: تتكون نتيجة اصطدام الصفائح التكتونية ببعضها، ولكن هنا لا ترتفع الطبقات للأعلى، وإنما تحدث شقوق في قشرة الأرض مما يجبر المواد الموجودة داخل قشرة الأرض ذات الكثافة القليلة للاندفاع باتجاه الأعلى، ومثال عليها جبال الغابة السوداء في ألمانيا.
  3. الجبال البركانية: تتكون عند انزلاق صفيحة تكتونية تحت صفيحة أخرى، مما يؤدي لتدفق المواد المنصهرة والغازات المحتبسة الموجودة في أعماق الأرض باتجاه السطح، وتتجمع هذه الحمم حول فوهة البركان مشكلة جبلًا، ومثال عليها جبل فوجي في اليابان.

أما الجبال الغاطسة فتعرف بالجبال البحرية (Seamounts) وهي جبال منفردة تتواجد في أعماق البحار، ويصل ارتفاعها ما بين ألف وأربعة آلاف متر، ولا تصل إلى سطح الماء، وعادة ما تتكون من براكين خمدت منذ فترة طويلة، إذًا هي جبال بركانية.

تتواجد الجبال البحرية غالبًا بالقرب من الصفائح التكتونية للأرض، وخاصة في أماكن انضغاطها قريبة من الحزام الناري للأرض. تتشكل الجبال الغاطسة من اصطدام الصفائح التكتونية ببعضها البعض، مما يؤدي إلى اندفاع قشرة المحيطات نحو باطن الأرض فتذوب الصخور الموجودة في القشرة وتتشكل مادة تدعى الصهارة، حيث تندفع بقوة نحو قاع المحيط، مما يؤدي بالنهاية لتشكل براكين ينجم عنها جبال بركانية غاطسة.

تشكل الجبال الغاطسة ملاذًا مناسبًا للحياة للكائنات البحرية، حيث يتوافر فيها الاستقرار والنمو والضوء بعيدًا عن قاع المحيطات والبحار، إضافة إلى ذلك تتشكل تيارات مائية بفعل الجبال الغاطسة، مما يؤدي إلى توزع الغذاء على حواف هذه الجبال، فتعد بيئة خصبة مليئة بالمغذيات لمختلف الكائنات البحرية، ومنها الاسفنج والشعاب المرجانية والأسماك والسرطانات.

استنتج العلماء من خلال أبحاثهم أن هناك حوالي مئة ألف جبل غاطس في البحار والمحيطات، وبالرغم من أنها تشكل عائقًا أمام الملاحة البحرية، وخاصة الغواصات، إلا أنها تشكل مكانًا مناسبًا لإجراء الدراسات والأبحاث التي تتعلق بكيفية تشكل الكوكب، وتعد أيضًا مصدرًا رئيسيًا للمعادن الثقيلة التي تنتج عن عملية النشاط الحراري المائي، وتشكل مناطق صيد خصبة لاحتوائها على المواد المغذية للأسماك والكائنات البحرية.

تم استخدام هذه الجبال مؤخرًا في المجال العسكري، حيث أنشأت العديد من الدول قواعد عسكرية تحت الماء، من أجل استخدامها إما للدفاع عن شواطئها، أو للتقرب من أرض العدو، وقد قامت دول أخرى بإنشاء قواعد بحث علمية بحتة في هذه الجبال للاستكشاف والدراسة فقط. تشير الدراسات إلى أن مساحة الجبال الغاطسة على الأرض تقدر بحوالي ثمانية وعشرين مليون كيلو متر مربع، وهي مساحة ليست قليلة، حيث تعد أكبر من الصحاري الموجودة على اليابسة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الجبال الغاطسة؟"؟