الجهات الأصلية الأربعة هي الشمال، والجنوب، والشرق، والغرب، ويتفرع عنها أربع جهات فرعية، وهي الشمال الشرقي، والشمال الغربي، والجنوب الشرقي، والجنوب الغربي، وقد ظهرت الاتجاهات بسبب حاجة الإنسان لتحديد موقعه ومعرفة الاتجاه الذي عليه أن يسلكه للوصول إلى مكان مُعين.

يُقع القطب الشمالي في أقصى الشمال، بينما يُقابله من جهة الجنوب، القطب الجنوبي. أما بالنسبة لجهة الشرق فهي الجهة التي تُشرق منها الشمس، وتُقابلها جهة الغرب التي يُستدل عليها من مكان غروب الشمس.

يقع نجم القطب فوق القطب الشمالي، ولهذا يدل دائمًا على جهة الشمال لأنه يقع قرب محور دوران الأرض حول نفسها، ولهذا نجم القطب دائم الظهور ويمكن تحديد جهة الشمال منه بسهولة، وقد استُخدم من قديم الزمن لتحديد جهة الشمال.

أما في الليل يمكنك معرفة الاتجاهات عن طريق القمر فهو كالشمس يطلع من الشرق، فإذا وقفت مقابل القمر، فأنت تنظر إلى جهة الشرق، وعلى يمينك جهة الجنوب، وعلى يسارك جهة الشمال، أما خلفك فهي جهة الغرب.

يُمكن أيضًا معرفة الاتجاهات عن طريق النجوم، على سبيل المثال نجم القطب (نجم الجدي) هو نجم ثابت يُستدل به على جهة الشمال، و يُمكن العثور على نجم القطب عن طريق تحديد مجموعة من سبعة نجوم تُعرف بالدب الأكبر، ويُعرف النجمان الأخيران من هذه المجموعة بالدليلين، ولتحديد جهة الشمال ارسم خطًا وهميًا بين هذين النجمين، ويقع نجم الشمال على بعد خمسة أضعاف هذا الخط إلى الأمام، إلا أن ظهور هذه المجموعة لا يكون دائمًا على مدار العام.

أما في حال وجود الغيوم، يُمكن تحديد الاتجاه، عن طريق تحديد اتجاه الرياح ومعرفة الرياح التي تهب عادةً في المنطقة التي أنت بها.

وفي حال كُنت تمتلك بوصلة، فما عليك إلا النظر إلى الجهة التي يشير إليها المؤشر الممغنط، وتعمل البوصلة على تحديد المغناطيس لجهة الشمال عن طريق تأثره بالحقل المغناطيسي للأرض، وتوفر للمسافر أمانًا أكبر لتحديد الاتجاهات وخاصة في البحار والمُحيطات، وتُصنع من جهاز يحتوي على شريط ممغنط أو إبرة تتحرك بناءً على المحور حسب الحقل المغناطيسي للأرض.

اختُرع لاحقًا جهاز أكثر دقة لتحديد جهة الشمال، وهو لا يعتمد على الحقل المغناطيسي للأرض، ويُسمى بالبوصلة الجيروسكوبية، وتُستخدم للعثور على الشمال الحقيقي بدلًا من البوصلة العادية التي تُحدد الشمال الكهرومغناطيسي، وهي لا تتأثر بموجات المجال المغناطيسي ولا تؤثر على أجزائها المتحركة، ومع ذلك لا تزال البوصلات التقليدية هي الأكثر شعبية وذلك لرخص ثمنها ومتانتها، وعدم حاجتها لإمدادات الطاقة الخارجية.

تطورت أجهزة تحديد المواقع في العصر الحديث بمرور الزمن، ويُعد جهاز الـ GPS من أحدث أجهزة تحديد المواقع حتى الآن، ويخبرك (GPS) بمكان تواجدك وكيفية الوصول إلى أي مكان تريد. ونظام تحديد المواقع العالمي هو عبارة عن مجموعة أقمار صناعية تدور حول الأرض، ويعمل نظام (GPS)  عن طريق التقاط الإشارات الصادرة عن الأقمار الصناعية، وتحديد موقعك على الأرض بسرعة ودقة.

ويتوافر الآن جهاز تحديد المواقع GPS على كافة الأجهزة الذكية ما يتيح لأي مُستخدم مُتصل بالشبكة استخدام لتحديد الاتجاهات.

أكمل القراءة

حاجة الإنسان إلى معرفة موقعه لكي يتمكن من العودة إلى هذا الموقع في حال مغادرته لسبب ما، دعته إلى تحديد الاتجاهات فاستعان بدايةً بالظواهر الطبيعية لتحديدها وتسميتها.

الجهات الأصلية

قسم الإنسان الجهات إلى أربع جهات أساسية أو رئيسية في البداية هي (الشمال والجنوب والشرق والغرب) وهناك اعتقاد أن لذلك ارتباطًا بما يسمى الجهات النسبية الأربعة وهي (اليمين واليسار والأمام والخلف)، كما أرجع البعض ذلك إلى اعتقاد الإنسان أن الأرض مسطحة وثنائية الأبعاد، ثم عاد وبغرض الدقة إلى تقسيمها إلى ما يعرف بالجهات الفرعية (الشمال الشرقي والشمال الغربي والجنوب الشرقي والجنوب الغربي).

فيما بعد ارتبط كل من الشمال والجنوب بموقعين هما القطب الشمالي والقطب الجنوبي، أما الشرق والغرب فهما غير مرتبطان بأي موقع، بمعنى أنه لو اتجهنا غربًا بدءً من نقطة معينة فلن ننتهي إلى مكان محدد في الغرب بل سنعود إلى نقطة الانطلاق حيث بدأنا، بينما إذا اتجهنا شمالًا فإننا سنصل إلى القطب الشمالي.

كيف حصلت الاتجاهات على أسمائها؟  

يطلق على الجهات الأساسية اسم الكاردينال وهو مشتق من الكلمة اللاتينية (كارديناليس) أي الرئيسي.

  • الشمال: تأتي هذه التسمية من اللغات الهندية والأوربية القديمة، حيث الشمال يعني اليسار، ويعني الاتجاه الذي يكون إلى اليسار عندما نكون في مواجهة الشمس.
  • الجنوب: ويعني في اللغة الإنكليزية القديمة سونتاز بروتو والتي تشير إلى المناطق المشمسة أو الأماكن الأكثر دفئًا.
  • الشرق: ارتبطت تسمية الشرق بالفجر أو شروق الشمس أي تعود هذه التسمية إلى حقيقة أن الشرق هو الاتجاه الذي ينطلق منه الفجر.
  • الغرب: ارتبط اسم الغرب بالنول أي الاتجاه الذي تنزل فيه الشمس وتغرب.

بعض الوسائل البسيطة المستعملة للتعرف على الاتجاهات:

  • المزولة: وهي طريقة لمعرفة الاتجاهات عن طريق الاستعانة بالظل وهي عبارة عن عمود مثبت على خشبة أفقية حيث يتجه ظل هذا العمود إلى الشمال في وقت الظهيرة حين يكون أقصر ما يمكن.
  • البوصلة: من أكثر الوسائل شيوعًا ولها العديد من الأنواع جميعها تعمل على مبدأ الإبرة الممغنطة التي تشير إلى الشمال المغناطيسي والذي يمكن من خلال تحديده الاستدلال على الشمال الحقيقي.
  • الساعة: يمكن استخدام الساعات التي تحوي على عقارب لتحديد الاتجاهات، فعلى سبيل المثال عند تمام العاشرة صباحًا وإذا قمنا بتثبيت عقرب الساعات باتجاه الشمس وقمنا بتنصيف الزاوية بين عقرب الساعات وعقرب الدقائق فإن اتجاه المنصف سوف يشير إلى الاتجاه الجنوبي في حال كنا في نصف الكرة الشمالي، بينما سوف يشير إلى الاتجاه الشمالي في حال كنا في نصف الكرة الجنوبي.
  • النجوم: أسهل طريقة للاستدلال على الجهات عن طريق النجوم هي الاستعانة بالنجم القطبي أو ما يعرف بنجم الشمال؛ وهو نجم لامع يشير إلى جهة الشمال. علمًا أن هناك الكثير من الطرق التي يمكن للمتمكن في علم الفلك ومجموعات النجوم الاستعانة بها لتحديد الاتجاهات.

بالطبع شهدت السنوات الأخيرة تطورًا هائلًا في أنظمة الملاحة فأصبح هناك الكثير من الأجهزة التي توفر السهولة والدقة معًا للاستدلال على الجهات كالأنظمة المعتمدة على الأقمار الصناعية مثل نظام GPS الأمريكي الشهير ونظام غلوناس الروسي وغاليليو التابع للاتحاد الأوربي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الجهات الأصلية؟"؟