إذا كنت تعاني من احتقانٍ وسيلانٍ في الأنف أو عطاسٍ وسعالٍ مستمرٍ، تظن للوهلة الأولى أنها أعراض نزلة بردٍ لكن في الحقيقة ربما تكون أعراض وعلامات الحساسية الصدرية .

ففي حال كنت تعاني من الحساسية أو الربو أو غيرها من مشاكل التنفس إليك هذا المقال حول أهم مسببات الحساسية الصدرية وطرق الوقاية والعلاج منها.

تعريف الحساسية الصدرية 

الحساسية رد فعلٍ سلبيٍّ للمواد الغريبة من قبل الجهاز المناعي  للجسم المتعارف عليه بأنه منظومة الدفاع ضد مسببات الأمراض وعوامل عدوى أبرزها حبوب اللقاح، عث الغبار، العفن، وبر القطط وتقلبات الطقس.

مسببات الحساسية هذه تحفز استجابةً مناعيةً عند تنفسك أو ملامستك المواد المثيرة للحساسية، على شكل رد فعلٍ تحسسي تختلف شدته من الانزعاج الخفيف إلى الحالات التي تهدد الحياة.

عندما يلتقي جسمك بمسببات الحساسية فإنه يصنع مواد كيميائية تسمى الأجسام المضادة IgE، أو ما يعرف بالجلوبيولين المناعي (IgE) وهو جسمٌ مضادٌ يوجد بالجسم بكمياتٍ صغيرةٍ، الأشخاص الذين يعانون من الحساسية  تنتج عندهم IgE بكمياتٍ غير طبيعيةٍ وظيفته حماية الجسم من الطفيليات.

ولكن هناك مسببات حساسية أخرى تسبب إطلاق مواد كيميائية مثل الهستامين والتي تسبب تورمًا والتهابًا، بالإضافة إلى سيلان الأنف، حكة في العينين والعطاس.

على الرغم من أن الحساسية الصدرية يمكن أن تتطور في أي عمرٍ، فإن خطر الإصابة بالحساسية أمرٌ وراثيٌّ فإذا لم يكن أي من الوالدين مصابًا بالحساسية فإن فرصة الإصابة تبلغ حوالي 15٪،أما إذا كان أحد الوالدين مصابًا بالحساسية يزداد الخطر إلى 30٪، وإذا كان كلاهما مصابًا بالحساسية يكون الخطر أكبر من 60٪.1

أعراض الحساسية الصدرية

  • ضيق التنفس

ضيق التنفس هو الإحساس بعدم الحصول على ما يكفي من الهواء، غالبًا ما يكون مصحوبًا بإحساس ضيقٍ في الصدر نظرًا لأن مجرى الهواء الملتهب يمنع الشخص من التنفس العميق فيأخذ الشخص أنفاسًا قصيرةً وضحلةً أكثر، مما قد يؤدي إلى انخفاض الأوكسجين وزيادة ثاني أوكسيد الكربون في الجسم.

علمًا أن الشعور بضيق التنفس يحدث عندما يصبح الدماغ والعضلات وأجهزة الجسم الأخرى محرومةً من الأوكسجين.

  • الصفير

وهو صوتٌ ينتج عن التنفس من خلال ممرٍ ضيقٍ، بشكلٍ عامٍ لا يمكن سماع الصفير إلا من خلال سماعة الطبيب، لكن عندما يكافح الشخص لالتقاط أنفاسه وتصبح أعراض الحساسية شديدةً عندها يمكن سماعها بواسطة الأذن البشرية.

الصفير عند الزفير أكثر انتشارًا ولكنه يمكن أن يحدث أيضًا عند الاستنشاق، وفقًا للأكاديمية الأمريكية لأمراض الربو ومناعة الحساسية، عندما تصبح أنابيب الشعب الهوائية الأصغر داخل الرئتين ضيقةً فإنها تسبب انزعاجًا في الصدر أو إحساسًا بالضغط عندها يصبح من الصعب التنفس مما يسبب أزيزًا مسموعًا.

  • السعال

هو رد فعلٍ مفيدٍ ووقائيٍّ يزيل المهيجات من القصبات الهوائية أو مجرى الرئة، رد الفعل هذا يتلقى رسائل من مستقبلاتٍ في مجرى الهواء ناتجةً عن تحفيز الجسيمات المستنشقة مثل حبوب اللقاح، فتنتقل الرسائل إلى مركزٍ في جذع الدماغ  مما يؤدي إلى السعال.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن السعال هو السبب الأكثر شيوعًا وراء طلب الناس للعناية الطبية.

  • التهاب الشعب الهوائية

العلامة الأبرز لأعراض الجهاز التنفسي بسبب الحساسية هي التهاب الشعب الهوائية، يؤدي الالتهاب إلى تورمٍ وزيادة إنتاج المخاط، مما قد يؤدي إلى الصفير وضيق التنفس والسعال وضيق الصدر.

وفقا للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم فقد أظهرت الأبحاث أن هناك عنصرًا وراثيًا يتحكم في الاستجابة الالتهابية لمسببات الحساسية المحددة، هذه الاستجابة تسبب الحساسية والتي بدورها تسبب التهاب الشعب الهوائية.2

مسببات الحساسية الصدرية

  • عث الغبار

هذه الكائنات التي تشبه العنكبوت صغيرةٌ جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، تتغذى على رقائق الجلد البشري.

توجد في الوسائد والسجاد المنزلي والأثاث المنجد وأغطية الأسرة وملابس وألعاب محشوة ونسيج وما إلى ذلك.

  • العفن

يمكن أن تنمو هذه الأعفان على أي شيءٍ تقريبًا عند وجود الرطوبة، فهي توجد في أي مكانٍ سواء في الهواء الطلق حيث تعيش العديد من الأعفان في التربة أو على الأوراق والأخشاب وغيرها من بقايا النباتات.

أو داخل المنازل حيث يمكن العثور عليها في قبوٍ رطبٍ، بالقرب من صنبورٍ أو أنبوبٍ مانع لتسرب الماء أو حوض استحمام. تنتج الأعفان جراثيم صغيرة تشبه البذور مما يجعلها محمولة جوًا بسهولةٍ وبالتالي تكاثرها بشكلٍ أسرع.

  • الحيوانات الأليفة

بول أو براز أو وبر الحيوانات الأليفة وحتى اللعب معها كلها مسببات للحساسية، لكن ليس بالضرورة أن يكون لديك حيوانات أليفة في منزلك لتتعرض لمسببات الحساسية الصدرية فغالبًا ما يتم نقل مسببات الحساسية الناتجة عن الحيوانات عبر الأشخاص الذين يمتلكونها أو كانوا حول الحيوانات قد حملوا المواد المثيرة للحساسية إلى مكانك.

  • حبوب اللقاح

حبوب لقاح الأشجار والأعشاب هي مادةٌ تسبب الحساسية الصدرية الشائعة، غالبًا ما تصل هذه الجزيئات المحمولة بالهواء إلى الذروة في مواسمٍ مختلفةٍ من السنة ولكن يمكنها أن تبقى في منزلك وقنوات الهواء طوال العام.

بالإضافة لما سبق هناك مسببات أخرى أبرزها:

  • دخان التبغ.
  • تلوث الهواء.
  • الروائح القوية بما في ذلك المستحضرات والعطور المعطرة.
  • أبخرة كيميائية.3

الوقاية من مسببات الحساسية

فيما يلي بعض الطرق لحماية الرئتين:

  • إذا كنت تعمل مع المواد الكيميائية أو حولها فتأكد من أن المنطقة جيدة التهوية.
  • إذا كانت التهوية رديئةً استخدم جهاز تنفس يناسب أنفك وفمك حيث يعمل على تنظيف الهواء قبل أن يدخل رئتيك.
  • في المنزل تجنب تنفس أي أبخرةٍ لا تستخدم مواد كيميائية مثل المنظفات المنزلية، إذا كان عليك استخدام هذه المنتجات فافتح النوافذ أو استخدمها في منطقةٍ مفتوحةٍ جيدة التهوية مثل المرآب المفتوح.
  • ضع قناعًا ثناء عملك في الفناء حتى لا تتنفس الغبار وحبوب اللقاح وغيرها من المهيجات.
  • إذا تسبب الغبار أو حبوب اللقاح أو مسببات الحساسية الصدرية الأخرى في حدوث أعراض التهاب الشعب الهوائية فاستشر طبيب الحساسية.4

المراجع