ما هي الحساسية من القطط

تُعتبَر حساسيّة القطط من أكثر أنواع الحساسيّة من وبر الحيوانات شيوعًا، والتي تحدث غالبًا بسبب شعر القطط الكثيف، ما هي الحساسية من القطط؟

4 إجابات

من المحتمل أن يكون لديك حساسية من القطط إذا سال أنفك أو أدمعت عيناك أو بدأت بالعُطاس بعد مداعبة كلب أو قط، ويمكن أن تساهم حساسية الحيوانات الأليفة في أعراض الحساسية المستمرة فمن الممكن أن تحدث معك الأعراض حتى لو لم يكن هناك حيوان أليف. تنتج القطط مسببات حساسية متعددة توجد على الفراء والجلد واللعاب، حيث تنتج جميع القطط هذه المسببات بدون استثناء، إضافة لعدم ارتباط حساسية القطط بطول شعر القطة أو جنسها أو مقدر الوقت الذي تقضيه معك.

أعراض حساسية القطط:

  • العُطاس.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • ألم الوجه ( بسبب احتقان الأنف).
  • السعال وضيق الصدر وضيق التنفس والأزير.
  • عيون دامعة أو حمراء مع حكة.
  • طفح جلدي أو شرى.

تشخيص حساسية القطط:

يعتبر اختبار وخز القطط هو الطريقة الأكثر شيوعاً لتشخيص حساسية القطط، لإجراء هذا الاختبار يتم وضع كمية صغيرة من مستخلص حساسية القطط على الجلد، ثم يتم وخز الجلد بمسبار صغير معقم حيث يسمح ذلك للمستخلص بالنفوذ تحت سطح الجلد، ويتم بعد ذلك مراقبة التورم والاحمرار أو علامات الحساسية الأخرى، تظهر النتائج عادة في غضون 15 إلى 20 دقيقة. يمكن أن تكون أعراض الحساسية ناجمة عن مسببات أخرى لذلك من الأفضل التأكد بالاختبار.

أكمل القراءة

الحساسية من القطط هي أحد أكثر أنواع الحساسية شيوعًا، وعلى عكس ما تعتقد ويعتقد الجميع؛ ليس فراء أو شعر القطط هو المسبب الرئيسي لهذه الحساسية؛ بل لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية القطط؛ حساسية تجاه البروتينات الموجودة في لعاب وبول ووبر القطة، ذلك لأنهم يمتلكون أجهزة مناعية شديدة الحساسية، وبالتالي؛ تُخطئ أجسادهم في تحديد الجسم الغريب -الضار- وتعتبر بعض الأجسام الدخيلة -غير الضارة- مثل الوبر أو اللعاب أنها ضارة، وتهاجمها كما تهاجم الفيروسات والبكتريا؛ وهذا ما يسبب ردّ الفعل التحسسي في الجسم.

أحيانًا، وإن لم يكن لديك حساسية تجاه القطط؛ فقد تتسبب لك قطتك بالحساسية من خلال مواد أخرى تحملها في وبرها عندما تكون خارج المنزل، مثل حبوب اللقاح والعفن، والمواد الأخرى المسببة للحساسية في الجو. تظهر على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه القطط الأعراض التالية:

  • السعال والعطاس، وسيلان وانسداد الأنف.

  • الصفير أثناء التنفس.

  • طفح جلدي على الوجه والصدر بشكلٍ خاص.

  • حكة وعيون حمراء.

  • احمرار الجلد مكان خدش القطة أو لعقها له.

أكمل القراءة

الحساسية من القطط هي إحدى الحالات التي تحدث عند الأشخاص الذين يملكون ردات فعل مثيرة للحساسية تجاه بعض منتجات القطط كاللعاب والوبر وحتى البول. وتسبب هذه الحساسية أعراضًا متفاوتة الخطورة تتراوح بين مشكلات خفيفة بالتنفس، ومشكلات خطيرة قد تسبب الموت. ومن الجدير بالذكر أنه يمكن لبعض الأشخاص المصابين بهذه الحساسية أن يعيشوا بجانب القطط، كما لم يصل العلماء لأسباب محددة للإصابة بهذا النوع من الحساسية.

يمكن الإصابة بالحساسية من القطط في أي عمر، حتى لو لم يتواجد أي نوع من أنواع الحساسية مسبقًا، لذلك يجب الانتباه للأعراض التي ترافق هذه الحساسية، ومنها:

  • الشعور بالتعب كل الوقت.
  • الشعور بالتهاب الحنجرة.
  • ضيق تنفس.
  • الإصابة بنوبات ربو
  • إصابة الجلد باحمرار.
  • إصابة العينين بحكة يرافقها احمرار.

كما يوجد عدة طرق للتخفيف من خطر هذه الحساسية، ونذكر منها ما يلي:

  • ترك القطط بعيدة عن غرف النوم.
  • تنظيف اليدين بعد الاحتكاك بالقطط.
  • تركيب فلاتر تنقي الهواء، وتغيرها باستمرار.
  • المحافظة على مستوى رطوبة بنسبة تقارب 40% داخل المنزل.
  • تنظيف المنزل بشكل مستمر.
  • الابتعاد عن صندوق القطط.
  • الاستعانة بطبيب في حالات الحساسية الشديدة.

ويمكن استخدام العلاجات المنزلية ضد هذه الحساسية، وذلك  باستعمال الغسول الأنفي الذي يتكون من الماء المملح لتطهير القنوات الأنفية، مما يقلل الاحتقان والعطس والسيلان، حيث يمكن تجهيز هذا المحلول بسهولة في البيت من خلال إضافة ثمن ملعقة صغيرة من الملح إلى ثلث لتر من الماء المقطر.

كما أثبتت بعض الدراسات فوائد العلاجات العشبية والمعززات الحيوية في تقليل حساسية بعض الأجسام لهذا النوع من الحساسية.

أكمل القراءة

من الصعب تحديد سبب الحساسية التي تعاني منها عندما يتواجد حيوان أليف في منزلك، وذلك لوجود الكثير من مسببات الحساسية في المنزل مثل الغبار والذي يسبب أعراضاً مشابهة للحساسية الناتجة عن الحيوان الأليف، حيث تعرف الحساسية من الحيوانات الأليفة بشكل عام على أنها رد فعل تحسسي للبروتينات الموجودة في بشرة الحيوان، لعابه، أو بوله وتحدث الحساسية نتيجة التعرض لهذه المسببات.

وكذلك يسبب أي حيوان بفرو مصدراً لها، ولكن الحساسية من القطط والكلاب أكثر شيوعاً، ومن الصعب تقبل فكرة أن حبك لقطتك يسبب لك مشاكلاً صحية، ولذلك يلجأ العديد من الناس لتحمل الأعراض عوضاً عن التخلص من حيوانهم الأليف.

  • المسببات: 

تلعب العوامل الوراثية دوراً في ظهور الحساسية، بما معناه أنك ستعاني منها في حال ظهرت سابقاً لدى أحد أفراد العائلة، وكما هو معروف، يشكل جهازك المناعي مضادات تحارب المواد التي قد تسبب أذى لجسمك، مثل البكتيريا والفيروسات، ويُخطأ الجهاز المناعي لدى الناس المصابون بالحساسية فيعتبر مسبب الحساسية شيئاً يؤذي جسمك عند دخوله ويبدأ بتشكيل المضادات لمحاربته، وهذا ما يسبب أعراض الحساسية مثل الحكة، سيلان الأنف، الطفح الجلدي، والربو.

تكون مسببات الحساسية في حالة القطط هي الجلد الميت للقطة، الفرو، اللعاب، والفرو، ويسبب تنفس أو التماس مع تلك المسببات رد فعل تحسسي، ويمكن أن تتواجد المسببات على الملابس، أو تطفو في الهواء، أو تستقر على الفرش.

  • الأعراض:

الحساسية من القطط

من المثير معرفة أنه يمكنك أن تتحسس من القطط حتى عندما لا تملك واحدة، فقد تلتقط ذلك من خلال ملابس الناس، وقد لا تظهر الأعراض إلا بعد أيام في حال كانت الحساسية ضعيفة.

تظهر الأعراض الشائعة للحساسية بعد فترة قصيرة من التماس مع القط أو المسببات وخاصة الجلد الميت، اللعاب، والبول، حيث يسبب اللعاب والجلد الميت 90% من حالات الحساسية، ووُجد أن النسبة الأكبر تأتي من ذكور القطط. وتسبب الحساسية تورماً وحكة حول العينين والأنف مؤديةً لالتهاب في العين، وانسداد في الأنف، وقد يظهر لدى بعض الناس طفحاً جلدياً على الوجه، الرقبة، والجزء العلوي من الصدر.

ومن الأعراض الشائعة التي تظهر عندما لا يتم معالجة رد الفعل التحسسي الإعياء، ويتمثل بقحة، ولكن يفضل نسب بعض الأعراض كالحمى، القشعريرة، الغثيان، والإقياء للمرض وليس للحساسية. فإذا كنت تعاني من الحساسية ودخلت المسببات لجسمك، فإنها ستتحد مع المضادات مشكلة الأعراض، والتي قد تتضمن أيضاً صعوبة في التنفس، والسعال، والربو، وإضافة لذلك يتعرض 30% من مصابي الربو لنوبة حادة عند تماسهم مع قط.

  • كيفية تشخيص الحساسية من القطط

يوجد طريقتان للاختبار، من خلال فحص الجلد وفحص الدم، ويوجد نوعان من فحص الجلد يعطيان نتائج سريعة وبتكلفة أقل من فحص الدم.

  • معالجة الحساسية من القطط

يمكن معالجة الحساسية من خلال:

  • مضادات الهيستامين.
  • البخاخات.
  • جرعات للحساسية.
  • مثبطات الليكوترين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الحساسية من القطط"؟