ما هي الحساسية من القطط

تُعتبَر حساسيّة القطط من أكثر أنواع الحساسيّة من وبر الحيوانات شيوعًا، والتي تحدث غالبًا بسبب شعر القطط الكثيف، ما هي الحساسية من القطط؟

3 إجابات

من المحتمل أن يكون لديك حساسية من القطط إذا سال أنفك أو أدمعت عيناك أو بدأت بالعُطاس بعد مداعبة كلب أو قط، ويمكن أن تساهم حساسية الحيوانات الأليفة في أعراض الحساسية المستمرة فمن الممكن أن تحدث معك الأعراض حتى لو لم يكن هناك حيوان أليف. تنتج القطط مسببات حساسية متعددة توجد على الفراء والجلد واللعاب، حيث تنتج جميع القطط هذه المسببات بدون استثناء، إضافة لعدم ارتباط حساسية القطط بطول شعر القطة أو جنسها أو مقدر الوقت الذي تقضيه معك.

أعراض حساسية القطط:

  • العُطاس.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • ألم الوجه ( بسبب احتقان الأنف).
  • السعال وضيق الصدر وضيق التنفس والأزير.
  • عيون دامعة أو حمراء مع حكة.
  • طفح جلدي أو شرى.

تشخيص حساسية القطط:

يعتبر اختبار وخز القطط هو الطريقة الأكثر شيوعاً لتشخيص حساسية القطط، لإجراء هذا الاختبار يتم وضع كمية صغيرة من مستخلص حساسية القطط على الجلد، ثم يتم وخز الجلد بمسبار صغير معقم حيث يسمح ذلك للمستخلص بالنفوذ تحت سطح الجلد، ويتم بعد ذلك مراقبة التورم والاحمرار أو علامات الحساسية الأخرى، تظهر النتائج عادة في غضون 15 إلى 20 دقيقة. يمكن أن تكون أعراض الحساسية ناجمة عن مسببات أخرى لذلك من الأفضل التأكد بالاختبار.

أكمل القراءة

الحساسية من القطط هي أحد أكثر أنواع الحساسية شيوعًا، وعلى عكس ما تعتقد ويعتقد الجميع؛ ليس فراء أو شعر القطط هو المسبب الرئيسي لهذه الحساسية؛ بل لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية القطط؛ حساسية تجاه البروتينات الموجودة في لعاب وبول ووبر القطة، ذلك لأنهم يمتلكون أجهزة مناعية شديدة الحساسية، وبالتالي؛ تُخطئ أجسادهم في تحديد الجسم الغريب -الضار- وتعتبر بعض الأجسام الدخيلة -غير الضارة- مثل الوبر أو اللعاب أنها ضارة، وتهاجمها كما تهاجم الفيروسات والبكتريا؛ وهذا ما يسبب ردّ الفعل التحسسي في الجسم.

أحيانًا، وإن لم يكن لديك حساسية تجاه القطط؛ فقد تتسبب لك قطتك بالحساسية من خلال مواد أخرى تحملها في وبرها عندما تكون خارج المنزل، مثل حبوب اللقاح والعفن، والمواد الأخرى المسببة للحساسية في الجو. تظهر على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه القطط الأعراض التالية:

  • السعال والعطاس، وسيلان وانسداد الأنف.

  • الصفير أثناء التنفس.

  • طفح جلدي على الوجه والصدر بشكلٍ خاص.

  • حكة وعيون حمراء.

  • احمرار الجلد مكان خدش القطة أو لعقها له.

أكمل القراءة

الحساسية من القطط هي إحدى الحالات التي تحدث عند الأشخاص الذين يملكون ردات فعل مثيرة للحساسية تجاه بعض منتجات القطط كاللعاب والوبر وحتى البول. وتسبب هذه الحساسية أعراضًا متفاوتة الخطورة تتراوح بين مشكلات خفيفة بالتنفس، ومشكلات خطيرة قد تسبب الموت. ومن الجدير بالذكر أنه يمكن لبعض الأشخاص المصابين بهذه الحساسية أن يعيشوا بجانب القطط، كما لم يصل العلماء لأسباب محددة للإصابة بهذا النوع من الحساسية.

يمكن الإصابة بالحساسية من القطط في أي عمر، حتى لو لم يتواجد أي نوع من أنواع الحساسية مسبقًا، لذلك يجب الانتباه للأعراض التي ترافق هذه الحساسية، ومنها:

  • الشعور بالتعب كل الوقت.
  • الشعور بالتهاب الحنجرة.
  • ضيق تنفس.
  • الإصابة بنوبات ربو
  • إصابة الجلد باحمرار.
  • إصابة العينين بحكة يرافقها احمرار.

كما يوجد عدة طرق للتخفيف من خطر هذه الحساسية، ونذكر منها ما يلي:

  • ترك القطط بعيدة عن غرف النوم.
  • تنظيف اليدين بعد الاحتكاك بالقطط.
  • تركيب فلاتر تنقي الهواء، وتغيرها باستمرار.
  • المحافظة على مستوى رطوبة بنسبة تقارب 40% داخل المنزل.
  • تنظيف المنزل بشكل مستمر.
  • الابتعاد عن صندوق القطط.
  • الاستعانة بطبيب في حالات الحساسية الشديدة.

ويمكن استخدام العلاجات المنزلية ضد هذه الحساسية، وذلك  باستعمال الغسول الأنفي الذي يتكون من الماء المملح لتطهير القنوات الأنفية، مما يقلل الاحتقان والعطس والسيلان، حيث يمكن تجهيز هذا المحلول بسهولة في البيت من خلال إضافة ثمن ملعقة صغيرة من الملح إلى ثلث لتر من الماء المقطر.

كما أثبتت بعض الدراسات فوائد العلاجات العشبية والمعززات الحيوية في تقليل حساسية بعض الأجسام لهذا النوع من الحساسية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الحساسية من القطط"؟