إن الحموض الامينية مهمةٌ في علم الأحياء والكيمياء الحيوية والطب فهي تعتبر المركب الأساسي للبروتينات في الكائنات الحية، وهي تكوّن العضلات والأنسجة والأعضاء والجلد. وفي المقال التالي سنتعرف على الحموض الأمينية: ما هو تعريفها وأهميتها وتصنيفها وفوائدها ومصادر الحصول عليها.

ما هي الحموض الأمينية

الحمض الأميني هو مركبٌ عضويٌّ يحتوي على مجموعة الكربوكسيل (-COOH) ومجموعة أمينية  (-NH2) وكذلك سلسلة جانبية خاصة بحمضٍ أمينيٍ أوليٍّ (R) متصلةٍ بذرة كربون مركزية، ويتكون الحمض الأميني من العناصر التالية وهي: الكربون والهيدروجين والأوكسجين والنيتروجين، وقد يحتوي على عناصر أخرى في السلسلة الجانبية.

وتُعتبر الحموض الامينية المكون الأساسي للبروتينات حيث يشارك 22 حمض أميني في إنتاج البروتين وتدعى بالأحماض الأمينية البروتينية، وبالإضافة لهذه الأحماض هناك بعض الأحماض الأمينية التي لا توجد في أي بروتين وتعمل هذه الأحماض الأمينية غير البروتينية في استقلاب الأحماض الأمينية.

أهمية الأحماض الأمينية

 يتكون معظم جسم الإنسان من الأحماض الأمينية فهي تأتي في المرتبة الثانية بعد الماء، وذلك نظرًا لمشاركتها في بناء البروتينات حيث يتكون جسم الإنسان من 20% من البروتينات. تستخدم الأحماض الأمينية في النقل العصبي ونقل وتخزين المواد الغذائية كما أنها ضروريةٌ لعلاج الجروح وبناء العضلات، وكذلك تؤثر الأحماض الأمينية على وظيفة الأعضاء والغدد والشرايين.1

تصنيف الحموض الامينية

تقسم الأحماض الأمينية حسب هيكلها وهيكل سلاسلها الجانبية (سلاسل R) إلى قسمين هما:

الأحماض الأمينية غير القطبية

تكون المجموعة R في هذه الأحماض مرتبطةً بمجموعة ألكيل أو مجموعاتٍ عطريةٍ، وفيما يلي الأحماض الأمينية التي تقع في هذه المجموعة حيث الأرقام من 1 إلى 7 مرتبطة مع ألكيل والأخيران عطريان:

  1. غليسين (Glycine (H.
  2. ألانين (Alanine (CH3.
  3. فالين (Valine  ( CH (CH3)2.
  4. ميثونين (Methionine ( CH2CH2SCH3.
  5. ليوسين (Leucine ( CH2CH(CH3)2.
  6. إيسوليوسين (Isoleucine ( -CH(CH3)CH2CH3.
  7. برولين Proline.
  8. الفينيل ألانين Phenylalanine.
  9. تربتوفان Tryptophan.

الحموض الامينية القطبية

تكون المجموعة R في هذه الأحماض الأمينية مرتبطةً بمجموعاتٍ قطبيةٍ كالأمينات أو الأحماض، وهي معروفةٌ أيضًا باسم الأحماض المائية وهي مقسمةٌ إلى ثلاث فئاتٍ:

  1. الحمضية: حيث تكون السلسلة الجانبية لها تحتوي على عنصرٍ إضافيٍّ من حمض كربوكسيلي، وتميل هذه الأحماض إلى منح ذرة هيدروجين، وهذه الأحماض هي حمض الأسبارتيك المرتبط بـ (CH2COOH) وحمض الجلوتاميك المرتبط بـ (CH2CH2COOH).
  2. الأساسية: حيث تكون السلسلة الجانبية لها تحتوي على مجموعةٍ نتروجينيةٍ إضافيةٍ تميل لجذب ذرة الهيدروجين وهي الهيستيدين (الحامض الأميني) والليسين (CH2 (CH2) 2NH2) والأرجينين.
  3. المحايدة: وهي أحماضٌ أمينيةٌ غير حمضيةٍ وغير أساسيةٍ حيث يوجد لديها عدد متساوي من حموض الكربوكسيل والمجموعات الأمينية، وهذه الأحماض هي السيرين (CH2OH)والثريونين (CH (OH) CH3) والهليون (CH2OHNH2) والجلوتامين (CH2CH2CONH2) والسيستين (CH2SH) والتيروزين.

تصنيف الحموض الامينية حسب حاجة الجسم لها

الحموض الامينية الأساسية

وهي الأحماض التي نحصل عليها عن طريق الغذاء حيث لايمكن تصنيعها في أجسامنا وهذه الأحماض هي:

  1. ليوسين Leucine.
  2. أيزوليوسين Isoleucine.
  3. ليسين Lysine.
  4. ثيورين Theorine.
  5. ميثونين Methionine.
  6. الفينيل ألانين Phenylalanine.
  7. فالين Valine.
  8. تربتوفان Tryptophan.
  9. هيستيدين Histidine.

الأحماض الأمينية غير الأساسية

وهي الحموض الامينية التي يتم إنتاجها داخل جسم الإنسان ولاحاجة للغذاء لتأمينها ومن هذه الأحماض.

  1. ألانين Alanine.
  2. البرولين Proline.
  3. الأرجينين Arginine.2

المكملات الغذائية والأحماض الأمينية

تتكون البروتينات بشكلٍ أساسيٍّ من الحموض الامينية وهي السبب في كون البروتين مهم جدًا لأجسامنا، والبروتينات بشكلٍ خاص ضرورية للرياضيين خاصةً عندما يتعلق الأمر باللياقة البدنية لذلك يقوم الرياضيون بتناول هذه المكملات الغنية بالبروتينات وذلك بكمياتٍ مركزةٍ، فهذه المكملات تتمتع بالكثير من الفوائد منها:

  • تساعد في تحسين المزاج والنوم بشكلٍ جيدٍ فالجسم بحاجةٍ إلى حمض التربتوفان لإنتاج السيروتونين الذي يعمل بمثابة ناقلٍ عصبيٍّ في الجسم، فهو منظمٌ أساسيٌّ للمزاج والنوم.
  • تحسن من أداء التمارين الرياضية حيث تساعد على تخفيف التعب وتخفيف الألم في العضلات من بعد تمرينٍ شاقٍ.
  • تمنع من فقدان العضلات عند كبار السن الذين يلازمون الفراش لوقتٍ طويلٍ.
  • تساعد في خسارة الوزن حيث الأحماض الأمينية ذات السلسلة المتفرعة تحفز فقدان الدهون.3

الأغذية التي تحوي أحماض أمينية

جميعنا يعرف مدى أهمية تناول جميع أنواع الطعام من خضارٍ وفواكهٍ ولحومٍ وأسماكٍ لتزويد جسمنا بما يحتاجه وخاصةً مع التقدم في السن، حيث يصبح من المهم التركيز على الأغذية الغنية بالأحماض الأمينية وذلك لتقليل فقدان العضلات، أي يجب التركيز على الأغذية التي تحتوي بروتينات حيث تعد اللحوم والدواجن والبيض ومنتجات اللبن والحليب والسمك من أهم مصادر البروتين حيث تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، وكذلك المكسرات والبذور والفاصولياء والبازلاء والحبوب الكاملة.

وأفضل نصيحةٍ في النهاية للحصول على جسمٍ صحيٍّ هي التأكد من أن نظامك الغذائي يشمل مجموعةً متنوعةً ومختلفةً من الأطعمة.4

المراجع