ما هي الخرائط البحرية؟

2 إجابتان

لو رغبت في الإبحار بقاربك الصغير في البحر، فكيف ستعلم طريق الذهاب والعودة، أو أين موقعك بالضبط في حال تهت فيه، وهل ستكون مُتأكّدًا ما يكفي من إبحارك دون الخوف من الصخور أو ما شابه! أنت لوحدك ضائعٌ هناك!

ولكن مع الخريطة البحرية يمكنك تنفس الصعداء والاسترخاء، فهي دليلك إلى برّ الأمان، وبوصلتك للتمتع بنزهةٍ بحريّةٍ جميلةٍ، ولكن قبل ذلك عليك أن تتعلم عن كيفية قراءة المعلومات التي تزوّدك بها، للوصول إلى الاستخدام الأمثل لها، فالمخطط البحري أحد أهمّ الأدوات الأساسية المتاحة للملاّح، إنها خريطةٌ تقارب الواقع للساحل وعمق البحر، وتوفّر المعلومات عن الأعماق المائية، والمواقع الخطرة بالنسبة للملاحة، ومواقع وخصائص مساعدات الملاحة والمراسي وغيرها من الميزات، فهي من أهمّ أدوات الملاحة الآمنة التي تستخدمها السفن لتخطيط رحلاتها والتنقل الاقتصادي، فتتطلب اللوائح الفيدرالية من معظم السفن التجارية حمل الخرائط الملاحية الإلكترونية أو الورقية أثناء عبورها المياه.

المخطط البحري هو تمثيلٌ ثنائيّ الأبعاد لعالمٍ ثلاثيّ الأبعاد، في محاولةٍ لمحاكاة أرض الواقع قدر المستطاع، على الرّغم من وجود بعض التحريفات، ولكن تصبح الخريطة البحرية قابلةً للاستخدام لأغراض التنقل البحري، عند استيفائها للشرطين التاليين: تطابق الزوايا بين ثلاثة أجسامٍ على أرض الواقع، مع الزوايا على الخريطة.

  1. يجب أن تظهر المسارات المستقيمة كخطوطٍ مستقيمةٍ في المخطط البحري.
  2. هذا يتطلب تقسيم المخطط بخطوطٍ مستقيمةٍ، متوازيةٍ ومتعامدةٍ مع بعضها، وهذا ما يدعى بإسقاط مركاتور، ويمكن إنشاؤه بلفّ اسطوانةٍ حول مجسم الكرة الأرضية بحيث يحدث التلامس في محيط خط الاستواء، ثم تقسم الاسطوانة إلى خطوطٍ مستقيمةٍ متعامدةٍ ومتوزايةٍ، لتحصل على مخططٍ ثنائي الأبعاد، ولكنه لا يخلُ من الانحرافات؛ حيث يتساوى فيه خط الدائرة القطبية مع خط الاستواء على عكس الواقع، كما في الشكل.الخرائط البحرية

وهناك نوعٌ آخر من الإسقاطات، يدعى إسقاط جنوميريك، وفيها تتوازى خطوط الطول المستقيمة، ولكن تتمثل دوائر العرض الصغيرة كأقواسٍ، في حين تظهر الدوائر الكبيرة كخطوطٍ مستقيمةٍ.

ولقراءة هذه الخرائط، إليك أهمّ المعلومات التي ستزوّدك بها وكيفية تفسيرها واستخدامها:

  • تمثيل الأعماق على المخطط البياني البحري، لكلّ رقمٍ تعبيرٌ معيّنٌ فمثلًا، يمثّل رقم السبر 3 5  انخفاض 3 متر في الماء تحت أدنى مدٍّ فلكيٍّ، ويشير السبر المسطر مثل 0 4  إلى ارتفاعٍ 40 سم فوق أدنى مدٍّ فلكيٍّ.
  • الإيزوباث Isobaths : هي خطوطٌ تصل بين النقاط المتساوية في العمق.
  • تمثيل الارتفاعات على المخطط البحري: كالمنارات والجبال، يمكن تمثيلها في معطياتٍ أخرى مثل متوسط ​​المياه المرتفعة (MHW)، أو متوسط ​​ارتفاع المياه الربيعية.
  • ويتضمن المخطط معلومات المدّ والجزر، من خلال توضيح الحركة الرأسية.
  • ومواقع المنارات والعوامات، والأضواء، والعلامات الجانبية والكاردينالية.
  • ومعلوماتٍ عن قاع البحار وما يحويه من الحصى والأعشاب البحرية والصخور وحطام السفن وخطوط الأنابيب والرمل وغيرها.
  • الإشارة إلى الاختلاف بين زاوية الشمال الحقيقي والشمال المغناطيسي في المكان والزمان.
  • المعالم البارزة على الشاطئ مثل الكنائس، والصواري الراديوية، والقمم الجبلية.

ولتحديد الإحداثيات، عليك باستخدام زوجٍ من المقسّمات البحرية، لتحديد المسافة بين الموقع المحدد وأقرب خط شبكةٍ، ثم تضع أحد طرفي المقسم على خط الشبكة الأقرب، والطرف الآخر على الموقع المراد تحديد إحداثيات بدقةٍ، ثم كرّر ذلك مرتين للحصول على خط الطول وخط العرض على المقياس على حافة الرسم البياني.

أكمل القراءة

عندما نقول كلمة “خريطة”، قد يتبادر إلى ذهنك تلك الكرة الدوارة، الكرة التي تلغي المسافات بين بين دول العالم لدرجة أنّ بإمكانك السفر بين شمالها وجنوبها بطرف إصبعك، الكرة الأرضية، أو ربما يتبادر إلى ذهنك بعض الخرائط الورقية المتفرقة لبعض الدول، ولكن الأمر ليس بهذه السهولة يا صديقي. هل تعلم أنّ هناك ملايين الأنواع من الخرائط المختلفة والتي يحمل كلّ منها دلالة معينة؟

مثلًا، لدينا خرائط سياسية تُظهر الحدود الجغرافية للدول، وخرائط طبوغرافية توضح شكل سطح الأرض، والخرائط الجيولوجية المهتمة بأنواع الصخور وما يخصها، وخرائط الرموز البريدية، وملايين الأنواع الأخرى، والجدير بالذكر أن كل الخرائط تندرج تحت قسمين: مرجعي خاص بالأرض، وموضوعي خاص بالمواضيع المتنوعة على سطح الأرض.

والآن، بعض إلقاء نظرة عن أهمية التخصيص عند ذكر كلمة خريطة، نتوجه إلى الإجابة عن سؤالك، ما هي الخرائط البحرية. كي تحصل على تصريح بقيادة قارب أو سفينة آمنة، فذلك يتطلب ذلكأكثر من مجرد التأكد من تشغيل المحركات والأشرعة بطريقة آمنة، وأكثر من كونك مثلًا تركب مع شخص مسؤول عن السفينة، وهنا يأتي دور الخرائط البحرية اللازم الرجوع إليها في أية رحلة بحرية.

يُعد الرسم البياني البحري أو الخريطة البحرية، أحد أكثر الأدوات الأساسية اللازمة للملّاح، عبارة عن خريطة تصوّر تكوين الخط الساحلي وقاع البحر، ومخطط للتنقل يبين البيانات الهيدروغرافية. توفر الخريطة البحرية للملّاح ما يلي:

  • المعلومات العامة المتعلقة بالمنطقة، ومقياس الرسم المستخدم على الخريطة ونوع الإسقاط، .المرجع الأفقي والرأسي أيضًا.
  • معلومات مفصّلة عن أعماق المياه باستخدام منحنيات عمق المياه، حيث تشير الرسوم البيانية البحرية إلى عمق منسوب المياه وخصائص القاع من خلال ألوان مختلفة متدرجة وأرقام وخطوط، ويُقاس عمق المياه بالقدم أو بالمتر.
  • التنبؤات بمخاطر حدوث المد والجزر، وتبيان مواقع الملاحة الخطرة، أي العوائق التي قد تقف أمام الملّاح مثل حطام السفن أو الصخور، أو أماكن تواجد الشعاب المرجانية، ومواقع المياه الضحلة.
  • مقاييس خطوط الطول ودوائر العرض، والتي يمكن استخدامها لتحديد مكان أي نقطة داخل المنطقة المرادة، والخصائص الطبوغرافية.
  • المسافة التي تُقاس بالميل البحري أو المتر حسب المنطقة المغطاة، وتكون في الجزء العلوي أو السفلي من المخطط.
  • أماكن المساعدات الملاحية مثل المنارات والمنارات الراديوية، كما تقدّم الخرائط وسائل مساعدة على الإبحار مثل بيان المواضع اللازمة والمناسبة لإلقاء المراسي.
  • توفر مخطط لأماكن الاحتماء في حال سوء الأحوال الجوية.

هنا صورة توضح قسمًا من خريطة بحرية:

ما هي الخرائط البحرية

إذًا، يستخدم البحّارة الخرائط البحرية للتخطيط لرحلاتهم والإبحار بالسفن بأمان، وهذا قانون مفروض عليهم في الأصل، فبحسب القانون الفيدرالي، يجب على معظم السفن البحرية حمل خرائط ملاحية ورقية أو الكترونية، وذلك عند عبور مياه الولايات المتحدة الأمريكية.

الأهم من ذلك، يجب على البحارة الاهتمام بتحديثات المخططات البحرية على متن السفينة، وذلك وفقًا للمعلومات التي تصلهم من مركز إخطارات البحّارة (Notices to Mariners) التي يتيحها مركز الخدمات الهيدروغرافية الكندية CHS (Canadian Hydrographic Services)، وذلك للتأكد من أحدث تغييرات المسارات وعمق المياه وغيرها.

حقيقةً، لا يكفي أن تكون بحوزتك خريطة بحرية للتنقل بأمان في الممرات المائية، بل يجب أن تكون على دراية بعدة أمور، مثل كيفية استخدام البوصلة مع الرسوم البيانية البحرية، وكيفية رسم مسار أيضًا باستخدام الرسوم البيانية البحرية، ويجب أن تتعلم الطُرق المختلفة لتحديد المواقع، مع إمكانية تحديد مواقع وسائل الملاحة والإشارة إليها على مخطط بحري، وأخيرًا، يجب تعلم استخدام معدات الملاحة الإلكترونية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الخرائط البحرية؟"؟