ما هي الخسائر التي تسببها الفيضانات للعالم سنويا؟

1 إجابة واحدة
موظف
الاقتصاد, جامعة دمشق (سوريا)

الفيضانات من الظواهر الطبيعية حيث تتدفق كميات كبيرة من المياه على اليابسة لتغدو مغمورة تمامًا بالماء، قد تؤدي الفيضانات إلى أضرار بالغة تتراوح ما بين الخسائر في الأرواح، التشريد الجماعي للناس فغالبًا ما تترك الفيضانات الناس بلا مأوى، خسارة سبل العيش، والمحاصيل الزراعية، وأضرار بالغة بالممتلكات، والبنية التحتية من الجسور والمباني وشبكات الكهرباء …، كما تحمل مياه الفيضان الطمي أو الصرف الصحي أو النفايات الكيميائية، وقد تسبب ثلويث الآبار والتي تعد من التحديات خطط الاستجابة في حالات الكوارث

أهم أسباب حدوث الفيضانات:

  • الأمطار: تُعد الأمطار السبب الرئيسي لحدوث الفيضانات، فيمكن للأمطار الغزيرة لفترة قصيرة من الزمن أو الخفيفة والتي تستمر لفترات أطول تصل لعدة أيام أو عدة أسابيع أن تؤدي إلى تدفق المياه بقوة برًا وحدوث الفيضانات نظرًا لعجز أنظمة التصريف عن التخلص منها.
  • فيضان الأنهار: عندما يحمل النهر كمية من المياه أكبر من المعتاد خلال رحلة تدفقه باتجاه المصب، تندفع المياه باتجاه الأراضي المجاورة مما يؤدي إلى حدوث الفيضانات.
  • الفيضانات الساحلية: تؤدي العواصف الكبيرة (التسونامي) في المناطق الساحلية إلى حدوث الفيضانات حيث يرتفع منسوب مياه البحر والتي تندفع باتجاه الداخل نحو الأراضي الساحلية الجافة، ينجم عن هذه التدفقات المائية القوية المدمرة أضرار واسعة النطاق فلها القدرة على تدمير الجسور والمنازل والسيارات وكل ما يوجد في طريقها.
  • انهيار السدود: تكون السدود عرضة للانهيار عندما تصبح جدرانها ضعيفة وتتحطم بفعل تخزينها لكميات كبيرة من الماء قد تفوق استطاعتها التخزينية مما يؤدي لحدوث فيضانات عارمة تغمر المناطق المجاورة، وفي بعض الأحيان لحماية السد من الانهيار قد يتم إطلاق المياه الزائدة مما يؤدي أيضًا لحدوث الفيضانات في نهاية المطاف.
  • ذوبان الأنهار الجليدية وقمم الجبال: خلال فصل الشتاء تتراكم الثلوج في المناطق الباردة، ومع ارتفاع درجات الحرارة صيفًا، سرعان ما تبدأ بالذوبان مما يؤدي إلى اندفاع الماء باتجاه الأراضي اليابسة، كما تواجه أيضًا الجبال التي تكسو قممها الثلوج نفس النتيجة، يُطلق على هذا النوع من الفيضانات اسم ” الفيضانات الذائبة “

تشهد التكاليف الاقتصادية للكوارث الطبيعية ارتفاعًا مضطردًا، فقد ازدادت بما يزيد عن (1.11) تريليون دولار من الفترة (2000-2009) لتصل إلى 2.98 تريليون دولار أمريكي خلال العقد (2010-2019) ذو التكلفة الأعلى على مستوى الأضرار الاقتصادية.

شهد عام 2018 أكثر من 127 فيضان، وكانت مسؤولة عن 24 % من ضحايا الكوارث الطبيعية، في حين بلغ عدد الكوارث الطبيعية عام 2019 وفقًا للتقارير 409 كارثة، نجم عنها خسائر اقتصادية بحدود 232 مليار دولار، وكان للفيضانات الحصة الأكبر منها بقيمة 82 مليار دولار أمريكي.

مع استمرار ظاهرة الاحتباس الحراري، سجل عام 2019 ثاني أكثر الأعوام دفئًا لحرارة الأرض والمحيطات منذ العام 1851، وصلت درجات الحرارة في بعض دول أوروبا إلى حدود قياسية، فقد سجلت ألمانيا 42.6 درجة مئوية وتجاوزتها فرنسا بتسجيل 46 درجة مئوية.

 من أهم فيضانات عام 2019:

  • تسببت الفيضانات الموسمية في الصين بين شهري حزيران وآب بمقتل 300 شخص وخسائر بحدود /15/ مليار دولار
  • فيضان نهر الميسيسبي بين أيار وتموز، لم ينجم عنه خسائر في الأرواح إلا أن التكلفة الاقتصادية بلغت /10/ مليار دولار
  • فيضان نهر ميسوري خلال شهر آذار، نجم عنه مقتل عشرة أشخاص وبلغت الخسائر /10/ مليار دولار
  • الفيضانات الموسمية في الهند خلال الفترة من حزيران إلى تشرين الأول تسببت بمقتل /1750/شخصًا
  • الفيضانات في إيران خلال شهري آذار ونيسان قتل فيها /77/ شخصًا وقدرت تكلفتها بــ /8.3/ مليار دولار

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الخسائر التي تسببها الفيضانات للعالم سنويا؟"؟