ما هي الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي؟

1 إجابة واحدة
طالب
لغة عربية, جامعة تشرين

منظمة المؤتمر الإسلامي أو منظمة التعاون الإسلامي هي منظمةٌ إسلاميةٌ تأسست في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، في شهر مايو من عام 1971م، وذلك بعد إقامة مؤتمر القمة لرؤساء العديد من الدول المسلمة في المغرب عام 1969م،على أعقاب حرق اسرائيل للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، ومؤتمر لوزراء خارجية مسلمين عام 1970م.

والدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي هي:( أفغانستان، والجزائر، والبحرين، وبنغلادش، وبنين، وبروناي، وبوركينا فاسو، والكاميرون، وتشاد، وجزر القمر، وجيبوتي، ومصر، والجابون، وغامبيا، وغينيا، وغينيا بيساو، وأندونيسيا، وأيران، والعراق، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، وماليزيا، والمالديف، ومالي، وموريتانيا، والمغرب، والنيجر، وعمان، وباكستان، وفلسطين، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والسنغال، وسيراليون، والصومال، والسودان، وتونس، وتركيا، أوغندا، والإمارات العربية المتحدة،واليمن، وطاجقستان، والموزمبيق، وتركمنستان، وسورينام، وغوبانا، وقيرغيزيا، وتوغو، وساحل العاج، والغابون، ونيجيريا، وسوريا).

تهدف منظمة المؤتمر الإسلامي إلى تعزيز التضامن الإسلامي بين الدول الأعضاء، من خلال تنسيق الأنشطة الاجتماعية والثقافية والعلمية والاقتصادية، وتحت شعار تعزيز نضال المسلمين يتعهد المؤتمر بالقضاء على التفرقة العنصرية والتمييز وخصوصًا في حق الشعب الفلسطيني الذي هُجر عن أرضه وحماية المقدسات.

ومن المشاريع التي نظمها المؤتمر الإسلامي: ( وكالة الأنباء الإسلامية الدولية، والبنك الإسلامي للتنمية، وصندوق التضامن الإسلامي، والمركز العالمي للتربية الإسلامية).

يتم اتخاذ القرارات في المؤتمر الإسلامي من قبل مجلس وزراء الخارجية الذي يجتمع كل عامٍ لمراجعة السياسات الجديدة، وقمة رؤساء الدول التي تجتمع كل ثلاث سنوات للنظر في المبادرات الأساسية، وتقوم الأمانة العامة برئاسة الأمين العام للمجلس بالوظائف والسياسات اليومية.

ووفقًا لتقريرٍ صادرٍ عن منتدى مونتريال الرسمي فإن منظمة المؤتمر الإسلامي تعمل بميزانيةٍ محدودةٍ، بلغت هذه الميزانية 17,6 مليون دولار في عام 2006م، وتأتي الميزانية من مستحقاتٍ إلزاميةٍ يجب على جميع الدول الأعضاء دفعها سنويًا، ويسمح ميثاق المؤتمر للدول الاعضاء بتوفير المزيد من الأموال طواعيةً، على سبيل المثال تبرعت المملكة العربية السعودية وحدها بمليار دولارٍ لمساعدة صندوق التخفيف من حدة الفقر التابع للبنك الإسلامي للتنمية عام 2006م.

هناك العديد من دول المؤتمر تمتلك قوةً كبيرةً مثل ايران والسعودية التي تُعتبر المؤسس لهذا المؤتمر وأكبر مساهم مالي وحارس لأهم المعالم الدينية الإسلامية الموجودة في مكة والمدينة المنورة؛ كما نشطت باكستان في المؤتمر وكان لها دورًا كبيرًا في منع انضمام الهند التي تضم ثالث أكبر عدد من المسلمين في العالم من الإنضمام للمؤتمر.

يقول بعض الخبراء أن منظمة المؤتمر الإسلامي لم يكن لها تأثيرًا كبير على الحياة اليومية للمسلمين أو على قضايا مثل تقرير المصير الفلسطيي وإدارة الدولة وسيطرة المسلمين على الأماكن المقدسة التي احتلتها إسرائيل، وقام المؤتمر بتعليق عضوية مصر لأنها وقعت اتفاقية كامب دايفد مع اسرائيل عام 1979م، وتمت إعادتها إلى المؤتمر عام 1984م، واستمرت العديد من البلدان الأخرى بالحفاظ على علاقتها مع إسرائيل رغم قرار المؤتمر بالمقاطعة التامة، ويوجد عداواتٌ كبيرةٌ بين بعض بلدان المؤتمر الإسلامي مثل العداوة بين إيران والعراق.

بعد هجمات 11 سبتمبر الإرهابية في أميركا بذلت الحكومة الأمريكية جهودًا لتحسين العلاقة بين الأميركيين والمسلمين، وفي عام 2008 عين الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش مبعوثًا أمريكيًا للمؤتمر الإسلامي لأول مرة في التاريخ، وأيضًا هناك العديد من الدول الأوروبية التي تعمل على تقوية علاقتها مع المؤتمر الإسلامي، مثل بريطانيا والصين التي تلقت زيارتها الأولى من رئيس المؤتمر في شهر يونيو من عام 2010م.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي؟"؟