معظمنا قد سمع بمصطلح الذبحة الصدرية Angina Pectoris أو خناق الصدر stable angina، حيث من المهم جدًا أن يفهم كل شخصٍ أساسيات الموضوع؛ فعند الشعور بضغطٍ على الصدر قد يكون ذلك ذبحةً صدريةً، وهي تحمل نفس الشعور بالذبحة القلبية لكنها تمثل على الأغلب إشارةً تحذيريةً.

وتسبب الذّبحة الصدرية ضغطًا مزعجًا وانتفاخًا وألمًا في منتصف الصدر، بالإضافة إلى اختبار المصاب لشعورٍ غير مريحٍ في الرقبة والفك والكتف والظهر أو الذراع. وتختلف الذبحة الصدرية عند النساء عنها عند الرجال.

ما هي الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية هي مصطلحٌ طبيٌّ يشير إلى ألمٍ أو شعورٍ بانزعاجٍ في الصدر، ويعود السبب إلى مرض القلب التاجي.

وتحدث عند انخفاض كمية الدم المتدفق إلى عضلة القلب؛ فالدم يحمل الأكسجين الذي يحتاجه القلب ليستمر على قيد الحياة، وعندما لا يحصل على ما يكفي من الأوكسجين يسبب ذلك ما يسمى حالة نقص التروية ischemia.1

أسباب الذبحة الصدرية

يعد مرض الشريان التاجي CAD من أشهر أسباب نقص تدفق الدم إلى عضلة القلب، فشرايين القلب التاجية يمكن أن تتضيق نتيجة ترسبات دهنية تسمى لويحات plaques. وهو ما يسمى التصلب الشرياني atherosclerosis.

إن نقص تدفق الدم هذا هو مشكلة إمداد – حيث لا يحصل القلب على كميةٍ كافيةٍ من الدم الغني بالأوكسجين-. ويمكن أن يتساءل أحدنا لماذا لا تحدث الذّبحة الصدرية دائمًا طالما أن الشرايين تتضيق نتيجة التراكمات الدهنية؟ والجواب أنه في بعض أوقات انخفاض الطلب على الأوكسجين (كما في فترة الراحة أو الاسترخاء مثلًا) فإن عضلة القلب تتمكن من الحصول على كميةٍ منخفضةٍ من تدفق الدم بدون إثارة أعراض الذبحة الصدرية. لكن عند ازدياد الطلب على الأوكسجين كما في حالة ممارسة تمارينٍ رياضيةٍ فإن ذلك قد يسبب الذبحة الصدرية.

أنواع الذّبحة الصدرية

  • الذّبحة الصدرية المستقرة Stable angina

عادةً ما يثير الإجهاد الجسدي الذّبحة الصدرية أو الخناق؛ فعند صعود الدرج وممارسة الرياضة أو المشي فإن القلب يطلب المزيد من الدم، لكن يصعب على العضلة الحصول على الدم الكافي عند تضيّق الشرايين. وهناك العديد من العوامل المؤثرة -إلى جانب النشاط الجسدي- التي تؤدي إلى تضيق الشرايين وإثارة الذبحة كالانفعال أو الضغط العاطفي ودرجات الحرارة المنخفضة والوجبات الثقيلة والتدخين.

  • الذبحة الصدرية غير المستقرة Unstable angina

إذا انفجرت التراكمات الدهنية في أوعية الدم أو تشكلت جلطات الدم فذلك قد يسد التدفق أو يخفضه عبر الشرايين المتضيقة، ما يخفض تدفق الدم بشكلٍ مفاجئٍ وشديدٍ إلى عضلة القلب. كما يمكن لجلطات الدم أن تسبب الذبحة الصدرية غير المستقرة والتي تسد بشكلٍ كاملٍ أو جزئي أوعية القلب الدموية. 

وتعتبر الذبحة الصدرية غير المستقرة خطيرةً وتحتاج لعلاجٍ فوريٍّ، وهي الأكثر ضررًا ولا تنتهي بالراحة أو الدواء الاعتيادي، فإذا لم يتحسن تدفق الدم سيحرم القلب من الأوكسجين المطلوب ويتعرض لذبحة قلبية.

  • ذبحة برنزميتال Prinzmetal’s angina

وهو نوعٌ من الذبحات الصدرية يحدث بسبب تشنجاتٍ في الشريان التاجي حيث يصيبه تضيق مؤقت، هذا التضيق يخفض تدفق الدم إلى القلب مسببًا ألمًا صدريًا. ومن ضمن العوامل المثيرة لهذا النوع من الذبحات، الانفعال العاطفي والتدخين وتعاطي عقار الكوكايين غير القانوني.

متى ينبغي زيارة الطبيب

إذا استمر وجع الصدر أكثر من عدة دقائقٍ ولم يتوقف عند الراحة أو تناول الأدوية، يمكن أن يكون ذلك إشارةً للتعرض لذبحةٍ قلبيةٍ، عندها عليك طلب الإسعاف أو الذهاب إلى المشفى كحلٍ أخيرٍ.

في حال حدوث الأمر للمرة الأولى فمن المهم زيارة الطبيب واكتشاف سبب الذبحة الصدرية للحصول على العلاج المناسب. أما إذا كانت الذبحة أسوأ حالًا ينبغي طلب العناية الطبية مباشرةً.2

أعراض الذبحة الصدرية

  • ألم أو انزعاج: يحدث عند إجهاد القلب عادةً خلال النشاط الجسدي، وتكون فترات الألم متماثلة وتستمر لوقتٍ قصيرٍ ( 5 دقائق أو أقل) وتشفى بالراحة أو بالأدوية.
  • الشعور بوجود غازاتٍ أو سوء هضم.
  • الشعور وكأن ألم الصدر يمتد إلى الذراعين والظهر أو غيرها من المناطق.

وتتضمن مثيرات الذبحة الصدرية:

  • توترٌ عاطفي.
  • التعرض لدرجات حرارة مرتفعة أو منخفضة جدًا.
  • وجبات ثقيلة.
  • التدخين.3

وقد يشعر المصاب خلال الذبحة الصدرية المستقرة Stable angina بالتالي:

  • غثيان.
  • ضيق تنفس.
  • تعب.
  • دوار.
  • تعرق شديد.
  • قلق.

وقد تحدث هذه الذبحة في أي وقتٍ من اليوم، لكن قد يختبر الشخص أعراضها عند الصباح.

علاج الذبحة الصدرية

قد يطلب الأطباء القيام بتغييراتٍ رئيسيةٍ في نمط حياة الشخص مثل إنقاص الوزن واتباع نظامٍ غذائيٍّ متوازنٍ قليل الدهون والابتعاد عن منتجات التبغ وإيجاد طرق لتخفيف الانفعال والضغوطات. بالإضافة إلى العلاج بـ:

  • الأدوية: مثل الإسبرين والعقاقير المخفضة للكولسترول وحاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم أو النترات.
  • توسيع الأوعية والدعامات: في حالاتٍ معينةٍ، وبعد الفحص المناسب قد يقوم الطبيب بإجراء عمليةٍ لتوسيع أو رأب الأوعية Angioplasty  والدعامات الوعائية stents وفيها يستخدم بالونات أو دعامات لفتح انسداد الشرايين التاجية وتحسين تدفق الدم إلى القلب.
  • عملية مجازة الشريان التاجي أو تحويل مسار الشريان التاجي CABG: تزيد هذه العملية تدفق الدم إلى القلب باستخدام وريد أو شريان من مكانٍ آخر في الجسم لتحويل الدم المتدفق حول منطقة التضيق أو الانسداد في الشرايين التاجية للقلب.4

المراجع

  • 1 ، Angina Pectoris (Stable Angina) ، من موقع: www.heart.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019
  • 2 ، Angina ، من موقع: www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019
  • 3 ، Stable Angina ، من موقع: www.healthline.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019
  • 4 ، Angina Pectoris، من موقع: www.radiologyinfo.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019