ما هي الرابطة التساهمية وكيف تحدث

1 إجابة واحدة
مترجمة
دراسات اللغة الإنجليزية, تشرين

الرابطة التساهمية

الرابطة التساهمية في الكيمياء هي رابط كيميائي بين ذرتين أو أيونين يتشارك فيها أزواج الإلكترونات. يمكن أيضاً أن يُطلق على الرابطة التساهمية اسم الرابطة الجزيئية. تتشكل الروابط التساهمية بين ذرتين غير فلزيتين مع قيم سالبة كهربائية متطابقة أو قريبة نسبياً. يمكن العثور على هذا النوع من الروابط أيضاً في أنواع كيميائية أخرى، مثل الجذور والجزيئات الكبيرة. بدأ استخدام مصطلح “الرابطة التساهمية” لأول مرة في عام 1939، على الرغم من أن إيرفينغ لانجموير قدم مصطلح “التساهمية” في عام 1919 لوصف عدد أزواج الإلكترونات التي تشترك فيها الذرات المجاورة.

يسمح تقاسم أزواج الترابط لكل ذرة بتحقيق غلاف إلكتروني مستقر، على غرار تلك التي تظهر في ذرات الغاز النبيلة. هناك نوعان مهمان من الروابط التساهمية وهما الروابط التساهمية غير القطبية أو النقية، والروابط التساهمية القطبية. تحدث الروابط غير القطبية عندما تشترك الذرات بالتساوي في أزواج الإلكترونات. نظراً لأن الذرات المتطابقة فقط (التي لها نفس السالبية الكهربائية) تشارك في المشاركة المتكافئة، يتوسع التعريف ليشمل الترابط التساهمي بين أي ذرات بفرق السالبية الكهربائية أقل من 0.4. من أمثلة على الجزيئات ذات الروابط غير القطبية هي H2 و N2 و CH4.

مع زيادة فرق السالبية الكهربية، يرتبط زوج الإلكترونات في الرابطة بشكل وثيق مع نواة واحدة أكثر. إذا كان فرق السالبية الكهربية بين 0.4 و 1.7، تكون الرابطة قطبية، وإذا كان فرق السالبية الكهربائية أكبر من 1.7، فإن الرابطة تكون أيونية.

تحتوي كل من الروابط التساهمية على إلكترونين، أحدهما من ذرة الهيدروجين والآخر من ذرة الأكسجين. تشترك الذرتان في الإلكترونات، يتكون جزيء الهيدروجين، H2، من ذرتين هيدروجين مرتبطين برابطة تساهمية. تحتاج كل ذرة هيدروجين إلى إلكترونين لتحقيق غلاف إلكتروني ثابت. ينجذب زوج الإلكترونات إلى الشحنة الموجبة لكل من النوى الذرية، ما يجعل الجزيء متماسكاً.

ومن أنواع الروابط التساهمية هي الروابط المفردة وتتكون من رابطة واحدة عند انقسام زوج واحد فقط من الإلكترون بين الذرتين المشاركين. ويمثله شرطة واحدة (-). على الرغم من أن هذا الشكل من الروابط التساهمية له كثافة أصغر وأضعف من الرابطة المزدوجة والثلاثية، إلا أنه الأكثر استقراراً.

الرابطة التساهمية

على سبيل المثال، يحتوي جزيء HCL على ذرة هيدروجين واحدة مع إلكترون تكافؤ واحد وذرة كلور واحدة مع سبعة إلكترونات تكافؤ. في هذه الحالة، تتكون رابطة واحدة بين الهيدروجين والكلور من خلال مشاركة إلكترون واحد.

النوع الثاني هو الروابط التساهمية المزدوجة وهي أقوى بكثير من الرابطة الواحدة، لكنها أقل استقراراً. تتكون هذه الرابطة عند انقسام زوجين من الإلكترونات بين الذرتين المشاركين. ويمثلها شرطتان (=)

الرابطة التساهمية

مثال: يحتوي جزيء ثاني أكسيد الكربون على ذرة كربون واحدة بستة إلكترونات تكافؤ وذرة أكسجين بأربع إلكترونات تكافؤ. لإكمال الثماني، يشارك الكربون اثنين من إلكترونات التكافؤ مع ذرة أكسجين واحدة واثنان مع ذرة أكسجين أخرى. تشترك كل ذرة أكسجين في إلكتروناتها مع الكربون، وبالتالي هناك رابطان مزدوجان في ثاني أكسيد الكربون.

أما الرابطة الثلاثية تتكون عندما تنقسم ثلاثة أزواج من الإلكترونات بين الذرتين المشاركين. تتمثل الروابط التساهمية الثلاثية بثلاث شرطات (≡) وهي الأنواع الأقل استقراراً من الروابط التساهمية.

الرابطة التساهمية

فمثلا في تكوين جزيء النيتروجين، توفر كل ذرة نيتروجين تحتوي على خمسة إلكترونات تكافؤ ثلاثة إلكترونات لتكوين ثلاثة أزواج إلكترون للمشاركة. وهكذا، تتكون رابطة ثلاثية بين ذرتي النيتروجين.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الرابطة التساهمية وكيف تحدث"؟