ما هي المدرسة السريالية ومن هو مؤسسها وروادها؟

ظهرت حركة ثقافية تدعى بالسريالية، فما هو معناها؟ ومبادؤها؟ ومن أسسها؟

3 إجابات
مهندس
هندسة أتمتة صناعية, طرطوس

نشأت السريالية خلال القرن التاسع عشر، أواخر العام 1910 ومطلع العام 1920، كحركةٍ أدبيةٍ وثقافيةُ بإسلوبٍ جديدً، كردة فعل على الحركات السياسية والثقافية التي كانت سائدةً في أوروبا والتي كان التفكير العقلي قائدها، والذي نتج عنه اندلاع الحرب العالمية الأولى، بحسب وجهة نظر السرياليين. سعت هذه الحركة إلى إطلاق الخيال الجامح للعقل الباطن، الأمر الذي أوجد فيها ما يحتاجه الشعراء والفنانين من مساحة للتعبير عن ذاتهم وتفكيرهم بطرق جديدة ومتطورة وغير متوقعة.

نشأت السريالية رسميًا في باريس عام 1924 مع نشر بيان السريالية للشاعر والناقد والطبيب النفسي أندريه بريتون، لتصبح من خلاله حركة فكرية وسياسية دولية. شرح بريتون معنى كلمة السريالية في بيانه على أنّها طريقة لكي يعبر الشخص عن كل أفكاره بدون أن يقيده عقله بأي قيد أو رقابة، والذي من شأنّه أن يقيد الفن أو الجمال.

تأثر بريتون، إلى جانب الشعراء الفرنسيين لويس أراغون وبول إيلوارد وفيليب سوبولت، بنظريات الفيلسوف سيغموند فرويد النفسية والأفكار السياسية لكارل ماركس، فاستخدموا نظريات الارتباط الحر التي وضعها فرويد، لإنتاج لوحات مدهشة وغير متوقعة، دمجوا فيها عدة أساليب فنية مع بعضها البعض، مع ترك الحرية لخيال وتفكير الناظر إلى اللوحة باستنتاج محتواها.

تجاهل الفنانون السرياليون التقاليد التي كانت ترعاها الحركة الدادية قبل سنوات، بالإضافة إلى أنّهم ترددوا في البداية بالاصطفاف مع فناني الفن المرئي، في الرسم والنحت والتصوير، لكنّهم قدّروا أعمال العديد من رساميه، مثل جورجيو دي شيريكو وبابلو بيكاسو وفرانسيس بيكابيا ومارسيل دوشامب، لما تحويه تلك الأعمال من تحليل واستفزاز وإثارة في نفس الوقت.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

تشتهر الحركة السريالية بالفن المرئي والكتابة والصور غير المألوفة، حيث رسم الفنانون مشاهد غير منطقية بدقة التصوير الفوتوغرافي، وقاموا بخلق مخلوقات غريبة تم جمعها من الأشياء اليومية، وتطوير التقنيات التي أتاحت التعبير عن الللاوعي، وفقًا للزعيم أندريه بريتون فإن هدفها “حل الظروف المتناقضة للحلم والواقع إلى واقع مطلق”.

تتميز أعمال السريالية بعنصر المفاجأة والتجاور غير المتوقع، ومع ذلك يعتبر العديد من فناني الحركة السريالية أعمالهم كتعبير عن الحركة الفلسفية، وقد صرح القائد بريتون  أن السريالية حركة ثورية ارتبطت الحركة بقضايا سياسية مختلفة مثل الشيوعية والفوضوية.

يقال أن مصطلح “السريالية” صاغه غيوم أبولينير في وقت مبكر من عام 1917، ومع ذلك لم يتم تأسيس الحركة السريالية رسميًا حتى 15 أكتوبر 1924  عندما نشر الشاعر والناقد الفرنسي أندريه بريتون البيان السريالي في باريس للمرة الأولى.

في عشرينيات القرن الماضي وما بعدها شاعت الحركة في مختلف جوانب العالم، مما ألقى بتأثيره على الفن البصري والآداب والسينما والموسيقى في العديد من البلدان واللغات، بالإضافة إلى الفكر والممارسة السياسيين والفلسفة والنظرية الاجتماعية.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0
طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

السريالية أو الفوق واقعية، هي عبارة عن حركة ثقافية فنية ظهرت في فرنسا، وهدفها هو التعبير عن العقل الباطن بصورة ينقصها المنطق، وبلغت المدرسة السريالية أقصى درجات ازدهارها في الفترة الممتدة بين الحربين العالميتين.

تأسست هذه الحركة على يد الشاعر والناقد الفرنسي “أندريه بريتون” الذي نشر بيان هذه الحركة في عام 1924، وكانت في هذه الفترة السريالية وسيلة للدمج بين عوالم التجربة الواعية واللاواعية؛ أما أغلب ممثلي السريالية من الشعراء والرسامين الذين عمدوا من خلال أعمالهم إلى استخدام عدة أساليب فنية مدمجة مع بعضها بشكل غير واضح، وإطلاق العنان للأفكار المكبوتة، والتصورات الخيالية والأحلام.

جعلت هذه الأساليب من لوحات الرسامين السرياليين غير منطقية ومصدرًا للخوف؛ كما شهدت عشرينيات القرن الماضي تأثرًا كبيرًا للفنانين والأدبيين بالحركة السريالية حيث انضم لهذه الحركة الكاتب “يوفس تانغوي Yves Tanguy”، والرسام “أندريه ماسون Andre “Masson إضافةً إلى الرسام الإسباني “سلفادور دالي “Salvador Dali .

سعت السريالية إلى تهميش العنصر النسائي، إلا أن ذلك لم يمنع من انضمام العديد من الفنانات إلى هذه الحركة أمثال الفنانة الألمانية “Meret Oppenheim”، والرسامة الأمريكية “كاي ساجي “Kay Sage التي اتبعت أسلوبًا معماريًا، وهندسيًا مما أعطى خصوصية لطابعها السريالي. ومن أشهر اللوحات السريالية هي “الحقل المحروق” للرسام جوان ميرو؛ حيث حملت هذه اللوحة طابعًا سياسيًا ورمزيًا يعبر عن رفض التهميش الممنهج للفكر الكتالوني في إسبانيا.

أعمال الحركة السريالية كثيرة وعديدة، وتضم الكثير من الغموض واللامنطقية في طياتها، مما عكس شخصية وفكر رساميها. كل ذلك ساعد بقوة على ترك بصمات قوية ومؤثرة في خريطة الفن العالمي.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي المدرسة السريالية ومن هو مؤسسها وروادها؟"؟