ما هي السنفرة وما هي تطبيقاتها العملية

1 إجابة واحدة
طبيبة
طب بشري, جامعة طرطوس

السنفرة

مادة السنفرة أو مادة السحج هي مادة كاشطة صلبة القوام وحادة الشكل تستخدم لجعل الأسطح أكثر نعومة وأقل مقاومة، يشمل المصطلح المواد الطبيعية والصناعية على حدٍ سواء، و وتتنوع لتشمل المواد اللينة المستخدمة في المطهرات المنزلية إلى أقسى المواد المعروفة كالألماس، ولا غنى عن عملية السنفرة لتصنيع الكثير من المنتجات الحالية وهناك أشكال عدة لأدوات السنفرة كعجلات الطحن وورق الزجاج وأحجار السحج والتلميع وغيرها، ومن دونها لانستطيع إنتاج مكونات عالية الدقة وأسطح فائقة النعومة والتي تعتبر ضرورية لصناعة السيارات والطائات والمركبات الفضائية والأجهزة الميكانيكية والكهربائية.

يعود استخدام المواد الكاشطة إلى العصر الحجري عندما قام الإنسان بسحج الأحجار الصلبة بأخرى لتشكيل الأدوات والأسلحة، وتظهر الرسومات المصرية القديمة مواد كاشطة تستخدم لتلميع المجوهرات والمزهريات، تعتبر الرمال وقطع الجلد المرنة أدوات السنفرة التي استخدمها الإنسان القديم، وفي وقت لاحق حاول الحرفيون تثبيت المواد الكاشطة بمواد لاصقة على دعامات مرنة، وبعدهات قام سكان سويسرا بدهن الزجاج المسحوق على غلاف ورقي واستخدامه كمادة سنفرة، وبحلول القرن التاسع العشر لم تعد المنتجات القديمة كالحجر الرملي الطبيعي تلبي احتياجات الصناعة النامية.

وفي بداية القرن العشرين قام المخترع الأمريكي إدوارد جي أتشسون Edward G Acheson باكتشاف طريقة لصنع كربيد السيليكون في الأفران الكهربائية، ونجحت شركة جنرال إلكتريك في تصنيع الألماس الصناعي ومن بين مواد السحج التي صنعها الإنسان أثبت الألماس المركب تفوقه على غيره من المواد الصناعية والطبيعية، وهكذا أصبحت مواد السحج أدواتاً صناعية تستخدم على نطاق واسع فازدات سرعة عجلة الطحن وأصبحت أكثر قوة وأكثر فعالية. ويمكننا القول أن أدوات السحج  هي نوعان: الطبيعية كالألماس والكورانيوم وأدوات السحج الصناعية والتي نتجت عن معالجة المواد الخام أو السلائف الكيميائية وتشمل كربيد السيليكون والألماس الصناعي وأوكسيد اللألمنيوم (شكل صناعي من الياقوت الأزرق)، وتعتمد التطبيقات الصناعية الحالية على مواد السنفرة الصناعية لما تتطلبه هذه التطبيقات من خصائص الإتساق والثبات وأهمها الصلابة.

ومن أهم التطبيقات العملية للسنفرة:

  • الطحن: وهي أهم تطبيق عملي للسنفرة، ويشارك بطريقة ما في تصنيع أغلب المنتجات تقريباً، وقد يكون هذا الاستخدام مباشراً عندما يتطلب المنتج قطعاً أصغر أو سطح أملس جداً أو بطرق غير مباشرة  على سبيل المثال استخدام عجلات الطحن لشحذ أدوات القطع.
  • عجلات القطع: استبدلت المناشير الفولازية بالعجلات القاطعة في العديد من الأماكن، فعجلات القطع الرقيقة والناعمة قادرة على نشر جميع المواد تقريباً وبسرعة أكبر من المناشير الفولازية ومع توليد كمية أقل من الحرارة  وإنتاج سطح قطع أفضل، فأصبح بإمكاننا قطع بعض المعادن والغرانيت والرخام ومختلف كتل البناء وبمختلف أحجامها باستخدام أدوات القطع.
  • شحذ الأدوات: لا تزال عملية شحذ جميع أنواع الأدوات الحادة ضرورية، ومن خلالها يتم الحفاظ على المثاقب والمناشير والسكاكين وغيرها بشكلها الحاد والفعال.
  • تنظيف المعادن: تقوم عجلات الطحن والأحزمة الكاشطة المغلفة بإزالة الأجزاء غير المرغوب فيها الموجودة في المعادن المصبوبة والقضبان في مصانع المواد الصلبة والسبائك
  • تطبيقات متنوعة: كتقطيع الأسماك المجمدة إلى أعواد سميكة، وطحن أمعاء الحيوانات إلى خيوط دقيقة  وإزالة الشوائب والوحمات الجلدية عند الإنسان وإزالة البقع وتغيير لون الجلد المدبوغ.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي السنفرة وما هي تطبيقاتها العملية"؟