ما هي الشخصية السادية وما ابرز صفات الساديين

تُُعد الشخصية السادية مرضًا نفسيًا تِبعًا للعديد من الاخصائيين النفسيين، ولكن ما هي الشخصية السادية بالضبط وما هي صفاتها؟

3 إجابات
صحفية
الإعلام, جامعة دمشق (سوريا)

الشخصية السادية هي الشخصية التي تقوم بإلحاق الأذى والتسبب بألم للآخرين وتستمتع بذلك نتيجة اضطراب جنسي ونفسي في آن واحد، وتختلف درجة العنف بين شخص سادي وآخر، فقد يكتفي أحدهم بألم خفيف للمتأذي أحيانًا، لكن قد يمارس آخرون أفعالهم بوحشية كبيرة.

ولم يعرف حتى اليوم على وجه التحديد ما هو سبب هذا الاضطراب، حيث ترجعه بعض النظريات إلى حالة الشعور بالعجز وعدم التأثير في الحياة اليومية، أو تردّه إلى السعي للتعبير عن كبت جنسي، كما قد يعود سبب السادية إلى غيرها من الاضطرابات النفسية.

يعتبر العالم النفسي الألماني ريتشارد فون كرافت إيبينغ أول من وضع تعبير “السادية” في أواخر القرن 19، وقد نسب الاسم إلى المركيز الفرنسي الشهير “دي ساد”.

أما فيما يتعلق بعلاج الأشخاص الساديين، فليس من المعتاد أن يسعى المريض إلى الشفاء من ساديته، لكن ما يحدث أنه يتم تحويل الساديون مرتكبو الجرائم والأفعال المخلّة إلى المصحات العقلية، والعمل على تغيير تصرفاتهم وأفكارهم نحو الأفضل، وغالبًا ما يستخدم العلاج المعرفي السلوكي مع هؤلاء الأشخاص لمساعدتها على فهم أنفسهم أكثر، والابتعاد عن إلحاق الأذى بالآخرين لبلوغ سعادتهم، وقد يوصف للبعض أدوية للسيطرة على الدافع الجنسي.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0
مهندس مدني

تم طرح مصطلح السادية لأول مرة من قبل كرفت-إيبينغ في أواخر القرن التاسع عشر ليشير إلى النشوة الجنسية المستمدة من ألم ومعاناة الآخرين. فيما بعد تم توسيع هذا المصطلح ليشمل المتعة اللاجنسية التي يستقيها الفرد من الأفعال السادية. حسب فرويد تشمل السادية اضطرابين اثنين منفصلين: السادية الجنسية والسلوك السادي العام، وبالفعل وافقت الدراسات التي أجريت فيما بعد اصطلاحه؛ حيث أن الساديين جنسياً تبين عدم انخراطهم في سلوكيات سادية لاجنسية مع شركائهم أو مع غيرهم. يعرف الدليل التحليلي والإحصائي للأمراض العقلية (DSM-III-R و DSM-IV) بنسختيه الثالثة والرابعة السادية بأنها انحراف جنسي يتمثل في معاناة المريض من خيالات جنسية متكررة ورغبة ملحة في اتباع سلوكيات تؤذي الآخرين نفسياً أو جسدياً. 

الوصف التشخيصي لمتلازمة الشخصية السادية يتمثل في صفات سلوكية، شخصية، فكرية، وفعلية. الشخصية السادية تتصف عادة بضعف قدرتها على التحكم بسلوكها، الأمر الذي يتمثل بسرعة غضبها، انزعاجها المستمر، عدم تحملها للضغوط ونزعة نحو التحكم. من ناحية العلاقات الاجتماعية يمكن وصف الشخص السادي بكونه قاسياً، عدائياً، محتالاً متلاعباً، مفتقدًا للشعور بالآخرين، قاسي القلب وهجومياً اتجاه من يعتقدهم أدنى مستوىً منه.

يفتقد الساديون من الناحية الفكرية للمرونة ويتصفون بالتلبد، كم تسحرهم ويشغل بالهم أفكار متعلقة بالحروب، الأسلحة، الجرائم البشعة والفظاعات. يسعى الأشخاص الساديون في العادة للوصول إلى مراتب تمكنهم من السيطرة على غيرهم وإنزال العقاب وإهانة الآخرين. من هذا يعتقد البعض أن الساديين عادة ما يسعون إلى الحصول على مناصب في الشرطة، الإصلاحيات، النظام القانوني وغيرها. بينت معظم الدراسات أن ظاهرة السادية تنتشر أكثر عند الذكور منها عند الإناث. 

أكمل القراءة

448 مشاهدة

0
طالبة ماجستير في العلوم البيولوجية
Microbiology, Tanta uni

ظهر مصطلح السادية لأول مرة في نهاية القرن التاسع عشر، على يد عالم ألماني يدعى “ريتشارد فون كرافت إيبنج” ليُعبر عن حالة اضطراب نفسي جنسي يصيب بعض الأشخاص، وقد استوحى مصطلح السادية من اسم أحد النبلاء الذي لاحظ عليه هذه الاضطرابات وكان يدعى “ماركيز دي ساد”، وعادةً ما تتوهم الشخصية السادية بأنها ستشعر بالاثارة الجنسية عند الحاق ألم بالضحية، وقد يكون هذا الألم خفيف أو شديد، وقد يتسبب في إصابة الضحية بإصابات خطيرة تودي بحياتها.

لم يعرف العلماء سبب واضح للاضطرابات التي تصيب الشخصيات السادية، لكن من المرجح أن تكون هذه الإضطرابات نتيجة لشعوره بالعجز، أو شعور بأنه عديم القيمة، وقد يكون نتيجة لاضطرابات نفسية وعقلية موجودة بالفعل، ونتيجة لذلك، قد تتورط الشخصية السادية في ارتكاب الجرائم البشعة كالقتل والاغتصاب.

ومع خطورة الاضطرابات المصاحبة للشخصية السادية لا يفكر الأشخاص الساديون في البحث عن علاج لهم، إلا عندما يرتكبون الجرائم ويحولهم القضاء إلى المصحات لنفسية، وهناك يخضعون للعلاج السلوكي، ويوجههم المتخصصون إلى فهم ذواتهم، وكيفية تحقيق السعادة التي يرغبونها دون إلحاق الأذى بالآخرين، ويعطونهم بعض الأدوية والعقاقير التي تساعد في تهدئة الرغبة الجنسية لديهم، وبمرور الوقت يتحسن سلوك المريض، سيّما عندما يعي أن استجابته للعلاج سيؤهله للخروج للمجتمع من جديد.

أكمل القراءة

448 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الشخصية السادية وما ابرز صفات الساديين"؟