ما هي الشركة المساهمة؟

2 إجابتان

الشركة المساهمة

الشركة المساهمة هي الشركة التي تتشكل نتيجة اجتماع المستثمرين فيها واشتراكهم في أسهم الشركة جميعها، ويكون لكل مساهمٍ فيها حصته من الأسهم، والتي يكون حرّ التصرف فيها، سواءً في بيعها لمساهمٍ آخرَ داخل الشركة، أو لمساهمٍ جديدٍ ينضم إليها، تتشكل النسبة المئوية لملكيّة الشركة بحسب عدد الأسهم التي يملكها كلٍ مساهمٍ في الشركة، ولا يكتفي مساهمو الشركة في عمليات بيع وشراء الأسهم، بل يستطيعون نقلها فيما بينهم، من أجل ضمان استمراريّة الشركة وعدم تعرضها للخطر.

ويتأثر تأسيس الشركة بعدد المساهمين، فحين يكون عددهم قليلًا، لن تستطيع الشركة من تأدية الخدمات الموجودة فيها، لذلك يكون الهدف من الشركة المساهمة زيادة المساهمين وبالتالي تقوية فرص نجاح الشركة وزيادة أرباحها، وبالتالي عندما يكثر المساهمون تكثر الأرباح العائدة إليهم، وكلّ مستثمرٍ له قسمٌ من الشركة بحسب عدد أسهمه، وبالتالي تختلف نسبة الربح بين مساهمٍ وآخر، ولكن بالنسبة للقرارات المُتخذة في الشركة فتكون من حق الجميع، ويتمّ ذلك من خلال إجراء تصويتٍ بين المساهمين لتحديد الإجراءات التي ستتخذها الشركة المساهمة.

أهمية الشركة المساهمة متعددة نذكر منها:

  • تمكن هذه الشركات من إقامة أنشطةٍ تجاريّةٍ تمتاز بقوتها من خلال اشتراك عدة أشخاص فيها، وأيضًا تكون الفائدة جماعيّةً، وتخص جميع المساهمين في الشركة.
  • تمتاز هذه الشركات بأنّ لجميع مساهميها الحق في إبداء رأيهم بأيّ شيءٍ يتعلق بالشركة المساهمة، كما أنهم يملكون الحق في انتخاب وتعيين أشخاصٍ يمثلون مجلس إدارة الشركة ويستلمون إدارتها بالنيابة عن المساهمين، وفي أغلب الشركات يتم الإنتخاب مرةً واحدةً في السنة.
  • مهمة المساهمون لا تتوقف فقط عل انتخابهم لمجلس الإدارة، بل يكون لهم حق التصويت على التقارير السنوية والميزانيات وإنشاء الحسابات، سواءً بالقبول أم بالرفض.

وكما حال جميع أنواع الشركات، فبالإضافة للمزايا والفوائد، سيكون للشركة المساهمة عيوبٌ، تتمثل فيما يلي:

  • الوقت الزمني الذي تستغرقه الشركة في إكمال الإجراءات المُتّبعة عند تشكيلها، والتي عادةً ما تكون معقدةً وطويلة، إضافةً للتكاليف العالية التي يدفعها المساهمون لإنجاز تلك الإجراءات.
  • من عيوبها أيضًا افتقارها إلى السرية التامة في وثائقها وبياناتها، فنتيجةً للقوانين المُطبقة يجب أن تُقدم السجلات المالية وجميع المستندات الخاصة بالشركة المُساهمة إلى المُسجل، وبذلك سيكون من السهل على أي شخصٍ الإطلاع عليها.

ويوجد بعض المعلومات الهامة التي يجب معرفتها عن الشركة المساهمة، وهي:

  • لا تنتهي أعمال الشركة المساهمة إلّا من خلال القانون الذي تخضع له، ولا تتأثر استمرارية عملها بالمساهمين فيها، فقد يتغير عددهم بشكلٍ مستمرٍ، لذلك تتمتع الشركة المساهمة بما يسمى بالخلافة الدائمة لأعضائها.
  • تتم الموافقة على الإجراءات والقرارات اليومية من قبل مجلس الإدارة الخاص بالشركة والمنتخب من قبل المساهمين، ولكن حين يتمّ الموافقة على أي عقدٍ أو اتفاقية، فتوافق الشركة من خلال الختم المشترك لها، والذي يُحفر عليه اسم الشركة فقط.
  • تكون مسؤولية المساهمين في الشركة ذات نفوذٍ محدود، فمن غير الممكن أن يتحمل المساهم عبء تسديد الديون مثلاً من خلال حصته من الأسهم، فمهمته فقط تكون في دفع حصته المطلوبة منه بشكلٍ كامل، وبذلك تسقط عنه المسؤولية في أي ضائقةٍ ماليةٍ تحدث للشركة.

أكمل القراءة

الشركة المساهمة هي شركةٌ أو جمعيةٌ تتكون من مجموعة أفراد منظمين يقومون بأعمالٍ تجاريةٍ من أجل الربح، ولديهم أسهم رأسمالية مشتركة ممثلة بأسهمٍ مملوكةٍ بشكلٍ فردي للأعضاء وقابلة للتحويل دون موافقة المجموعة.

فهي شركةٌ مملوكةٌ لمستثمريها، حيث يمتلك كل مستثمرحصةً بناءً على عدد الأسهم التي اشتراها، ويتم إنشاء الشركة المساهمة من أجل تمويل المشاريع ذات التكلفة المرتفعة جدًا بالنسبة للفرد أو حتى للحكومة.
ومن الممكن أن يتحمل المستثمرون في الشركات المساهمة مسؤوليةً غير محدودة، وهذا يعني أن بإمكانهم الاستيلاء على ممتلكات المساهم الشخصية لسداد الديون المترتبة عليه.

المساهمون في الشركات المحدودة لديهم كامل الحرية للتصرف بأسهمهم ويمكنهم بيعها أو شراءها متى أرادوا، ولديهم الحق في التصويت على قرارات الشركة،و يتحملون مسؤوليةً كبيرةً تجاه الديون المستحقة للشركة، ومن الممكن أن يتم الأستيلاء على الممتلكات الخاصة بالمساهم لسداد الديون في حال انهيار الشركة.

يمتلك المساهمون في الشركة المساهمة نفس الامتيازات والمسؤوليات التي يمتلكها أعضاء الشركة غير المحدودة، وإصدار أسهم شركة مساهمة مشابه لشركة عامة تتداول في بورصة مسجلة.

على سبيل المثال إذا كنت تمتلك أسهمًا في شركة ما وهي شركة مساهمة، فإن هذه الأسهم تمنحك نسبةً مئويةً من الأصوات على قرارات إدارة الشركة وانتخاب مجلس الإدارة، كما تمنحك هذه الأسهم مسؤوليةً غير محدودة عن الإلتزامات والديون غير المسددة للشركة، وإذا لم تقم ببيع أسهمك في هذه الشركة فأنت مسؤول كليًا أو جزئيًا عن التزامات رأس المال والفائدة على السندات أو القروض المستحقة.

في حال الاستثمار في هذه الشركة يعرض المستثمرون الذين يملكون أسهمًا في شركة مساهمة أصولهم الخاصة للخطر في حال قدمت هذه الشركة طلبًا بالإفلاس.

من أهم فوائد الشركات المساهمة:

  • تساعد الشركات المساهمة العديد من الشركات الأخرى في العمل على زيادة قوتها وازدهارها عن طريق القيام بالعديد من الاستثمارات المربحة معًا.
  • كل مساهم يسثمر في الشركة يستطيع الاستفادة من الأعمال والأرباح، ويمتلك هذا المستثمر قطعةً من الشركة تتناسب مع عدد أسهمه.
  • ملكية الأسهم تعطي المستثمرين العديد من الميزات كأن يصبح لهم الحق في التصويت على جميع القرارات المهمة المتعلقة بالشركة.
  • المساهم لايصوت على انتخاب مجلس الإدارة فقط، بل أيضًا يصوت للموافقة على التقارير السنوية و الميزانيات وكيفية إعداد الحسابات أو رفضها.

يتم إجراء اجتماع عمومي مرة واحدة في العام لانتخاب مجلس الإدارة الذي يتولى مسؤوليات إدارة الشركة المساهمة.

ولإنشاء شركة مساهمة يجب اتباع الخطوات التالية:

  • التخطيط لإنشاء الشركة ووضع الأهداف التي يريدون تحقيقها وما الجدوى من إنشاء هذه الشركة.
  • اختيار اسم مناسب للشركة، ويجب أن يكون جديدًا وغير مستخدمٍ من قبل أي شركةٍ أخرى، ولا يستخدم اسم أي شريك من الشركاء ليكون اسمًا للشركة لأن هوية الشركاء غير مهمةٍ في هذا النوع من الشركات.
  • يجب على مؤسس الشركة ملء طلب التسجيل وتقديمه إلى الجهة المختصة بالإضافة إلى العديد من الوثائق الضرورية لتسجيل الطلب.
  • ثم تحصل على شهادة للبدء بإنشاء شركتك.

إذا كان المديرون الراعون لا يمتلكون رأس المال المناسب بإمكانهم تعميم حصتهم في البورصة للحصول على رأس المال المطلوب، وفي هذه الأثناء يمكن للشركة متابعة عملها بشكلٍ طبيعي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الشركة المساهمة؟"؟