ما هي الشعوب القديمة التي اهتمت بالثروة النباتية الطبيعية؟

1 إجابة واحدة
كاتبة صحفية
الإعلام, جامعة القاهرة

الشعوب القديمة التي اهتمت بالثروة النباتية الطبيعية

هناك حوالي 6 شعوب قديمة اهتمت بالثروة النباتية وكانت هي الأساس تقريبا في نهضتها الاقتصادية، بعض هذه الشعوب مثل السومريون والمصريين القدماء والصين كانت لديهم مصادر دخل أخرى جعلتهم من أقوى الحضارات وتمكنوا من منافسة الفرس وبلاد الأناضول، ولكن البعض الآخر مثل أمريكا الجنوبية والشمالية كانت اهتماماتهم الزراعية هي الأساس تقريبًا، وسنتعرف على كل من هذه الشعوب وكيفية اهتمامها بالثروة النباتية بشيء من التفصيل.

  • الشعب السومري: وهو الذي استقر في الجزء الجنوبي من بلاد ما بين النهرين أي دجلة والفرات وهي موطن أول الحضارات في العالم، وكان الشعير هو المحصول الرئيسي هناك، ولكن كانوا مهتمين أيضا بزراعة القمح والكتان والتمر والعنب والتفاح والخوخ، وتم العثور هناك على أقدم دليل معروف على تربية الماعز والأغنام، وكانوا يزرعون ستويا أكثر من 3 آلاف فدان من الأراضي وكانت القوى العاملة في الزراعة أكثر من 2500 شخص من عدد السكان الذي وصل إلى 6 آلاف مواطن أي أن أكثر من ثلث السكان كانوا يعملون بالزراعة.
  • الشعب المصري القديم: من أهم الأساسات التي قامت عليها الحضارة الفرعونية القديمة هي الزراعة خصوصا مع خصوبة الأرض حول وادي النيل، وكان القطن هو المحصول الأساسي إلى جوار الكتان، وارتبط الاهتمام بالثروة النباتية بشكل ما بالطقوس الدينية، وحتى في وقت الثقافة الأمهرية التي سبقت الأسر الفرعونية هناك الكثير من الأدلة على التنمية الزراعية حول وادي النيل وما أدت إليه من نظام هرمي خصوصا أنها ترافقت مع استئناس الحيوانات وتربيتها، كما تم التحكم في الري ومياه النيل بعناية فائقة، وكان الوزير الأكبر أو الرجل الثاني بعد الفرعون هو المتولي شئون الزراعة بنفسه.
  • الشعب المكسيكي القديم: كان البلوط وجوز الصنوبر والأعشاب المختلفة من أهم العناصر التي قامت عليها حضارة المكسيك القديمة، وعلى الرغم من أن الأدلة الأثرية المكتشفة تعتبر قليلة في هذا الشأن، إلا أن ما تم العثور عليه يؤكد بما لا يدع مجالا للشك الاهتمام بالثروة النباتية في أمريكا الوسطى، كما وُجدت أدلة تؤكد اهتمام الشعب المكسيكي بزراعة الذرة وأن الأمر يعود إلى آلاف السنوات.
  • شعوب أمريكا الجنوبية: كان محصول البطاطس في مرتفعات جنوب وسط تشيلي من الأساسيات التي قامت عليها هذه الحضارة، وبحلول عام 5 آلاف قبل الميلاد تم زرع هذا المحصول حتى في المواقع الساحلية الصحراوية، كما تم العثور على آثار تؤكد زراعة القرع والفول السوداني والأفوكادو والكاكاو والبابايا والفلفل الحار وأيضا التبغ، كما اشتهرت تلك المناطق بالكثير من الأعشاب الطبية النادرة المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض حتى يومنا هذا.
  • أمريكا الشمالية: شهدت المناطق الواقعة شمال ريو غراندي 3 أو 4 مجتمعات زراعية متطورة وتحول اثنين منها إلى ما يُعرف بالغرب الأمريكي واعتمدت الزراعة هناك على الأمطار بشكل أساسي وكان الذرة والقطن والفاصوليا والفول هي المحاصيل الرئيسية. وبحلول عام 900 قبل الميلاد أصبح نمط الحياة أكثر استقرارا وتم استخدام الكثير من التقنيات الزراعية مثل السدود لحجز المياه والزراعة على طمي الغابة وغيرها.
  • الشعب الصيني: منذ العصور الأولى تم العثور على الكثير من الأدلة التي تؤكد اهتمام الصين بالزراعة وكانت مقسمة إلى منطقتين رئيسيتين هما جبال تشين حيث انتشرت زراعة القمح والتبغ، أما في المملكة الجنوبية فانتشرت زراعة الأرز، كما اشتهرت الصين بزراعة الشاي والقنب والخوخ وغيرها.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الشعوب القديمة التي اهتمت بالثروة النباتية الطبيعية؟"؟