ما هي الطرق التي تحسّن عبرها أسلوب كتابتك؟

يُقال أن الكتابة فنٌّ، فكيف تحسّن من أسلوب كتابتك؟ وما هي الطُرق التي تطوّر عبرها تقنيات الكتابة لديك؟

3 إجابات

القراءة.. أنت كاتب جيد لأنك بالأساس قارئ جيد، هكذا هي القاعدة الأولى.

القاعدة الثانية، اكسر جميع القوالب والتقنيات النمطية التقليدية المتعارف عليها في الكتابة، لتكتسب أسلوب خاص بك وحدك.

أكمل القراءة

القراءة هي الداعم الأساسي لتطوير موهبة الكتابة.

وساعدني أيضا أنني عملت فترة “ديسك” بأحد المواقع الالكترونية وهي وظيفة مسؤلة عن مراجعة القواعد النحوية والإملائية والصياغة الأدبية للمحتوى دون الإخلال بالمعنى وهي عملية شاقة ومجهدة لكنني استفدت منها كثيرا وأشعر أن كتابتي اختلفت عن قبلها وأضبط نفسي أحيانًا أراجع الأخطاء مسبقًا في عقلي والتي أجدها في محتوى الآخرين حتى قبل أن أكتبها.

أكمل القراءة

أرى أن “ممارسة” الكتابة أهم عنصر مُحفز على تحسين مهاراتك في الكتابة على الإطلاق، والدليل على ذلك، حاول أن تبحث عن أي نص أدبي أو حتى رسالة كتبتها من تأليفك منذ عدة أعوام ماضية، ثم إقرأها وأتحداك أنك ستنبهر بالنتيجة.
قد تندهش من اختيارك للمفردات اللغوية أو مهاراتك في تطويع أسلوبك فيما يخدم المعنى اَنذاك، بالمقارنة بما كنت ستقدمه إذا كتبتها في الوقت الراهن، وربما تجد أن مستواك الحالي هو الأفضل من السابق وما كان عليه، وهذا كله يعود لثقافتك ومدى اهتمامك بحصيلة قراءتك اليومية أو الشهرية وقدر تنوعها؛ فعلى قدر خبرتك المتجددة دومًا تتحسن قدراتك ويزيد نضجك ومعايير توازنك للأمور، وبالتالي الطريقة التي تتخذها للتعبير عن أفكارك أيضًا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الطرق التي تحسّن عبرها أسلوب كتابتك؟"؟